الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غاندي ومانديلا يشاركان في النضال ضد الجدار العنصري والاستيطان

تم نشره في السبت 6 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
غاندي ومانديلا يشاركان في النضال ضد الجدار العنصري والاستيطان

 

رام الله - وكالات الانباء

اشرك المتظاهرون في المسيرات الاسبوعية ضد الجدار العنصري والاستيطان ثلاث شخصيات بارزة في نضالها ضد العنصرية والاحتلال وهم مهاتما غاندي ونيلسون منديلا ومارتن لوثر الذين جسدوا بنضالهم ضد العنصرية نموذجا يحتذى به. وذلك بعد استلهام ازياء فلم "افتار" الذي يحكي قصة الدفاع عن الارض والوطن في مسيرة سابقة.

وأصيب 15 فلسطينيا بجروح وعشرات آخرين بالرصاص المطاطي وحالات اختناق امس إثر قمع الجيش الإسرائيلي المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في الضفة الغربية. وانطلقت المسيرات السلمية عقب صلاة الجمعة في عدد من قرى الضفة الغربية بمشاركة مسؤولين فلسطينيين ومتضامنين أجانب للتعبير عن الرفض الفلسطيني لضم إسرائيل مواقع إسلامية واستمرار سياسات بناء الجدار والاستيطان.

وتحولت المسيرات إلى مواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي الذي عمد إلى قمعها لمنع تقدمها باتجاه جدار الفصل ومواقع بناء الاستيطان المنتشرة على حدود القرى.

ففي قرية النبي يوسف قضاء رام الله ، أصيب 11 فلسطينيا بجروح أحدهم بحالة الخطر الشديد إلى جانب عشرات حالات الاختناق والإغماء. ورفع المشاركون في التظاهرة التي توجهت إلى الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها الإعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال والاستيطان والمطالبة باستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وذكرت مصادر محلية أن القوات الإسرائيلية قمعت المشاركين في المسيرة وأمطرتهم بالأعيرة النارية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيلة للدموع ولاحقتهم إلى أطراف القرية. وفي السياق أصيب عشرات الفلسطينيين إلى جانب نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب أثر قمع فعاليات الأسبوع الدولي لمناهضة العنصرية التي تنظمة اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في قرية بلعين. وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين إن قوات الجيش فتحت النار وأطلقت وابلا من قنابل الغاز المدمع صوب مئات المشاركين في المسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان ما اسفر عن اصابة عشرات باختناق.

وجسد ثلاثة مشاركين ومتضامنين في المسيرة ثلاث شخصيات بارزة في نضالها ضد العنصرية والاحتلال وهم: غاندي و منديلا ومارتن لوثر الذين جسدوا بنضالهم ضد العنصرية نموذجا يحتذى به. فكان تجسيد الشخصيات العالمية الذين ناضلوا ضد الاستعمار وضد الظلم الاجتماعي والتمييز العنصري واستخدام المقاومة السلمية أو "فلسفة اللاعنف" ، إنما هو نابع من استمرار أهالي قرية بلعين في نهج النضال الشعبي السلمي الإبداعي ضد الاحتلال والاستيطان والجدار. كما أصيب طفل فلسطيني بعيار معدني مغلف بالمطاط وشابين آخرين إلى جانب عشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع إثر قمع قوات إسرائيلية لمسيرة نعلين المناهضة للجدار والاستيطان.

وكانت المسيرة التي ينظمها أهالي البلدة أسبوعيا بمشاركة نشطاء سلام أجانب احتجاجا على إقامة الجدار انطلقت عقب صلاة الجمعة وردد المشاركون فيها الهتافات الداعية إلى إزالة الجدار وإنهاء الاحتلال.كما قمعت قوات إسرائيلية مسيرة شعبية حاشده انطلقت في قرية المعصرة بمحافظة بيت لحم اليوم للتنديد بجدار الفصل العنصري المقام على أراضي القرية.



التاريخ : 06-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش