الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسانج: سأنشر وثائق حساسة عن اسرائيل حول حرب تموز واغتيال المبحوح

تم نشره في الجمعة 24 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
اسانج: سأنشر وثائق حساسة عن اسرائيل حول حرب تموز واغتيال المبحوح

 

 
عواصم - وكالات الانباء

وعد مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج عبر قناة الجزيرة القطرية بنشر مئات الوثائق "الحساسة" المتعلقة باسرائيل ، مؤكدا انه لم يعقد اي اتفاق مع" الموساد" للاحجام عن كشف معلومات سرية بشأنها. واكد اسانج في مقابلة مع "الجزيرة" ان ويكيليكس يملك وثائق "حساسة ومصنفة سرية" حول الحرب الاسرائيلية على لبنان عام 2006 واغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في كانون الثاني في دبي والذي نسب الى الموساد.

ونفى اسانج وجود اي اتفاق مع اسرائيل للامتناع عن نشر وثائق بشأنها ، مؤكدا انه يملك 3700 وثيقة عنها. وقال "ليست لدينا أية اتفاقات سرية مع أي بلد أو مع أي مؤسسة أو شركة". وتابع "لم تكن لنا أي اتصالات مباشرة ولا غير مباشرة مع الإسرائيليين ، ولكن الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) وغير الإسرائيلية تتابعنا وتحاول توقع ما سنقوم به. وأنا متأكد من أن الاستخبارات الإسرائيلية مهتمة بنا ولكنها لم تتصل بنا ، قد تكون لها اتصالات بأفراد كانوا ينتمون لمؤسستنا ولكن في الوقت الحالي لا توجد أي اتصالات بيننا وبينهم". وأضاف أن ما نشر عن إسرائيل حتى الآن يمثل 1% أو 2% من الوثائق المتعلقة بها ، لكنه أكد أن الصحف العالمية التي اتفق معها على نشر الوثائق هي التي تختار ما تنشره حسب اهتمامها ، وقال إن ذلك قد يعكس "انحياز" بعض هذه الصحف ، وأن الموقع سينشر كل الوثائق التي لديه عن إسرائيل.

وكشف أسانج أن هناك وثائق حساسة ومصنفة على أنها سرية وتتحدث عن حرب إسرائيل على لبنان في تموز 2006 ، وأخرى تتناول موضوع اغتيال المبحوح في دبي ، وأن هناك حركة برقيات دبلوماسية حول موضوع الجوازات التي استعملها الموساد في هذه العملية.

وقال إن هناك برقية مثيرة للاهتمام حول شبكة اتصالات حزب الله في لبنان ، تتحدث عن ألياف بصرية مرّ أحدها قرب جدار السفارة الفرنسية ببيروت ، مشيرا إلى أن هذه المسألة "تقلق واشنطن لأن السيطرة على الاتصالات مهمة".

وأوضح أن هذه الوثائق السرية تتضمن أيضا إشارات إلى الموساد معظمها سري وتتحدث عن اتصالات رفيعة في قضية اغتيال شخصية سورية برصاص قناص ، مشيرا إلى أن عملية نشر هذه الوثائق المتعلقة بإسرائيل وبعض الدول العربية قد تستمر ستة أشهر.

من جهة ثانية ، اعتبر مؤسس موقع ويكيليكس ان رغبة الادارة الاميركية في محاكمته يجب ان تكون تحذيرا موجها الى جميع الصحافيين ، وذلك في مقابلة مع محطة التلفزيون الاميركية "ام اس ان بي سي". وقال اسانج "جرت محاولات ميؤوسة لشطب (ويكيليكس) من الحماية التي قدمها اول تعديل" للدستور الاميركي الذي يضمن حرية التعبير. واوضح "اذا كانت السلطات الاميركية تستهدفنا وتدمرنا" فعلى صحافيين اخرين ان يقلقوا للوضع "لانهم سيكونوا اللاحقين".

ورفض اسانج الاتهامات بـ"ارهاب التكنولوجيا المتطورة" التي يتهم بها بما في ذلك من قبل نائب الرئيس الاميركي جو بايدن. واعتبر ان الجندي الاميركي برادلي مانينغ المتهم بانه وراء التسريبات ، هو "سجين سياسي". وشكلت وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) الاميركية مجموعة عمل لتقييم نتائج كشف موقع ويكيليكس لآلاف الوثائق الدبلوماسية الاميركية.

وقال احد الناطقين باسم الوكالة جورج ليتل ان مدير السي آي ايه ليون بانيتا "طلب من مجموعة العمل دراسة ما اذا كانت الوثائق التي كشفت يمكن ان تؤثر على علاقات الوكالة بالخارج او على عملياتها". ويؤكد ليتل بذلك معلومات نشرتها صحيفة واشنطن بوست التي قالت ان مجموعة العمل اطلق عليها اسم "ويكيليكس تاسك فورس" (قوة ويكيليكس الخاصة) وتسمى داخل الوكالة "دبليو تي اف" ، الاحرف الاولى من عبارة "وات ذي فاك" التي تعني "ما هذه الفوضى".

من جهة اخرى ، اختارت صحيفة لوموند الفرنسية أسانج "رجل العام" ونشرت له صورة في صدر صفحتها الأولى في مجلتها الأسبوعية التي تصدر اليوم . وتمثل الصحيفة إحدى أكبر خمس وسائل إعلام دولية تقوم بتقييم البرقيات الدبلوماسية الأمريكية السرية التي نشرها موقع ويكيليكس.

وقال أسانج لمجلة"باريس ماتش" في عددها الصادرامس إن ويكيليكس أكمل فقط" جزءا من خمسين" من مهمته بنشر 1800 من إجمالي 251 ألف وثيقة بحوزته يعتزم نشرها. وقال إنه يشعر أن شهرته وفرت له الحماية حتى الآن ومع ذلك يدرك أنه الهدف الرئيسي للنقاد.







Date : 24-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش