الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحرس الثوري ينزل العلم الإماراتي في «أبو موسى» ويرفع «الإيراني»

تم نشره في الأربعاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
الحرس الثوري ينزل العلم الإماراتي في «أبو موسى» ويرفع «الإيراني»

 

 
دبي - وكالات الانباء

ذكرت مصادر إعلامية قريبة من التيار المحافظ في إيران امس ان القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني قامت امس الاول بإنزال العلم الإماراتي الذي كان يرفع على مخفر للشرطة في الجزء الجنوبي من جزيرة ابو موسى واستبدلته بآخر إيراني.

وفي هذه الأثناء كرر رامين مهمانبرست المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية امس مرة أخرى موقف بلاده من الجزر الثلاث.

ونقل موقع جهان نيوز القريب من علي رضا زاكاني عن مصادر عسكرية ان الإماراتيين من سكان جزيرة (أبو موسى) كانوا يرفعون علم الإمارات العربية المتحدة على مخفر للشرطة في الجزيرة واعتبر الموقع ذلك علامة للتأكيد على ملكية الإمارات لجزيرة أبو موسى ومناقضا لحق إيران في فرض سلطتها على الجزيرة.

وأضاف جهان نيوز أن القطع البحرية الإماراتية الاميركية تقوم بخرق المياه الإقليمية الإيرانية في القسم الجنوبي من الجزيرة المذكورة ولم يرد عليها أحد بالشكل المناسب الأمر الذي جعلها ترتكب المزيد من التجاوزات حسب تعبير المصدر الإيراني.

وترى الإمارات إن الوضع في جزيرة "أبو موسى" لا تزال تحكمه مذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين في تشرين الثاني 1971 وأن أي تغيير أو إجراء من طرف واحد يشكل إنتهاكا صارخا لهذه المذكرة.

وخلافا لهذه المذكرة تحدث جهان نيوز عن سيطرة الحرس الثوري على منصة نفطية في جنوب الجزيرة ومنع القطع البحرية الإماراتية من الإقتراب من مياه الجزيرة التي وصفها بالمياه الإقليمية الإيرانية.

يذكر أن ملف الجزر الثلاث وهي أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى تحتل حيزا ثابتا على قائمة أولويات الإمارات العربية المتحدة ، كما تدعم جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليحي منذ عقود ، الموقف الإماراتي الذي إتسم بالصبر و البحث عن الحلول السلمية و منها إحالة الملف إلى تحكيم دولي.

وكانت إيران الشاه سيطرت على الجزر الثلاث في العام 1971 ، قبيل الإعلان عن قيام دولة الإمارات وظلت الجمهورية الإسلامية الإيرانية متمسكة بما تركه لها النظام السابق في هذا المجال.

وتقول مصادر مطلعة إن طهران لم تكتف بالإصرار على ملكية الجزر فحسب بل تحاول فرض الأمر الواقع من خلال خرق الإتفاق المبرم بين الجانبين في ,1971

وتتحكم هذه الجزر في حركة المرور في الخليج العربي عبر مضيق هرمز بين الإمارات وإيران.

وفي أعقاب الإجراءات التي إتخذتها القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني في جزيرة "أبو موسى" خرج المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية منددا بالبيان الصادر من قبل إجتماع القمة العربية الأفريقية امس الاول في مدينة سرت الليبية والذي أيد الموقف الإماراتي في مطالبتها بالجزر.

وجاء في تصريحات ميهمانبرست والذي نقلته وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية أن الجزر الثلاث جزء لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية واعتبر تدخل ما وصفه بالطرف الثالث في إشارة للدول العربية الأخرى ، لا يخدم سوء الفهم بهذا الخصوص .

وفي الوقت الذي تشدد الإمارات على حقها في ملكية الجزر الثلاث وتعتبر إيران محتلة لأراضيها تصف طهران عادة المطالبة الإماراتية بـ"سوء الفهم"من قبل أبوظبي وتعرب عن استعدادها للدخول في مفاوضات مع الإمارات في إطار حل "سوء الفهم بخصوص اتفاقية عام "1971 بخصوص جزيرة (أبو موسى) دون الحديث عن حق الإمارات في الجزر الثلاثة وهذا ما ترفضه الإمارات دائما.





Date : 13-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش