الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطراونة 90% نسبة القياديات في مؤسسات المجتمع المدني

تم نشره في الخميس 26 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور

قدر المنسق الحكومي لحقوق الإنسان في رئاسة الوزراء باسل الطراونة نسبة القياديات في مؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية في الأردن بنسبة 90%.

وأكد الطراونة خلال مشاركته في الجلسة الحوارية حول «دور الإعلام في حماية حقوق الإنسان» ضمن فعاليات المؤتمر الوطني الأول لإطلاق «شكبة النساء الاردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المرأة» الذي ينظمه مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني «راصد» من خلال برنامج تمكين المرأة ديمقراطياً أن العمل جار من خلال الخطة الوطنية لحقوق الانسان لمعالجة كافة الثغرات لتعزيز منظومة حقوق الانسان والتي جاءت بتوجيهات ملكية سامية.

وأضاف أن العمل جار على تعديل يطال 27 قانونا من التشريعات النافذة لتعديلها بالتنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية لتتواءم مع متطلبات حقوق الانسان، لافتا إلى أنه سيتم عقد لقاءات حوارية في المحافظات بعد شهر رمضان المبارك للاستماع إلى المقترحات حول تعديلات هذه التشريعات.

بدورها أكدت النائب رولا الحروب في كلمة لها بالجلسة ذاتها أنه يوجد تقدم ملحوظ في حقوق الانسان في الأردن، لكن الوضع الراهن بحاجة لمزيد من الجهود، مشددة على ضرورة أن تتعاطى وسائل الاعلام مع قضايا المرأة بشكل اكبر؛ لأنها تلعب دورا في الوصول إلى اكبر شريحة في المجتمع.

وأكدت أن المرأة بحاجة إلى أن تؤمن بذاتها وبقدراتها وأن تحدد هدفها من العمل، إضافة إلى المثابرة في العمل وتقييم عملها بشكل مستمر، معتبرة أن التحديات التي تواجه المرأة في العمل السياسي اضعاف التحديات التي تواجه الرجل؛ لأن المرأة بحاجة الى اثبات وجودها باستمرار أمام المجتمع، خصوصا أنها تتحمل مسؤوليات مضاعفة في عملها وبيتها، علما بأن حياة السياسي لا تعد ملكه بسبب انشغاله في القضايا العامة.

وزير الداخلية السابق المهندس سمير الحباشنة رئيس الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة اعتبر خلال الجلسة الحوارية الثالثة حول «الكوتا وتمثيل النساء في المناصب السياسية» أن الكثير من السياسيين لا يرتقون للفكر السياسي والتطلعات الملكية السامية في العملية الاصلاحية المنشودة ، مشيرا إلى أن الأوراق النقاشية الملكية التي نشرها جلالة الملك عبد الله الثاني تعتبر خريطة طريق سياسية طموحة.

ولفت إلى أن القوى السياسية المحافظة ما زالت تعرقل العملية الاصلاحية لتحافظ على مكتسباتها الشخصية.

وبخصوص التعديلات الدستورية التي اقرها مجلس الأمة مؤخرا قال الحباشنة :»هذه التعديلات في محلها وتفتح الباب أمام تشكيل حكومات برلمانية دون أي تخوف خصوصا أن تعيين قادة الأجهزة الأمنية بيد جلالة الملك».

وفيما يتعلق بالكوتا النسائية في البرلمان أيد أن تشكل نصف عدد مجلس النواب .

وردا على استفسارات المشاركات في المؤتمر حول سبب عزوف المجتمع وخصوصا النساء عن الأحزاب أكد ان القوانين والتشريعات وفي مقدمتها الدستور وقانون الأحزاب لا تمنع من الانضمام للأحزاب، داعيا النساء إلى المشاركة في العمل الحزبي لتطوير الحياة الحزبية يدا بيد مع الرجل للوصول إلى البرلمان، مشددا على ضرورة أن يكون العمل السياسي من خلال الأحزاب وليس من خلال الجمعيات الخيرية أو النقابات.

وانتقد الحباشنة ظاهرة شراء وبيع اصوات الناخبين في الانتخابات النيابية، لافتا إلى أن الدولة حزمت امرها بالتشديد على هذه المخالفات.

يذكر أن مركز الحياة أطلق شكبة النساء الاردنيات للدفاع عن حقوق ومشاركة المرأة لتكون مظلة جامعة للسيدات ومنبراً يدافعن من خلاله عن حقوقهن ومشاركتهن في الحياة السياسية، وأداة يمكن من خلالها تقديم العون والمساعدة لكل سيدة أردنية لديها طموح وشغف وقدرة على خوض غمار العمل السياسي.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش