الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كركوك تؤجل انتخابات مجالس المحافظات في العراق

تم نشره في الجمعة 8 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
كركوك تؤجل انتخابات مجالس المحافظات في العراق

 

بغداد - وكالات الأنباء

أكدت مصادر عراقية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق واخرى من الامم المتحدة أمس ان اجراء انتخابات مجالس المحافظات في البلاد التي كانت مقررة في تشرين الاول المقبل ، غير ممكن في هذا الموعد.

وقال قاسم العبودي المدير الاداري للمفوضية "اؤكد اننا فقدنا فرصتنا في اجراء الانتخابات في تشرين الاول".

من جانبه ، اكد سعيد عريقات الناطق باسم بعثة مساعدة العراق التابعة للامم المتحدة (يونامي) في العراق والمشرف على الانتخابات ، انه "من المستحيل اجراء الانتخابات في الاول من تشرين الاول".

واشار الى احتمال تأجيل الانتخابات الى العام المقبل. وقال "اذا اقر القانون خلال الايام القادمة سيكون من الصعب جدا اجراء الانتخابات قبل نهاية العام". واوضح "يحق لمن بلغ 18 عاما التصويت في الانتخابات هذا العام ، لكن في حال اجرائها في العام المقبل سيكون هناك اعداد كبيرة اضافية" من المواليد الجدد.

واضاف ان "ذلك يعني اجراءات جديدة وتسجيل هؤلاء المواليد وهذا يتطلب وقتا اضافيا ما يعني تأخير آخر" في العام المقبل ايضا. واكد عريقات ان "الامم المتحدة تبذل أقصى ما بوسعها لاجراء الانتخابات هذا العام".بدورها ، اكدت حمدية الحسيني عضو المفوضية بعد اجتماع عقدته المفوضية مع فريق للامم المتحدة أمس "لن يكون هناك انتخابات لمجالس المحافظات في تشرين الاول".

وكان من المقرر ان تجرى الانتخابات في تشرين الاول ، لكن الخلاف بين الكتل السياسية في البرلمان حول محافظة كركوك الغنية بالنفط حال دون ذلك.

وفشل البرلمان العراقي خلال الايام الماضية في التصويت على قانون انتخاب مجالس المحافظات بسبب عدم توصل الكتلة البرلمانية الى اتفاق بشأن الاوضاع في محافظة كركوك.

ويبلغ عدد سكان المدينة اكثر من مليون نسمة هم خليط من العرب والتركمان والاكراد مع أقلية كلدواشورية.

وقد خرج المئات من التركمان من أهالي محافظة كركوك في تظاهرة للمطالبة برحيل ممثل الامين العام للامم المتحدة ستيفان دي ميستورا عن العراق بسبب ما اعتبروه انحيازا من قبله لاطراف كردية تحاول الحاق كركوك باقليم كردستان.

وقال مجيد عزت عضو مجلس محافظة كركوك عن التركمان الذي شارك في التظاهرة ان "المتظاهرين يطالبون بتدخل الامم المتحدة وإرسال لجنة تحقيق في اوضاع كركوك ، واستبدال دي ميستورا الذي ثبت انحيازه لمكون على حساب مكونين".

وسار مئات التركمان اغلبهم من الشيعة في الشارع الرئيسي وسط ناحية تازة (جنوب مدينة كركوك) بمشاركة رجال دين وشيوخ ونساء.

وحمل المتظاهرون أعلاما عراقية ولافتات كتب عليها "نطالب الامم المتحدة بالتحقق باحداث كركوك واستبدال ممثلها الكردي دي ميستورا في العراق".

كما طالبت لافتة اخرى الحكومة العراقية بـ"ارسال قوات حكومية الى كركوك من بغداد وجنوب العراق لحماية كركوك".وتنتشر قوات البشمركة الكردية في محافظة كركوك حاليا. وردد المتظاهرون الذين ساروا وسط اجراءات امنية مشددة هتافات بينها "كركوك عراقية وستبقى عراقية".

من جهته ، انتقد قيادي في الحزب الإسلامي العراقي الذي يتزعمه نائب الرئس العراقي طارق الهاشمي أداء البرلمان في معالجة الأزمة السياسية المتعلقة بحسم الخلاف حول انتخاب مجلس محافظة كركوك ، داعيا إلى حل مجلس النواب لأنه أصبح يخدم المصالح الحزبية.

وقال النائب في جبهة التوافق السنية عبد الكريم السامرائي ندعو إلى حل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبرة لاختيار مرشحين جدد ليون المجلس قادرا على تمثيل إرادة الشعب العراقي وليس ما هو الآن مجلس التحالفات السياسية لخدمة المصالح الحزبية.

وطبقا لأوساط نيابية فإن اتفاق البرلمان قوبل بتأييد جميع الكتل لإعطاء مزيد من الوقت من أجل التوصل إلى حلول توافقية.وقدم ممثل الامين العام مجموعة من المقترحات لحل الازمة من ضمنها تأجيل انتخابات كركوك لمدة عام ، واعتبار وضعها خاصا.

وتشكل الفقرة 24 من قانون انتخاب مجالس المحافظات ، التي تتناول الوضع في محافظة كركوك نقطة الخلاف الرئيسية بين الكتل البرلمانية.

وتتضمن هذه الفقرة تأجيل الانتخابات في محافظة كركوك ستة اشهر وتقاسم السلطة بنسبة %32 لكل مكون (عرب اكراد تركمان) فيما تعطى نسبة 4% للمسيحيين.

كما تنص على نقل الملف الامني في المدينة الى وحدات عسكرية مستقدمة من جنوب ووسط العراق بدلا من الوحدات العسكري العاملة حاليا في كركوك مع تأكيد خروج القوى الامنية المرتبطة بالاحزاب السياسية. ويطالب الاكراد بضم كركوك الى اقليم كردستان ، الامر الذي يعارضه العرب والتركمان.

التاريخ : 08-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش