الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صحافة المواطنة .. بين جدل التكاملية وغزو الصحافة التقليدية

تم نشره في الخميس 13 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
صحافة المواطنة .. بين جدل التكاملية وغزو الصحافة التقليدية

 

 
دبي - الدستور ، ووكالات الانباء

سلطت ورشة العمل الثانية في اليوم الأول لفعاليات منتدى الإعلام العربي التاسع التي عقدت تحت عنوان "صحافة المواطنة.. تحدي المجهول" الضوء على صحافة المواطنة والفرص والمعوقات أمام قدرتها على منافسة وسائل الإعلام التقليدية فانقسم المشاركون بين مؤيد ومعارض للصحافة المواطنة ، حيث رآها البعض صحافة تكاملية والبعض الآخر نعتها بالغازية على الصحافة التقليدية.

وقد دار النقاش في الورشة التي أدارها شريف عامر ، الإعلامي والمذيع في قناة الحياة ، حول مجموعة من المحاور الرئيسة والتي تركزت حول العلاقة بين المدونين والقائمين على وسائل الإعلام التقليدية ، وهل هي علاقة تكامل أم تنافس ، وصحافة المواطنة وهل ساهمت في زيادة هامش الحريات المتاحة للإعلام بشكل عام ، ومدى إمكانية إيجاد أنظمة وآليات تسهم في تعزيز مصداقية صحافة المواطنة ، بالإضافة إلى محور خاص حول إمكانية تطوير أداء المدونين العرب وتطوير كفاءتهم.

فتحدث أحمد عاشور ، مدير موقع الجزيرة توك ، عن تجربة الموقع ، الذي تم إطلاقه ببعض الأسس الإعلامية البسيطة ، وأصبح يضم 300 مراسل ومراسلة من طلاب الجامعات من مختلف أنحاء العالم وأهمية الصحافة المواطنة وكيف انتشرت انتشاراً واسعاً في الوطن العربي ، رافضاً فكرة تعزيز المصداقية في الأخبار ، مؤكداً على ضرورة وجود مبدأ العفوية في الإعلام المواطن. وأضاف عاشور: "نسعى الآن إلى تكوين شبكات إعلامية عالمية من الشباب العربي عبر شبكة الانترنت ، تكون من منطلق فهمها الخاص للأحداث والمجريات ، كما نسعى أيضاً أن نغرس في الشباب العربي الثقة بإمكانية الفعل والقدرة على ذلك ، فأصبح هناك للمواطن صوت ، فهو يصنع الخبر وينتظر الإعلام التفاعل معه." وأكد أنور الهواري ، رئيس تحرير جريدة الأهرام الاقتصادي ، أن الصحافة المواطنة هي ليست صحافة بقدر ما هي إضافة جديدة لقدرات الأشخاص ، وقد ظهرت عقب أحداث عالمية كبري ، مثل أحداث سبتمبر وتفجيرات لندن ، حيث استطاع الأشخاص العاديون الوصول إلى مواقع الأحداث وأخذ الصور والفيديو ونشرها على شبكة الانترنت. كما نعت الهواري الصحافة المواطنة بالغازية على الصحافة التقليدية ، مؤكدأ أن الصحافة هي مهنة لها تقاليد وقواعد للحصول على المعلومة وتحمل ذلك أمام المجتمع ، ولا يمكنها التحرك بفراغ ، وقال "يبقى الأمل هو التمسك بما تبقى من الصحافة التقليدية قبل أن ننزلق الى الفوضى".

واختلف علي القرني ، المشرف على كرسي صحيفة الجزيرة للصحافة الدولية ، مع الهواري ، مؤكداً أن صحافة المواطن هي انقلاب جماهيري على الصحافة التقليدية ، والتي تقدم نقداً واسعاً للصحافة التقليدية ، وتحولها الى قوة المستقبل في العملية الاتصالية. كما أكد أن الصحافة المواطنة هي السلطة الخامسة في الدولة.

وقال" أدركت المؤسسات الإعلامية الخطر القادم من المدونات والإعلام الالكتروني ، فقامت بإطلاق زوايا صحفية ومواقع عبر شبكة الانترنت بالإضافة إلى برامج تلفزيونية للتحكم بالمحتوى الإعلامي ، كما أصبحت الصحافة المواطنة تدرس في الجامعات والمعاهد حالياً".

وقال محمد كيالي ، مدون من الجمهورية العربية السورية: "خلال السنوات الخمس الماضية أصبح هناك نوع من المبالغة في الإعلام التقليدي ، فاتجه الأشخاص نحو الانترنت عبر المدونات والفيس بوك وتويتر وغيرها من مواقع فأخذ المدونون اهتماماً إعلاميا كبيراً ، وأصبحت الصحافة تأخذ بآرائهم ، فالإعلام المواطن هو مكمل للإعلام التقليدي." وفي نهاية الورشة ظل السؤال المطروح هو: هل تعتبر صحافة المواطنة صحافة تكاملية أو غازية للصحافة التقليدية؟.

Date : 13-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش