الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التخطيط للحياة . مهارة الجادين

تم نشره في الخميس 26 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور - ماجدة ابو طير

يقول الخبراء إنك لن تستطيع الوصول لتحقيق أهدافك المطلوبة، إلا بالتخطيط السليم للمستقبل، فهو الطريق الأمثل لتحقيق الغايات المرسومة، فالنجاح في الحياة هو ثمرة من ثمار التخطيط الناجح.أما الفشل فيعود لغياب التخطيط للمستقبل، وعدم وضوح الأهداف، وغياب أية رؤية لاستشراف آفاق المستقبل وتحدياته.

قد يرى البعض ان وضع خطة للحياة لا فائدة منها، في حين ان هنالك عددا لا يستهان به من الناس والمتخصصين الذين يؤمنون بأن وضع خطة لاي هدف من الاهداف هو الخطوة الاولى من اجل تحقيقها.

ضع خطة لحياتك فورا

تقول سامية ريماوي : انني الان ابلغ من العمر خمسا وعشرين عاماً وتخرجت بتخصص ليس له سوق عمل، ومازلت الى هذه اللحظة لا ازاول اي مهنة يوجد منها فائدة، وكل هذه النتائج التي احصيها الان ماهي الا نتيجة عدم التخطيط وعدم وعي الاهل بأن اختيار التخصص والدراسة في الجامعة يجب ان ينظر لها على المدى الطويل، وليس فقط باللحظة الانية، في الجامعة ايضاً يجب ان يمنحوا الطلاب محاضرات حول التخطيط واهميته، وكيف يضع الانسان خططا من اجل ان يحصل على النتائح التي يسعى لها».

وتضيف سامية:» التخطيط علم بحد ذاته لا يستهان به، وليس اي شخص يستطيع ان يعلم ويمنح هذا العلم بسهولة، ومن المفروض ان يستفيد الانسان بعد ان يتلقى هذا العلم، ويطبقه على حياته، حتى ان هنالك كتب تباع في المكتبات حول هذا العلم، ومن الممكن ان يستفيد القارئ من هذه القراءة، الا ان المحاضرات والتلقي المباشر يفيد الانسان بشكل مختلف تماما».

لكل انسان قدراته

التخطيط للمستقبل جزء من التخطيط للحياة، ولكن هنالك ظروفا قد تطرأ تعمل اضطرابا لجميع الخطط، تقول مها نابلسي : من الطبيعي ان يخطط الانسان لمستقبله، وحتى لليوم الذي يعيشه، فالتخطيط جزء من التنظيم، وعدم وجود خطة لا يعني هذا الا وجود فوضى في حياة اي انسان، ولكن التخطيط على مستويات، هنالك مستوى عادي ومستوى متقدم، فالتخطيط لتفاصيل الحياة اليومية هو تخطيط عادي ويومي ومتكرر، الا ان التخطيط للمستوى المتقدم هو التخطيط للمدى الابعد، ويجب ان يأخذ الانسان اعتبارا ان الظروف الطارئة قد تحل فجأة وتعمل على تعكير صفو الخطة بأكملها، الا انه من المحتمل في اي خطة ان يحدث اي ظرف غير متوقع، ويجب ان نتعامل معه بشكل مرن».



وتضيف مها : « من المهم ايضاً ان الانسان لا يخطط بما يفوق قدراته هذا على المستوى المتقدم، حتى لا يشعر انه فشل، فلكل انسان قدرات فكرية ومادية وغيرها، يجب ان يأخذها بعين الاعتبار عند وضع اي خطة، منذ الصغر كنت ارى امي تكتب قوائم بشكل يومي من اجل تدبير امورها اليومية، وكانت تلصق على الثلاجة ثلاثة اهداف على المستوى المتقدم، وفعلا مضت الايام وقد حققت والدتي القائمة بمجملها، دون ان تشعر بالضعف و الكسل».

التخطيط هو السبيل الأوحد للنجاح

لذلك فالتخطيط هو خير معين لك للنجاح في الوصول إلى أهدافك وكما تقول الحكمة « ليس تحديد الهدف هو أهم ما في الأمر ، الأهم هو خطة السعي وراء تحقيقه والالتزام بهذه الخطة» ، بل هو أساس النجاح وكما هي الحكمة الشهيرة التي تقول : إذا فشلت في التخطيط فقد خططت للفشل ، ويذهب أحد حكماء الإدارة ستيفن إيه. برينان إلى أبعد من ذلك حيث يجعل التخطيط هو السبيل الأوحد للنجاح فيقول   يمكننا الوصول إلى أهدافنا فقط من خلال خطة نعتنقها بشدة ونعمل على تنفيذها بقوة ليس هناك طريق آخر إلى النجاح».

يقول خالد الفقهاء وهو اب لاربعة اطفال: العائلة هي المسؤولة الاولى عن تعليم الطفل التخطيط، وايضاً يعتمد على عقلية الانسان ومدى اقتناعه بأهمية التخطيط، عندما نعلم اطفالنا كيف يخططون لا نجلس معهم ونمنحهم دروسا نظرية، بل انهم يتعلمون التخطيط بشكل عملي، انني اتعمد ان امنح اطفالي مبلغاً محدداً واخبرهم ان هذا المبلغ هو مصروفهم لنهاية الاسبوع الدراسي، ولذلك تجدهم بشكل تلقائي يفكرون كيف سيصرفون المبلغ بما يتوافق مع المدة الزمنية وهذا نوع من انواع التخطيط.

ويضيف خالد: الانسان يجب ان لا يعيش بشكل عشوائي، ويجب ان يضع لنفسه خطة واهدافا، مثله مثل اي مؤسسة لها ميزانية ولها اهداف معينة يجب تحقيقها، هنالك اشخاص لديهم فكرة ان الانسان يجب ان يعيش يومه بيومه، لانه لا يعرف ماذا سيحدث له في اي لحظة، وبالتالي فان التخطيط لا يهمهم لاي امر كان، بحسب رأيي ان هؤلاء الفئة من الناس اكثر عرضة لتعريض انفسهم لمخاطر وخيمة قد لا يستطيعون تلافيها.

لتخطيط يضمن لك تحقيق النتائج

امامة ابراهيم : «من يريد أن يحقق أهدافه في المستقبل، ويرسم لنفسه تصوراً لمستقبل أيامه، عليه أن يخطط لذلك المستقبل من الحاضر، ويجب أن تعلم أنه إذا فشل أن يخطط لمستقبله فقد خطط لفشله؛ أما إذا نجح في أن يخطط لمستقبله فقد خطط لنجاحه وتفوقه، للأسف فإن أكبر مشكلة عند الكثيرين، وخاصة الشباب أنهم لا يخططون لمستقبل حياتهم، ولا يفكرون إلا في اللحظة الراهنة، ولا ينظرون إلى فرص وتحديات المستقبل، مما يجعلهم يفقدون القدرة على التعامل مع تحديات المستقبل وفرصه».

وتضيف امامة : هنالك مجموعة من النصائح من اجل التخطيط الصحيح وصولا الى الاهداف، من المهم جداً ان يبذل الانسان الجهد لتحقيق اي هدف، بالاضافة الى ان يتصالح الانسان مع نفسه ويعرف ماذا يريد، والبحث عن العمل المناسب ورسم خطة لتحقيق الاهداف،وسر في طريقك الطبيعي وتجنب الفشل، ومن المهم ايضا ان يعيش الانسان هادىء الاعصاب ويستقبل الحياة بتفاؤل، والاستماع الى الاخرين مهم من اجل اخذ مشورتهم والتعرف على خبراتهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش