الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جيش الاحتلال يسحب اكبر لواء في الضفة ويحوله للخدمة على الحدود مع لبنان

تم نشره في الثلاثاء 31 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
جيش الاحتلال يسحب اكبر لواء في الضفة ويحوله للخدمة على الحدود مع لبنان

 

 
حيفا - يافا - الدستور

من المفترض أن يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي بسحب لواء "كفير" التابع لسلاح المشاة في الجيش من المدن الفلسطينية في الضفة الغربية بعد 20 عاما من الخدمة هناك ، في ضوء تحسن الأوضاع الأمنية لتحل محله وحدات أخرى من الجيش ، على أن ينتشر على طول الحدود الشمالية مع لبنان. وذكرت صحيفة "معاريف" أن هذا القرار يأتي في سياق الرؤية الإستراتيجية لقائد المنطقة الوسطى ، آفي مزراحي ، بهدف تحسين أداء اللواء وبضغط من العقيد أرون أبامن ، خاصة بعدما أصبح اسم اللواء متداولا في إسرائيل بسبب سلسلة أحداث مرتبطة بجنوده شملت رفض أداء الخدمة العسكرية والتنكيل بفلسطينيين وأحداث تمرد وعصيان لإخلاء المستوطنات.

وأوضحت بأن مزراحي أصدر قراره للواء كفير بالخروج من الضفة الغربية العام المقبل استعدادا للمشاركة في "الحرب الكبرى" المتوقعة في الشمال ، حيث صدرت التعليمات بالاستفادة من الخبرة الكبيرة لدى لواء "كفير" الذي أثبت نفسه في القتال في المناطق المؤهلة والمناطق الحدودية ، مشيرة إلى أن مزراحي كان قد أكد في الفترة الأخيرة أن لواء "كفير" سيتدرب على مناطق ملائمة للبنان وسوريا وبعدها سينضمون إلى مناورات سلاح المدفعية والمدرعات التي يجهزون الجنود للعمل الميداني على الحدود الشمالية.

ويشار إلى أن لواء "كفير" هو الأكبر والأكثر شهرة في وحدات الجيش الإسرائيلي التي تخدم في المناطق الفلسطينية وهو اللواء رقم واحد في تخريج ضباط قادوا الجيش الإسرائيلي ، ويحظى بإقبال كبير من المجندين الجدد. حيث تأسس عام 1990 كي يساعد سلاح المدرعات في نشاطه بالضفة الغربية ، وخلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية تقرر تحويله إلى ألوية مختصة في النشاط والعمل في المدن الفلسطينية ، يشمل وحدات "نحشون" و"شمشون" و"خروب" و "دوكيفت" و" لفيا" و"نيتسج يهودا".

في سياق أخر متصل زعمت صحيفة "هآرتس" أن حزب الله يجري استعدادات ويقوم بتجهيزات واسعة النطاق في الطرف الثاني للحدود مع إسرائيل ، متذرعا بالمدنيين ، مبينة انه في المقابل للنشاطات التي يقوم بها أن كتيبة جمع المعلومات القتالية التابعة لفرقة الجليل "91" تعمل على متابعة تلك التحركات ليلا ونهارا. اذ تتشكل كتيبة جمع المعلومات والتي تحمل رقم 869 من مقاتلين ميدانيين ومراقبين يعملون على جمع المواد السرية غير الظاهرة للعلن على طول الحدود مع لبنان حيث تملك القدرة وتتمتع بكافة الوسائل التقنية المحكمة للقيام بعملها على أكمل وجه ، علما بأن معظم أماكن تواجدها معروفة لدى حزب الله.

وتوضح الصحيفة أن لهذه الكتيبة أهمية كبيرة ، حيث تقوم بعمل مزدوج وتقيم في الوضع الطبيعي في أماكن ونقاط سرية جدا من أجل الكشف ومراقبة نقاط مراقبة حزب الله ، وتقوم برصد الحدود جيدا لمنع حدوث أعمال تسلل إلى داخل إسرائيل. وانه في حال نشبت حرب ستكون هذه الوحدة من أوائل القوات التي ستدخل لبنان ، للكشف عن منصات إطلاق الصواريخ والكمائن المختلفة بهدف العمل على إحباطها.







Date : 31-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش