الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخرطوم: مقتل 22 جندياً وجرح 45 في معارك ابيي

تم نشره في الخميس 22 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
الخرطوم: مقتل 22 جندياً وجرح 45 في معارك ابيي

 

 
الخرطوم ، القاهرة - وكالات الانباء

قتل 22 جنديا سودانيا وجرح 45 اخرون في معارك عنيفة تواجه فيها الثلاثاء الجيش والمتمردون الجنوبيون السابقون في ابيي وأعربت الامانة العامة لجامعة الدول العربية والامم المتحدة عن عن قلقها البالغ بشان تفجر الوضع في هذه المنطقة. قتل 22 جنديا وقال قائد الجيش السوداني في ابيي "الغنية بالنفط"العميد منتصر صابر "تشير معلوماتنا الى وقوع 22 قتيلا 45و جريحا". واضاف "الوضع الاربعاء - امس - كان هادئا جدا ونحن نتخذ ترتيبات" من دون اي ايضاحات اخرى.

وقال ان المتمردين السابقين في الجيش الشعبي لتحريرالسودان تكبدوا خسائر كبيرة.

وجرت امس الاول معارك عنيفة بين الجيش السوداني والمتمردين الجنوبيين السابقين في منطقة ابيي على الحدود بين جنوب السودان وشماله. ويقول عاملون في وكالات انسانية ان المعارك استمرت خمس ساعات على الاقل بين الجيش والمتمردين ، واكد الجيش انه صد الهجوم. ويقول المتمردون الجنوبيون السابقون ان صبرهم نفد بعد ان فشل نظام الرئيس عمر البشير في تطبيق بروتوكول لحكم منطقة ابيي الغنية بالنفط خلال فترة انتقالية.

ويخشى السكان هجوما مضادا ينفذه الجيش على اجوك الواقعة 25 كيلومترا الى الجنوب وحيث توزع الوكالات الانسانية مساعدات غذائية لما بين ثلاثين وخمسين الف شخص فروا من المعارك التي بدات في ابيي الاسبوع الماضي. واجلت الامم المتحدة جميع موظفيها المدنيين من المنطقة. وكانت مصادر الجيش قالت ان 21 جنديا قتلوا 54و جرحوا في قتال ضار مع القوات الجنوبية في بلدة أبيي .

واتهم الجيش السوداني الجيش الشعبي لتحرير السودان بمهاجمة مواقعه في البلدة وهو هجوم أثار مخاوف بشأن اتفاق سلام بين الشمال والجنوب في عام 2005 أنهى عقدين من الحرب الاهلية.

واندلعت الاشتباكات بسبب نزاع محلي في الاسبوع الماضي.

وقالت بعثة الامم المتحدة في السودان ان القتال كان قريبا من ابواب المجمع الرئيس التابع لها في البلدة . وقال موظفو اغاثة ان 100 شخص على الاقل اصيبوا بجروح في القتال الاخير.

وقالت متحدثة باسم الامين العام للامم المتحدة بان جي مون للصحفيين في نيويورك ان بان يشعر بقلق بالغ وحذر القوات المسلحة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان من ان انجازات اتفاق عام 2005 يمكن ان تواجه مخاطر بالغة اذا استمر القتال.

وأعربت الامانة العامة لجامعة الدول العربية عن قلقها البالغ بشان الاوضاع الامنية التي انفجرت من جديد في منطقة ابيي. وناشدت الجامعة أهالي إقليم ابيي بجميع انتماءاتهم القبلية والعرقية وكل الاطراف المسلحة المنخرطة في المواجهات الحالية تحكيم لغة العقل وحقن الدماء والالتزام بلغة الحوار طبقا لبرتوكول ابيي الموقع بين الشريكين في نيفاشا.

كما دعت الاطراف المتقاتلة إلى إتاحة الفرصة للقيادات السياسة للتوصل إلى حلول لاحتواء الازمة. ومن المفترض اجراء استفتاء عام 2011 لتقرير مصير منطقة أبيي التي تتمتع بوضع إداري خاص ، واختيار بقائها تحت سلطة الشمال أو ضمها إلى الجنوب مع منحها الحكم الذاتي إضافة إلى مصير الجنوب ببقائه ضمن السودان أو انفصاله عنه.

Date : 22-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش