الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر : الحزب الحاكم يكتسح الانتخابات كـ«المعتاد» والمعارضة تنسحب

تم نشره في الخميس 2 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
مصر : الحزب الحاكم يكتسح الانتخابات كـ«المعتاد» والمعارضة تنسحب

 

القاهرة - وكالات الانباء

اكتسح الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر الجولة الاولى من انتخابات مجلس الشعب التي جرت الاحد الماضي بحصوله على 209 مقاعد من اصل 221 مقعدا تم حسمها في هذه الجولة. فيما اعلنت جماعة الاخوان المسلمين وحزب الوفد المعارض الانسحاب من جولة الاعادة المزمع اجارئها الاحد المقبل.

وبذلك يكون الحزب الحاكم قد فاز بـ94,5% من المقاعد التي تم حسمها في الجولة الاولى.

ولم يفز الاخوان المسلمون ، قوة المعارضة الرئيسية التي كانت فازت ب20% من مقاعد مجلس الشعب في الانتخابات السابقة العام 2005 ، بأي مقعد في الدور الاول.

وسيخوض الحزب جولة الاعادة على 275 مقعدا من بين 283 مقعدا تجري عليها الاعادة.

وتجرى جولة الاعادة بين المرشحين اللذين حصلا على أكبر عدد من الاصوات بالنسبة للمقاعد التي لم يحصل فيها أي مرشح على أكثر من 50 %من الاصوات. وفي عدد كبير من المقاعد المطروحة لجولة الاعادة سيتنافس مرشحون من أعضاء الحزب الحاكم مع بعضهم البعض مما سيضمن حصول الحزب الحاكم على المقعد محل التنافس. وفي ظل هذه النتائج ، قررت جماعة الاخوان المسلمين الانسحاب الانسحاب من جولة الإعادة لانتخابات . وذكر بيان للجماعة "ما حدث في هذا اليوم (يوم الانتخابات) وما سبقه من أيام من تزوير وإرهاب وعنف على أيدى رجال الأمن وبلطجية الحزب الوطني ...كل ذلك جعلنا نعيد النظر فى المشاركة فى جولة الإعادة رغم أن لنا فيها سبعة وعشرين مرشحا ومرشحة".

وأكد الدكتور محمد البلتاجي القيادي في جماعة الاخوان المسلمين إن قرار الانسحاب يرجع إلى عدم وجود ضمانات بنزاهة الانتخابات . وقال البلتاجي لا يوجد مراقبون من المجتمع المدني أو قضاة لمراقبة الانتخابات بالعكس يوجد بلطجة وتزوير".

بدوره ، اعلن حزب الوفد المعارض انسحابه ايضا.واكد السكرتير العام لحزب الوفد منير فخري عبد النوران الحزب "سوف ينسحب من الانتخابات" مضيفا انه "سيسحب ايضا مرشحيه الفائزين". وفازحزب الوفد العلماني بمقعدين في الدور الاول من الانتخابات. وقال الحزب في بيان "أعلنت الهيئة العليا لحزب الوفد انسحابها من انتخابات الاعادة" ، وأضاف"سادت حالة من التذمر والاستياء والغضب داخل لجان الوفد بالمقرالرئيسي في القاهر والمحافظات احتجاجا على أعمال العنف والبلطجة والتزوير التي شابت انتخابات مجلس الشعب الاخيرة".

وندد مراقبون مصريون مستقلون وقسم من الصحف بتجاوزات في مختلف مناطق البلاد لفائدة الحزب الحاكم من بينها عمليات تسويد (تعبئة) صناديق وشراء اصوات واستخدام "بلطجية" لترهيب الناخبين.

ورات صحيفة الشروق المستقلة في نتائج الانتخابات "زلزال انتخابي في صفوف المعارضة". وقال حسن نافعة في صحيفة "المصري اليوم" انه حين "يكتسح حزب .. جميع الانتخابات التي خاضها على مدى ثلث قرن" فان ذلك يعني "ان التزوير بات جزءا من بنية النظام نفسه".

واعربت الولايات المتحدة عن "خيبة املها" ازاء سير العملية الانتخابية واعربت عن "القلق" ازاء معلومات عديدة اشارت الى حدوث تزوير. ورفضت الخارجية المصرية الموقف الاميركي وقالت انه "تدخل غير مقبول في شؤون مصر الداخلية". وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية إنه "من المؤسف أن يتم إصدار هذه البيانات دون انتظار إعلان اللجنة العليا للانتخابات النتائج النهائية للجولة الأولى ، وما اتخذته هذه اللجنة المستقلة والمحايدة من إجراءات للتعامل مع ما تم إبلاغها به من تجاوزات استعدادا للجولة الثانية المقررة يوم الأحد المقبل" ، مشيرا إلى أن ذلك "يكرس الانطباع بوجود مواقف أمريكية سلبية ومسبقة من الانتخابات التشريعية المصرية". الى ذلك ، قدرت اللجنة الانتخابية نسبة المشاركة في الانتخابات بنحو 35 % من بين 40,2 مليون ناخب مسجل وهي نسبة اعلى من 25 % قدرتها وسائل اعلام رسمية. بينما قدرت جماعات مدافعة عن حقوق الانسان التي توفد مراقبين مستقلين نسبة المشاركة بنحو 15 %.



التاريخ : 02-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش