الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تهدئة ضمنية في غزة لليوم الثالث على التوالي

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
تهدئة ضمنية في غزة لليوم الثالث على التوالي

 

 
القدس المحتلة ، غزة - وكالات الانباء

لليوم الثالث على التوالي استمرت امس تهدئة ضمنية بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) تمهيدا لاتفاق لوقف اطلاق النار قد يتم التوصل اليه بوساطة مصرية.الا ان اسرائيل نفت رسميا وجود اي مفاوضات مباشرة او غير مباشرة مع حماس التي تسيطر على قطاع غزة حيث استشهد اكثر من 130 فلسطينيا منذ 27 شباط في عملية اسرائيلية واسعة النطاق ردا على الصواريخ التي تطلقها مجموعات فلسطينية من غزة على جنوب اسرائيل.

وعلقت اسرائيل غاراتها فيما توقفت المجموعات الفلسطينية بشكل كامل تقريبا عن اطلاق صواريخها. وصرح متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان صاروخا واحدا وقذيفة هاون واحدة فقط اطلقت في الساعات ال24 الاخيرة بدون ان تسبب اضرارا.

وقال مسؤول كبير في القدس المحتلة ان "اسرائيل تؤيد حاليا وقفا لاطلاق النار مع حماس ببعض الشروط نظرا لتغير الموقف الاميركي خصوصا من هذه المسألة".

واضاف ان اسرائيل والولايات المتحدة مقتنعتان بان الهدنة "ستعزز السلطة الفلسطينية بينما تصعيد العنف يضعفها".ويبدو ان وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ابدت مرونة مطلع الشهر الحالي حيال فكرة التوصل الى تهدئة بين اسرائيل وحماس خلال جولتها في الشرق الاوسط ، من اجل تحريك مفاوضات السلام المعلقة مع الفلسطينيين. وارسلت رايس المبعوث الاميركي ديفيد ولش الى مصر لبحث هذا الملف ، كما توجه الى مصر وفدان من حركتي حماس والجهاد الاسلامي.

وتقوم القاهرة بمهمة التفاوض مع حماس كون اسرائيل ترفض اجراء اي اتصال بهذه الحركة التي تعتبرها منظمة ارهابية في حين قطع الرئيس الفلسطيني محمود عباس كل جسور التواصل مع الحركة الاسلامية منذ سيطرت على قطاع غزة بالقوة في حزيران من العام الماضي.

وقال سفير مصر السابق في اسرائيل محمد بسيوني لوكالة فرانس برس امس ان "مصر تعتزم طرح مبادرة شاملة (على الطرفين) تتضمن التهدئة وضبط الحدود بين مصر وقطاع غزة ورفع الحصار وكذلك تبادل الاسرى بين اسرائيل وحماس" التي تحتجز الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت منذ حزيران ,2006واضاف بسيوني الذي يتراس حاليا لجنة الامن القومي في البرلمان المصري "نحن الان في مرحلة تمهيدية اذ استمعنا الى وجهة النظر الاسرائيلية ووجهة نظر حركتي حماس والجهاد لكي نتمكن بعد ذلك من طرح مبادرة شاملة وتفصيلية".من جانبه ، نفى رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت وجود اي مفاوضات مع حركة حماس توصلا الى اتفاق لوقف اطلاق النار. وقال خلال مؤتمر صحفي في القدس مع نظيره التشيكي ميريك توبولانيك"ليس هناك اتفاق ولا مفاوضات ، لا مباشرة ولا غير مباشرة" ، مؤكدا انه "اذا توقفت صواريخ القسام عن ضرب سكان سديروت وصواريخ غراد عن ضرب مدينة عسقلان (...) ، عندها لن يكون لدى اسرائيل اي سبب لقتال المنظمات الفلسطينية" في غزة. واكد اولمرت ان "اسرائيل لم تطلب من مصر القيام بوساطة مع حماس في سبيل وقف اطلاق النار. مصر لا تؤدي اي دور في مفاوضات مع حماس" ، مضيفا ان "لدى الجيش مطلق الحرية للتحرك في غزة في كل وقت وبلا اي حدود".

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك نفى في وقت سابق من امس التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع حركة حماس ، مؤكداً في الوقت ذاته أن ذلك ليس وشيكا.

وقال باراك في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية العامة إن إسرائيل ستدرس قضية التهدئة في حال توقفت الهجمات الصاروخية الفلسطينية والعمليات"التفجيرية" وتقلصت عمليات تهريب السلاح إلى حد كبير.

وقال مسؤول في الحكومة الاسرائيلية "يبدو ان حماس قررت عدم اطلاق النار في الوقت الراهن. ونحن لن نطلق النار أيضا. يمكن لهذا ان يصبح وقفا لاطلاق النار. لكن الكرة في ملعب حماس." كما نفت حماس هي الأخرى التوصل إلى اتفاق حول أي شكل من التهدئة مع إسرائيل بوساطة مصرية.

وقال محمد نصر القيادي في الحركة في تصريحات بثتها وسائل إعلامية محسوبة على حركته الليلة قبل الماضية "إن من المعروف أن مصر تقوم بجهد من أجل الوصول إلى تهدئة منذ سنوات ، وقد تمكنت من تحقيق تهدئة عام 2005 ، ولكن الاحتلال الصهيوني لم يلتزم بهذه التهدئة وبقي الالتزام بالمبادرة من طرف واحد". وأضاف "الآن الشعب الفلسطيني كله قبل حماس وباقي حركات المقاومة ، لا يقبل تهدئة من طرف واحد.

ونحن نعتقد أن هذا النوع من التهدئة قد أصبح من الماضي وولى عهده ، وأنه لا تهدئة مع الاحتلال إذا لم تكن شاملة للقطاع والضفة ومتبادلة ومتزامنة".

وأشار إلى أن الحكومة المصرية تبذل جهودا مضاعفة من أجل التوصل إلى صيغة تهدئة تأخذ بعين الاعتبار مطالب جميع الأطراف ، مؤكدا أن هذه الجهود تجابه بعرقلة من إسرائيل. من جهته ، قال خالد البطش القيادي البارز في حركة الجهاد الاسلامي ان التهدئة في اطلاق صواريخ يجب أن تتماشى مع الوضع على الارض وتراجع الهجمات الاسرائيلية. وذكرت الحركتان أن محادثات الهدنة التي تتوسط فيها مصر ستستمر.



Date : 11-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش