الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرياض تفكك خلايا للقاعدة تضم 113 شخصا بينهم 58 سعوديا

تم نشره في الخميس 25 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
الرياض تفكك خلايا للقاعدة تضم 113 شخصا بينهم 58 سعوديا

 

 
الرياض - وكالات الانباء

اعلنت وزارة الداخلية السعودية امس تفكيك خلايا لتنظيم القاعدة كانت تعد لهجمات على منشآت نفطية ومنشآت حيوية اخرى وعلى رجال امن ، وتضم 113 مهاجما بينهم 58 سعوديا 55و اجنبيا غالبيتهم من اليمنيين.

واكدت الداخلية في البيان الذي نقلته وكالة الانباء السعودية ان اجهزة الامن "تمكنت من القبض على عناصر مهمة قامت ببناء شبكة غالبها من المقيمين ... ومن بينهم انتحاريون ، لتنفيذ هجمات في الداخل واستهداف منشآت وطنية والترصد لرجال أمن بقصد استهدافهم".

وذكر البيان ان ذلك تم "بالتزامن مع ما شهدته حدود المملكة الجنوبية من احداث خلال الفترة الماضية" ، في اشارة الى المعارك مع المتمردين الحوثيين من اليمن الذين تسللوا الى اراضي المملكة.

وبحسب البيان بلغ عدد الذين قبض عليهم في هذا السياق مئة شخص وشخص بينهم 47 سعوديا 51و يمنيا ، اضافة الى صومالي وبنغلادشي واريتري.

وبحسب الداخلية ، ضبطت قوى الامن "اسلحة وذخائر ومعدات تصوير واجهزة حواسيب وأجهزة اتصالات واعدادا كبيرة من شرائح الاتصالات المسبقة الدفع ومبالغ نقدية ووثائق متنوعة".

وذكرت الداخلية ان القبض على هؤلاء الاشخاص اتى في اعقاب احباط العملية الانتحارية الفاشلة التي حاول تنفيذها السعوديان رائد الحربي ويوسف الشهري اللذان تسللا في ثياب نسائية من حدود اليمن حيث ينشط تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب. ونتج هذا التنظيم من انضمام الفرعين اليمني والسعودي للقاعدة.

الى ذلك ، اعلنت الداخلية ان قوى الامن كشفت وقبضت على اعضاء خليتين اضافيتين "تتكون كل منهما من ستة عناصر وتعمل كل منهما بصفة مستقلة عن الأخرى" ، وهما مرتبطتان بتنظيم القاعدة في اليمن بحسب البيان. وتضم الخليتان 11 سعوديا ويمنيا واحدا. وذكرت الداخلية انه قبض على اعضاء الخليتين "وهم في المراحل الاولية من التجهيز لمهاجمة منشآت نفطية وأمنية في المنطقة الشرقية" الغنية بالنفط.

على صعيد منفصل ، دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الاميركية للدفاع عن حقوق الانسان السعودية الى الافراج عن الناشط منير الجصاص المحتجز منذ خمسة اشهر من دون توجيه اي تهمة اليه.

وقالت المنظمة في بيان ان الجصاص اعتقل في 7 تشرين الثاني2009 بسبب كتاباته الانتقادية على الإنترنت عن معاملة الحكومة للشيعة في المملكة ، ودعوته الى العمل السلمي من أجل مساعدة الشيعة الذي يشكلون %10 من السكان. واعتقل الجصاص بعد شهرين من استدعاء المباحث له "وامرها اياه بكتابة تعهد للكف عن كتاباته الانتقادية" ، وفق المنظمة.

وفي احدى كتاباته التي رصدتها المنظمة منذ شباط 2009 ، دافع الجصاص عن الشيخ نمر باقر النمر ، الخطيب الشيعي الشهير من العوامية ، الذي القى خطبة في 13 اذار2009 وقال فيها ان "شيعة السعودية قد يأتي عليهم يوم ينسحبون فيه من المملكة" قبل ان يختفي ، وذلك بعد سلسلة من الاحداث العنيفة. وانتقد الجصاص السلطات السعودية في رد فعلها على الخطبة "بتصريحها لرجال الدين الوهابيين السعوديين بإعلان الشيعة كفارا". واكدت هيومن رايتس ووتش ان الجصاص احتجز في الحبس الانفرادي لمدة أربعة أشهر اثر اعتقاله ، وانه لم توجه اليه اي تهمة.

وقالت سارة ليا ويتسن ، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش ان "إسكات النشطاء الشيعة لن يفيد بشيء في إخفاء سجل الحكومة السعودية الخاص بمضايقة الشيعة والتمييز ضدهم". وتابعت: "لكن حبس "منتقد سلمي" لشهور يظهر درجة تعسف الإجراءات التي قد يلجأ إليها المسؤولون السعوديون لتفادي الانتقاد".





Date : 25-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش