الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوكوفا : صعود التطرف معركة «اليونسكو» للقرن الحادي والعشرين

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
بوكوفا : صعود التطرف معركة «اليونسكو» للقرن الحادي والعشرين

 

باريس - ا ف ب

ترى المديرة العامة الجديدة لليونسكو ارينا بوكوفا ان مكافحة التطرف على انواعه هو المعركة الاساسية التي تخوضها منظمتها للحفاظ على السلام في القرن الواحد والعشرين ، على ما اعلنت في مقابلة اجرتها معها فرانس برس. وقالت بوكوف ، الدبلوماسية البلغارية البالغة من العمر 57 عاما ، بعد اربعة اشهر على انتخابها على حساب وزير الثقافة المصري فاروق حسني الذي اتهم بتبني مواقف معادية للسامية "ان العالم يتبدل تحت انظارنا ، ونشهد للاسف تسارعا في عدم تفهم الاخر وعدم تقبله وصعودا لبعض انواع التطرف".

وتابعت "قبل عشرين عاما كنا نتحدث عن السلام العالمي بمعنى العلاقة بين القوى العظمى ، كان هناك قدر اكبر بكثير من الايديولوجيا. اما اليوم ، فنرى ان ثمة عشرات النزاعات في العديد من مناطق العالم نابعة عن عدم تقبل الاخر اتنيا ودينيا ولغويا". وذكرت بوكوف بان منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة تأسست "لبناء السلام في اذهان البشر" ، مشيرة الى ان "مهمتها الأساس هي العمل من اجل التنوع الثقافي وتقبل الاخر".

وقالت انه فضلا عن البرامج التي تطبقها منظمتها منذ سنوات في العالم لتطوير التعليم او لابراز الطابع العالمي للتراث الثقافي لكل بلد ، على اليونسكو ان "تضاعف جهودها" في مكافحة جميع انواع التطرف. واوضحت بوكوفا ان احدى المبادرات المحورية لسنة التقارب بين الثقافات التي عهدت الامم المتحدة بتنظيمها الى اليونسكو ، تقضي بجمع عدد من الشخصيات من جميع انحاء العالم من اجل رفع "الصوت عاليا" ضد التطرف على انواعه.

وقالت بوكوفا ، التي تولت مهامها في نهاية 2009 ، انها وجهت عشرات الدعوات الى كتاب ومثقفين وكذلك الى رجال ونساء اعمال ينشطون ضد عدم تقبل الاخر. وكشفت انها تلقت موافقة 12 شخصية بينهم الناشطة الموزمبيقية من اجل حقوق الانسان والطفل غراسا سيمبين ماشيل مانديلا زوجة رئيس جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا ، والرئيسة السابقة الفرنسية للبرلمان الاوروبي سيمون فيل الناجية من معسكر اوشفيتز ، والمقاول السوداني مو ابراهيم الناشط من اجل نشر الادارة الرشيدة في افريقيا.

وقالت انها تعتبر هذه المبادرة بمثابة "منتدى سيواصل العمل عبر السنوات باستقطابه مثقفين محترمين ، رجالا ونساء ، شخصيات محترمة من مختلف مناطق العالم". واوضحت ان مجموعة الخبراء هذه ستجتمع لاول مرة في 18 شباط في مقر اليونسكو بباريس ، بمناسبة العرض الرسمي لسنة تقارب الثقافات. وقالت بوكوفا "ان اليونسكو موجودة منذ اكثر من ستين عاما ، لكن العالم يتغير بسرعة كبيرة الى حد اننا اذا لم نتمكن من التكيف مع مطالب الساعة فلن تعود منظمة تناسب زمانها". ورفضت ابداء رأي في الجدل القائم في فرنسا حول احتمال حظر البرقع ، لكنها لفتت الى التزام اليونسكو من اجل "المساواة بين النساء". ونفت وجود اي "شرخ" سواء بين الشمال والجنوب او بين الغرب والاسلام في الانتخابات التي فازت فيها على منافسها المصري. واخيرا شددت على دور اليونسكو في ترميم النظام التعليمي في هايتي بعد زلزال 12 كانون الاول والمساهمة في انقاذ التراث الثقافي لهذا البلد.

التاريخ : 31-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش