الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع عدد قتلى زوار «الامام الكاظم» الى 70

تم نشره في الجمعة 9 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
ارتفاع عدد قتلى زوار «الامام الكاظم» الى 70

 

 
بغداد - وكالات الانباء

لم تفلح الاجراءات الامنية المشددة في وقف الهجمات ضد الزوار الشيعة الذي احيوا امس ذكرى وفاة الإمام الكاظم في بغداد حيث ادت سلسلة تفجيرات دامية احدها انتحاري الى مقتل ما لا يقل عن 70 واصابة اكثر من 150 بجروح ، فيما وقعت في مدينة الفلوجة سلسلة انفجارات استهدفت منازل عناصر في الشرطة واسفرت عن 4 قتلى و4 جرحى ، في الوقت الذي اعلن فيه الرئيس العراقي جلال طالباني ان الادارة الاميركية تدعم ترشيحه لرئاسة الجمهورية.

وعودة الى زوار الامام الكاظم في بغداد ، فقد قتل احدهم وجرح 10 اخرون بانفجار سيارة مفخخة متوقفة على الطريق الرئيس في حي الاعلام" جنوب غرب بغداد ، كما قتلت امرأة واصيب اربعة زوار بجروح بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الزعفرانية ، جنوب العاصمة.وقتل ما لايقل عن اربعة من الزوار واصيب 46 اخرون بجروح بانفجار استهدفهم في منطقة باب المعظم شمال بغداد .كما قتل ثلاثة من الزوار العائدين الى مناطقهم قتلوا واصيب 31 اخرون بانفجار عبوة في منطقة جسر المشتل ، جنوب شرق بغداد. واكدت "ارتفاع حصيلة انفجارين في ساحة قحطان بين اليرموك والحارثية في غرب بغداد ارتفعت الى 14 قتيلا 100و جريح".

كما ارتفعت حصيلة الجرحى في الهجوم الانتحاري في الاعظمية الى 136 شخصا. كما قتل خمسة من الزوار واصيب 36 اخرون بانفجارين في بغداد الجديدة والفضيلية ، في شرق بغداد.

وقد لقي 8 من الزوار مصرعهم واصيب 25 اخرون بجروح مساء الثلاثاء في انفجارات في هاتين المنطقتين.

ولم تمنع الاجراءات الامنية مقتل الـ70 شخصا من زوار الامام الكاظم في بغداد حتى الان ، واعلنت مصادر في الشرطة ووزارة الداخلية ان حصيلة الهجمات منذ ليل الثلاثاء حتى الخميس بلغت 70 قتيلا وحوالى 400 جريح من الزوار في هجمات عدة ابرزها هجوم انتحاري في حي الاعظمية ، معقل العرب السنة في شمال بغداد.

وفرضت السلطات الامنية اجراءات امنية مشددة لمنع الانفجارات التي تستهدف الزوار او الهجمات عليهم. ومن بين الاجراءات ، منع السيارات والدراسات النارية والهوائية وعربات البضائع من التجول ، خصوصا في المنطقة المحيطة بالمرقد كما انتشرت نقاط تفتيش للشرطة والجيش في الطرق التي يسلكها الزوار خلال اتجاههم نحو الكاظمية.

في هذه الاثناء ، شدد الرئيس العراقي المنتهية ولايته جلال طالباني على دعم الولايات المتحدة لاعادة ترشيحه كرئيس للبلاد مرة ثانية. وقال طالباني إن الإدارة الاميركية تدعم إعادة ترشحيه لرئاسة الجمهورية لولاية جديدة. وأضاف بعد زيارته إلى عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ، ان الأنباء التي تحدثت حول مشروع حمله نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن أثناء زيارته لبغداد يتعلق بتقاسم رئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية بين نوري المالكي وإياد علاوي "غير صحيحة".

وأوضح طالباني ان "جوزيف بايدن أبلغني أنهم يحبذون ترشيحي لرئاسة الجمهورية وإنهم لم يبحثوا هذا الموضوع مع أحد". وقال إن بايدن أبلغنه بأنه استطلع "رأي جميع الكتل وكلهم كانوا مؤيدين لهذا الموضوع خاصة رئيس الوزراء نوري المالكي حيث كان متحمسا".



Date : 09-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش