الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاطفال يشكلون 40 % من الضحايا مليون شخص بلا مأوى في ميانمار

تم نشره في الخميس 8 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
الاطفال يشكلون 40 % من الضحايا مليون شخص بلا مأوى في ميانمار

 

 
يانجون - وكالات الانباء

أسقطت طائرات هليكوبتر عسكرية امدادات غذاء وماء امس لسكان منطقة دلتا ايراوادي في ميانمار حيث غمرت المياه قرى بأكملها بعد الاعصار "نرجس" الذي ضرب البلاد وترك نحو مليون شخص بلا مأوى.

فيما دعت الأمم المتحدة حكومة ميانمار العسكرية امس إلى السماح بدخول مساعدات دولية للناجين من الاعصار. ويقول المجلس العسكري الحاكم في البلاد ان نحو 22500 شخص لقوا حتفهم كما فقد 41 ألفا في أكثر الاعاصير دمارا في آسيا منذ العام 1991 .

ويقول خبراء في مجال المساعدات انه يجب أن يتغلب جنرالات ميانمار على شعورهم بعدم الثقة في العالم الخارجي ويفتحوا البلاد أمام عملية اغاثة دولية شاملة حتى لا يلقى المزيد من الناس حتفهم نتيجة للظمأ والجوع والمرض.

وقال ريتشارد هورسي من مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في بانكوك بعد اجتماع لخبراء المعونة "تقديراتنا تذهب الى أن أكثر من مليون شخص يحتاجون حاليا الى المأوى وان نحو خمسة الاف كيلومتر مربع لا تزال غارقة تحت الماء في دلتا ايراودادي. واضاف هورسي "مع وجود كل هذه الجثث التي يطفو معظمها في المياه في الوقت الحالي يمكن أن نتخيل الاوضاع التي تواجهها فرق الاغاثة على الارض." واستطرد "الاولية الآن لاقراص تنقية المياه والاغطية البلاستيكية ومعدات الاسعافات الاولية وامدادات غذائية.

وبعد أن أصبحت الامراض والمجاعات والظمأ تهدد حياة مئات الالاف من الناجين في منطقة الدلتا ألح رئيس الوزراء الاسترالي كيفين رود على المجلس العسكري فتح الابواب أمام مساعدات الاغاثة الانسانية الدولية. وقال رود للصحفيين في بيرث "انسوا السياسة.. انسوا الدكتاتورية العسكرية واسمحوا بوصول الامدادات والمساعدات للناس الذين يعانون ويموتون حتى وأنا أتكلم حاليا بسبب نقص المساندة.

وفي واشنطن طلب أيضا الرئيس الامريكي جورج بوش من الجيش تخفيف قبضته الصارمة والسماح لوكالات الاغاثة والحكومات والبحرية الامريكية مساعدة الضحايا بشكل مباشر. الى ذلك وعدت الحكومات ووكالات الاغاثة في شتى أنحاء العالم بتقديم دعم فني ومعونات تزيد قيمتها على 28 مليون دولار الى ميانمار.

واعربت منظمة "سيف ذي تشلدرن" الدولية امس عن اعتقادها ان نحو %40 من القتلى او المفقودين جراء اعصار بورما هم من الاطفال. وقالت المنظمة ان موظفيها الميدانيين يعتقدون ان عدد القتلى "اكبر بكثير" من الرقم الرسمي وهو 22 الف قتيل ونحو مليون مشرد.

Date : 08-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش