الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أزمة قمح في غزة وإخطارات بإخلاء منازل في طوباس

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
أزمة قمح في غزة وإخطارات بإخلاء منازل في طوباس

 

القدس المحتلة ، غزة - بترا

سلمت سلطات جيش الاحتلال الاسرائيلي أمس اخطارات لاثنتي عشرة عائلة فلسطينية لاخلاء منازلهم وخيمهم في قرية بردلة في طوباس شمالي الضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال برفقة ما تسمى دائرة الترخيص والبناء الإسرائيلي سلمت العائلات إخطارات وألزمتهم بإخلاء منازلهم وخيمهم وبركسات أغنامهم تمهيدا لهدمها بحجة عدم الترخيص. يذكر أن أصحاب هذه المنازل والمنشآت قدموا استئنافا ضد هدمها إلا أن محكمة الاحتلال رفضته أمس الأول الأحد.

كما دهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس منازل المواطنين الفلسطينيين في مدينة رام الله في الضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال دهمت منازل الفلسطينيين في مناطق مختلفة من المدينة واعتقلت ستة مواطنين وسط اطلاق نار كثيف. وتشن قوات الاحتلال يوميا حملات دهم واعتقال تطال العشرات من الفلسطينيين في مدن وبلدات الضفة الغربية بحجج وذرائع مختلفة.

في سياق آخر ، أكدت اللجنة الوطنية الفلسطينية العليا لنصره الأسرى ان هناك 26 أسيراً فلسطينياً يعانون من الإعاقة بأشكالها المتعددة في سجون الاحتلال وذلك نتيجة إصابتهم بالرصاص أو القذائف أثناء وقبل عملية الاعتقال. وأشارت اللجنة في تقرير خاص لها بمناسبة اليوم العالمي للمعاق الذي يوافق الثالث من كانون الأول من كل عام ، أن هناك من الأسرى من أصيبوا بإعاقات نتيجة ممارسة وسائل التعذيب القاسية والمحرمة وكذلك تعرضهم للإهمال الطبي خلال فترة اعتقالهم.

وأوضح مسؤول الإعلام باللجنة رياض الأشقر أن الاحتلال لا يتورع عن اعتقال المواطنين الذين يعانون من إعاقات نفسية وجسدية مختلفة ، ولم تراع سلطات الاحتلال ظروفهم الخاصة ، وبعضهم تم اعتقاله وهو على كرسيه المتحرك. وأكد الأشقر أن سجون الاحتلال تخلو من الأجهزة الطبية المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة ، كالأطراف الصناعية لفاقدي الأيدي والأرجل ، والنظارات الطبية ، أو أجهزة خاصة بالأسرى الذين لا يستطيعون السير ، وكذلك أجهزة التنفس والبخاخات لمرضى الربو والتهابات القصبة الهوائية المزمنة ، وهذا يزيد من معاناة الأسرى المعاقين في السجون ، حتى أن الاحتلال يرفض ادخال تلك الأجهزة الطبية عن طريق مؤسسات خاصة أو منظمات حقوقية.

وفي سياق مختلف طالب المئات من الأشخاص ذوي الإعاقة في قطاع غزة وممثلو المنظمات الأهلية العاملة في مجال التأهيل المجتمع الدولي وبخاصة الامم المتحدة بالضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي لرفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة ووقف العدوان الاسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني.

إلى ذلك ، استنكرت مؤسسة حقوقية فلسطينية مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي تقليص كميات القمح التي تسمح بدخولها إلى قطاع غزة حيث تشير مصادر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة أن تناقص كميات الدقيق والحبوب التي تسمح سلطات الاحتلال بمرورها إلى غزة في تناقص مستمر. وقال مركز الميزان لحقوق الانسان في بيان صحفي تلقاه مراسل بترا في غزة إلى أن سلطات الاحتلال كانت تسمح بمرور الحبوب والأعلاف مرتين في الأسبوع ، وهما اليومين الذين تسمح فيهما بعمل معبر المنطار ، وأن قوات الاحتلال بدأت منذ يوم الأربعاء الموافق 13 تشرين اول الماضي في تخصيص يوم واحد فقط لإدخال الحبوب والأعلاف.

وخصصت اليوم الثاني الذي يفتح فيه معبر المنطار لإدخال كميات محدودة من مواد البناء الموجهة لمشاريع تنفذها وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ، ما يثير مخاوف المركز من استمرار انخفاض كميات الحبوب والأعلاف. واكد مركز الميزان لحقوق الإنسان على أن استمرار الحصار ومنع الإمدادات الإنسانية من خلال الاستمرار في تقييد حرية حركة البضائع والأفراد ولاسيما مواد البناء والأغذية والأدوية وتقليص دخول الدقيق والأعلاف إلى مستويات لا تفي بحاجات السكان المدنيين إنما تشكل دليلاً إضافياً يدحض مزاعم دولة الاحتلال وادعاءاتها بتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة ، ويفضح كونها مزاعم تهدف لتقويض الحركة العالمية المطالبة برفع الحصار عن غزة. وطالب مركز الميزان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بالتحرك الفوري والفعال لوقف الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة ، وضمان مرور البضائع والأفراد دون أية قيود تخالف القانون الدولي لقطاع غزة. وشدد المركز على أن العقوبات الجماعية التي تفرضها دولة الاحتلال تتسبب بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ، وتشكل مخالفات جسيمة لمبادئ القانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان.

التاريخ : 07-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش