الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خالد شيخ محمد و«4» متهمين في هجمات 11 ايلول يريدون الاقرار بالذنب «طلبا للشهادة»

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
خالد شيخ محمد و«4» متهمين في هجمات 11 ايلول يريدون الاقرار بالذنب «طلبا للشهادة»

 

 
جوانتانامو - رويترز

أبلغ العقل المدبر لهجمات 11 ايلول وأربعة من المتهمين معه قاضيا عسكريا اميركيا في جوانتانامو امس الاول انهم يريدون الاعتراف والاقرار بأنهم مذنبون بتهم الارهاب التي قد تؤدي الى اعدامهم.

وكتب خالد شيخ محمد الذي قال من قبل انه خطط لهجمات 11 ايلول "من الالف الى الياء" والمتهمون الاربعة الاخرون في مذكرة الى القاضي انهم اتخذوا هذا القرار في الرابع من الشهر الماضي وهو اليوم الذي انتخب فيه باراك اوباما ليصبح الرئيس القادم للولايات المتحدة.

وكان اوباما قال انه سيغلق سجن جوانتانامو الذي لقي تنديدا واسعا وانه سيحاكم المعتقلين امام محاكم مدنية أو عسكرية عادية بدلا من المحاكم الخاصة التي شكلتها حكومة الرئيس جورج بوش في جوانتانامو.

وكان بعض المتهمين قالوا في جلسات سابقة انهم يرحبون بالشهادة في سبيل الله. وقال بعض اعضاء فريق الدفاع في أحاديث خاصة امس الاول ان هدف المتهمين هو ان يتم تنفيذ الاعدام فيهم ومن الواضح انه يشعرون ان لديهم فرصة أفضل في تحقيق هذا الهدف في ظل حكومة بوش لكن القاضي قال انه لا يعرف هل القواعد تسمح له بقبول الاقرار بالذنب في قضية من قضايا الاعدام.

وفي نهاية الامر قرر المتهمون عدم التقدم بأي التماس الى أن يقرر القاضي هل سيمنع الاقرار بالذنب تنفيذ اعدامهم.وهذا يعني ان القضية التي تتضمن اتهامات عقوبتها الاعدام على ابرز المتهمين من تنظيم القاعدة في المعتقل الاميركي لن يبت فيها حتى يتولى الرئيس الاميركي المنتخب اوباما السلطة يوم 20 من كانون الثاني المقبل.

وحتى اذا سمح للمتهمين بالاعتراف بالذنب قبل نهاية ولاية حكومة بوش فان القضية ستمر بعدة استئنافات بطريقة تلقائية وبالتالي فان أي احكام بالاعدام لن تنفذ على الارجح قبل عدة سنوات.وجاءت المذكرة مفاجأة حينما استأنف الجيش الامريكي الجلسات التمهيدية السابقة على بدء المحاكمة في القاعدة البحرية في جوانتانامو التي تقع في منطقة نائية من كوبا تسيطر عليها الولايات المتحدة.وقرأ القاضي الكولونيل ستيفن هينلي المذكرة التي جاء في مقدمتها "نحن الخمسة توصلنا الى اتفاق بأن نطلب من اللجنة عقد جلسة فورية من اجل ان نعلن اعترافاتنا ... مع رغبتنا الجادة في هذا الشأن دون ان نكون تحت أي نوع من الضغط أو التهديد أو الترهيب أو تلقي الوعود من جانب أحد." وجاء في المذكرة ان الخمسة جميعا يرغبون في الاقرار بانهم مذنبون ويريدون سحب أي مذكرات قدمها المحامون الذين عينهم الجيش والذين لا يثقون فيهم وحاولوا عزلهم.



Date : 10-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش