الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيارة نجاد المرتقبة لبيروت تثير الجدل والقلق في لبنان واسرائيل

تم نشره في السبت 2 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
زيارة نجاد المرتقبة لبيروت تثير الجدل والقلق في لبنان واسرائيل

 

 
بيروت - وكالات الانباء

اثارت الزيارة المرتقبة للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى بيروت جدلا في كل من لبنان واسرائيل حيث اعتبر مسؤول في قوى 14 آذار الممثلة بالاكثرية النيابية في لبنان ان زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى بيروت المقررة في 13 من الشهر الحالي هي رسالة بان لبنان "قاعدة ايرانية" في المتوسط. وقال منسق الامانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد "يريد الرئيس الايراني من خلال زيارته القول ان بيروت منطقة تخضع لنفوذ ايران ، وان لبنان قاعدة ايرانية في المتوسط". ويلتقي الرئيس الايراني كبار المسؤولين اللبنانيين ، الى جانب مسؤولين في حزب الله قد يكون من بينهم الامين العام للحزب حسن نصر الله ، بحسب مصادر سياسية. ومن المتوقع ان يقوم احمدي نجاد بجولة في الجنوب على مناطق ومواقع تقع على الحدود مع اسرائيل ، الا ان السلطات الايرانية لم تؤكد هذه الجولة بعد.

وقال سعيد "انه استفزاز ، لا يجدر بالرئيس الايراني التوجه الى هناك" ، مضيفا "انها رسالة للقول بان ايران موجودة على الحدود مع اسرائيل". بدوره اكد مسؤول في حزب الله طالبا عدم الكشف عن اسمه ان احمدي نجاد سيزور قرية قانا التي وقعت فيها مجزرتان في عامي 1996 2006و اقترفتهما اسرائيل ، وسيزور ايضا منطقة بنت جبيل (خمسة كيلومترات عن الحدود) التي شهدت معارك ضارية بين حزب الله والجيش الاسرائيلي في ,2006

واضاف ان احمدي نجاد سيزور ايضا "معلم مليتا للسياحة الجهادية" الذي يضم اسلحة وعتادا وبقايا دبابات وآليات اسرائيلية غنمها مقاتلون من حزب الله خلال معارك مع جنود اسرائيليين ، مشيرا الى ان الحزب يحضر للرئيس الايراني "استقبالا شعبيا حاشدا".وستكون هذه الزيارة الاولى لرئيس ايراني الى لبنان منذ زيارة الرئيس السابق محمد خاتمي في ايار,2003 من جهتها اكدت اسرائيل ان زيارة احمدي نجاد المرتقبة للبنان "مثيرة للقلق ومزعزعة" للاستقرار. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية يغال بالمور"وفقا لما نشر من انباء عن هذه الزيارة علمنا ان احمدي نجاد يعد جولة حقيقية لاقطاعي كبير يزور مزرعته" ، مضيفا "لقد قال ايضا للرئيس السوري ان الجنوب اللبناني هو حدود ايران مع اسرائيل". وشدد المتحدث الاسرائيلي على ان "كل ذلك يجب ان يثير الى اقصى حد قلق الذين يهتمون حقا باستقرار لبنان والشرق الاوسط".

لكن نائب الامين العام لحزب الله نعيم قاسم اكد في مقابلة تلفزيونية بثت مساء الخميس ان "الرئيس الايراني ياتي بزيارة رسمية الى لبنان ولا احراج في هذه الزيارة لان ايران ساهمت في اعمار لبنان بعد الحرب وتقف مع لبنان دائما".كما اعتبر السفير الايراني في بيروت غصنفر ركن ابادي ان "رسالة الزيارة هي التاكيد على اهمية الوحدة على الساحة اللبنانية". وقال الشيخ علي ياسين امام احد مساجد مدينة صور الجنوبية "الزيارة دعم للدولة اللبنانية لان ايران تساعد من دون قيد او شرط". وتابع "انها رسالة للبنان والعالم ان ايران بقوتها العسكرية والسياسية داعمة للمقاومة في حربها ضد اسرائيل وان هناك قوة اقليمية خلف جنوب لبنان ما يؤكد بان اي حرب جديدة لن تكون نزهة".

في شان اخر دعا نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري الى الاستفادة من علاقاته الاقليمية والدولية لمنع صدور قرار اتهامي ضد حزب الله عن المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة النظر في اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري. وقال قاسم في حديث الى قناة "ال بي سي": "نحن لا نصدق بان القرار الذي يتهم حزب الله قدر لا بد منه لانه يمكن لبعض الجهات ومنها لبنانية وعلى راسها سعد الحريري القيام باجراءات واتصالات تؤدي الى عدم توجيه الاتهام الى حزب الله بهذه الطريقة الجائرة".

واضاف "هو (الحريري) يعرف ولديه قدرة نفوذ وعلاقات اقليمية ودولية ويعرف المفاتيح الموجودة داخل المحكمة وهو يعرف قدرته ويعرف امكاناته ويمكن ان يقول للمملكة العربية السعودية ممكن ان تتحركي".

ويتهم حزب الله المحكمة الخاصة بلبنان بالعمل لصالح اسرائيل ، كما يتهم مقربين من رئيس الحكومة سعد الحريري نجل رفيق الحريري ب"بفبركة شهود زور" لتوجيه الاتهام الى دمشق في اغتيال الحريري. واعلن قاسم ان حزب الله سيكون في حال الدفاع اذا اتهمه القرار الظني وذلك عبر السياسة والاعلام ، الا انه اشار الى ان الحزب لن يفتعل اشكالات امنية.





Date : 02-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش