الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

احزاب المعارضة السودانية تقاطع الانتخابات

تم نشره في الجمعة 2 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
احزاب المعارضة السودانية تقاطع الانتخابات

 

الخرطوم - وكالات الانباء

اعلنت احزاب المعارضة السودانية مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة في 11 نيسان الجاري مما قد يفسد الانتخابات ويلحق الضرر بعملية السلام المتعثرة.

وقال محمد زكي رئيس مكتب الصادق المهدي زعيم حزب الامة المعارض ان معظم احزاب المعارضة قررت سحب مرشحيها في انتخابات رئيس الجمهورية.

واضاف زكي ان خمسة فقط من المستقلين وممثلي الاحزاب الاصغر قرروا الاستمرار في خوض الانتخابات في مواجهة الرئيس عمر حسن البشير.

وجاء اعلان المقاطعة بعد يوم من اعلان الحركة الشعبية لتحرير السودان سحب مرشحها ياسر عرمان من الانتخابات احتجاجا على مخالفات وانعدام الامن في دارفور ، فيما بدأ المبعوث الامريكي للسودان سكوت جريشن امس محادثات مع الزعماء السياسيين في الخرطوم لتطويق الازمة.

وقال عرمان انه قرر الانسحاب لسببين الاول انه توصل لقناعة بانه من المستحيل اجراء انتخابات بسبب حالة الطواريء المفروضة. والسبب الثاني ان هناك مخالفات في العملية الانتخابية المزورة. واعربت المعارضة عن مآخذها حيال تحيز اللجنة الانتخابية وما تعتبره عملية انتخابية مزورة مسبقا من قبل حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه الرئيس عمر البشير.

من ناحيته اعلن ريك ماشار زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان ونائب رئيس سلطات جنوب السودان "ان الحركة الشعبية سحبت مرشحها في السباق الرئاسي".

واضاف ماشار "ان المكتب السياسي للحركة الشعبية لتحرير السودان بحث في المشاكل التي تمر بها البلاد والانتخابات وقرر مقاطعة العملية الانتخابية في دارفور بسبب الحرب في دارفور وحالة الطوارىء".

في الاثناء اكد الرئيس السوداني عمر البشير انه لن يتم الغاء او تأجيل الانتخابات وقال "الانتخابات لن تلغى ولن تؤجل وستجري في التاريخ المقرر وشريكنا في الحكومة الحركة الشعبية لتحرير السودان متفق معنا".

واوضح رولان مارشال المتخصص في شؤون السودان في معهد العلوم السياسية بباريس ان سحب ترشح عرمان "طريقة للتضامن مع المعارضة في الشمال التي تريد المقاطعة مع الابقاء على سيطرة الحركة الشعبية على جنوب السودان".

ويضمن انسحاب عرمان اعادة انتخاب البشير من الدور الاول الا اذا قررت احزاب المعارضة تقديم مرشح واحد للانتخابات الرئاسية.

وكان التقى الموفد الاميركي الى السودان سكوت غرايشن عددا من كبار قادة المعارضة السودانية الذين يلوحون بمقاطعة الانتخابات المقبلة ، حيث قابل غرايشن على حدة اعضاء من حزب الامة (القومي) الذي يتزعمه الصادق المهدي والمعارض الاسلامي حسن الترابي وزعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي محمد عثمان الميرغني في احد اكبر فنادق العاصمة.

واعلن مبارك الفضيل الناطق باسم حزب الامة المعارض عقب لقاء مع الموفد الاميركي ان "الاميركيين هنا لبحث ما يمكنهم القيام به لانقاذ العملية (الانتخابية) لانهم يريدون انتخابات منصفة وذات مصداقية".

واعربت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا والنروج عن القلق "بشأن معلومات اشارت الى صعوبات ادارية ولوجستية وايضا الى تعديات على الحريات السياسية" في السودان. وكانت منظمة كارتر التي تراقب العملية الانتخابية اشارت في الاونة الاخيرة الى مشاكل لوجستية قد تؤدي الى تأجيل الانتخابات المقررة بعد عشرة ايام.

كما اشارت "مجموعة الأزمات الدولية" الثلاثاء إلى أن وجود تلاعب في تسجيل الأسماء والاضطرابات الأمنية في دارفور يعني أن النازحين داخليا لن يتمكنوا من تسجيل أسمائهم. بينما ذكرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان ومقرها نيويورك الأسبوع الماضي أن الظروف "غير بناءة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وتتمتع بالمصداقية".

وفي إطار الاستعدادات لمراقبة الانتخابات السودانية ، بدأت الأمانة العامة للجامعة العربية الاستعدادات لتوجه وفدها إلى الخرطوم للمشاركة في عملية المراقبة.

وقال السفير سمير حسنى ، مدير ادارة افريقيا بأن الأمين العام للجامعة العربية كلف خمسين موظفا من الأمانة العامة بالمشاركة فى مراقبة الانتخابات السودانية ، وأنهم وسيتوافدون على السودان بداية من الأحد القادم.

وأضاف حسني أن زيارة وفد المراقبين التابعين للجامعة العربية ستستمر إلى يوم الثامن عشر من نيسان الجاري بعد إعلان نتائج الانتخابات.

كما قرر رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ نشر بعثة مراقبين للانتخابات واوضح بيان ان بعثة الاتحاد الافريقي التي يقودها جون كفور الرئيس الغاني السابق ، ستقوم بمهمة مراقبة مستقلة ومحايدة للانتخابات العامة في السودان".

مضيفا ان فريق استطلاع من ثمانية مراقبين تم نشره في السودان منذ 18 آذار الماضي.

التاريخ : 02-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش