الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منيب المصري لـ «الدستور» : المصالحة الفلسطينية ضرورة وليست خيارا

تم نشره في الثلاثاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
منيب المصري لـ «الدستور» : المصالحة الفلسطينية ضرورة وليست خيارا

 

عمان - الدستور - كمال زكارنة

طالب رئيس منتدى فلسطين رجل الاعمال منيب المصري الذي يرأس وفد الشخصيات الوطنية المستقلة لتحقيق المصالحة الفلسطينية بأن تفضي جهود المصالحة إلى اتفاق يعيد الروح إلى المشروع الوطني الفلسطيني ، ويعيد القرار الوطني المستقل الى الحضن الفلسطيني.

وقال المصري في حديث خاص لـ"الدستور" قبيل الاجتماع المرتقب بين حركتي فتح وحماس الذي يفترض ان يعقد غدا لبحث الملف الامني بأن الاجواء مهيئة لانجاز ملف المصالحة الفلسطينية ، وان هناك بوادر تشجع على التفاؤل وبخاصة البيان المشترك الذي صدر عن حركتي فتح وحماس عقب اجتماعهم في دمشق في أيلول الماضي كما يوجد عوامل عديدة تدفع باتجاه انهاء هذا الملف ، متمنيا على الاعلام المحلي والعربي أن يلعب دورا ايجابيا في هذا الموضوع وأن يبتعد عن كل من شأنه تعكير اجواء المصالحة.

وناشد المصري جميع فئات الشعب الفلسطيني تهيئة الأجواء للمصالحة وعدم استخدام مصطلحات التكفير والتخوين ، والابتعاد عن سياسة التحريض الاعلامي الموجهة ضد الآخر الفلسطيني ، لأن تأثير هذا الخطاب الاعلامي التحريضي يفسخ النسيج الاجتماعي الفلسطيني ويخلق حالة من العداء داخل المجتمع الواحد يصعب معها التوصل إلى اتفاق ينهي حالة الانقسام وما ترتب عليها من تبعات ونتائج ، داعيا إلى ضرورة وقف الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية وقطاع وانهاء ملف الاعتقال السياسي والافراج عن جميع المعتقلين السياسيين. وقال المصري يبدو بأن الجهود التي بذلها الجميع من اجل اعادة اللحمة للساحة الفلسطينية قد بدأت تأتي بنتائج حيث اقتنع الجميع بأن حالة الانقسام لا يمكن لها أن تدوم ، وأن دوامها لا يخدم إلا الاحتلال الإسرائيلي وأعداء الشعب الفلسطيني بشكل عام ، ويبعدنا عن حلم الدولة ، مشددا على ضرورة أن يخرج الاجتماع المقرر بين حركتي فتح وحماس يوم غد الاربعاء بقرارات ونتائج عملية تضع الأساس لانهاء حالة الانقسام ، وبخاصة ان هذا الاجتماع لا يبدا من الصفر فهناك العديد من الافكار والمبادرات والوثائق والحوارات التي تمت في القاهرة وفي دمشق وفي العديد من العواصم العربية التي يمكن ان يبنى عليها في مواضيع الخلاف ، وبخاصة الملف الامني.

وقال بأن المصالحة هي ضرورة فلسطينية وليست خيارا ، ويجب أن لا تخضع لحسابات شخصية أو حزبية ضيقة.

وقال بان القدس في خطر محدق وحقيقي وتتعرض لسياسة عزل وأسرلة وتهويد تطال جميع معالم القدس المسيحية والإسلامية ، وتعمل على التضييق على السكان من خلال هدم البيوت وطرد السكان من بيوتهم ، ومنعهم من البناء أوترميم منازلهم. بالاضافة إلى عزل مدينة القدس عن محيطها الفلسطيني من خلال جدار الفصل العنصري. ودعا المصري إلى ضرورة مراجعة التجربة السابقة في كل ما يتعلق بالوضع الفلسطيني ، من اجل أخذ العبر من التجارب الماضية وبخاصة في موضوع المفاوضات واشكال المقاومة.

وشدد المصري على أن مجابهة الاحتلال والتصدي لسياساته محليا وخارجيا ، يبدأ بتحقيق المصالحة الفلسطينية ومن ثم الانتقال لبلورة يرنامج عمل وطني فلسطيني قابل للتحقيق ، يتوافق عليه ويلتف حوله الشعب الفلسطيني في الداخل وفي الشتات.





التاريخ : 19-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش