الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر: الغموض لا يزال يكتنف مصير السائحين الأجانب المخطوفين

تم نشره في السبت 27 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
مصر: الغموض لا يزال يكتنف مصير السائحين الأجانب المخطوفين

 

 
القاهرة - وكالات الأنباء

ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية أن خاطفي السياح الأجانب من مصر دخلوا أمس الأول بالرهائن إلى الأراضي الليبية فيما يبدو كمحاولة للضغط على المفاوضين من الجانب المصري والسوداني والألماني والابتعاد عنهم داخل الأراضي الليبية. ونقلت الصحيفة في عددها أمس عن مصادر مصرية رفضت الكشف عن هويتها أن عدد الخاطفين 20 شخصا ، وكانوا مقسمين لمجموعتين الأولى هي التي قامت بعملية الاختطاف وانتقلت بالرهائن حيث قابلت المجموعة الثانية.وصرح مصدر بالحكومة المصرية أن فريقا تفاوضيا من مصر والسودان وألمانيا عقد محادثات مباشرة مع الخاطفين من خلال هواتف تعمل عبر القمر الصناعي وان المفاوضين متفائلون بخصوص التوصل إلى "نتيجة طيبة" قريبا. وأضاف أن اتصالا هاتفيا آخرا جرى صباح أمس الأول لكن لم يتسن على الفور الحصول على تفاصيل.وعلى المستوى الرسمي أكدت الخارجية السودانية مغادرة الخاطفين والرهائن أراضيها إلى ليبيا ، وأنها أخطرت السلطات الليبية بالأمر ، لكن المتحدث باسم الحكومة المصرية الدكتور مجدي راضي قال لـ"الشرق الأوسط" انه لا يستطيع أن يؤكد أو ينفي الخبر. وقال مسؤولون ليبيون إن السلطات الليبية تتحقق من هذه المعلومات ، فيما لم يصدر أي تعليق رسمي ليبي.من جهته ، قال المتحدث علي يوسف أحمد ، رئيس إدارة المراسم بوزارة الخارجية السودانية أن المجموعة تحركت صوب الحدود الليبية ثم عبرت الحدود. وأضاف أنهم الآن في أراضي ليبية على بعد بين 13 15و كيلومترا عن الحدود السودانية. وأضاف "جميع الرهائن بخير وفق معلوماتنا ، ونحن نراقب الوضع" ، وقال انه جرى إخطار السلطات الليبية وأنها تتابع الآن تحركات المجموعة.في ذات السياق ، يقول أدلاء ان حادث الخطف هو تصعيد لعمليات عصابات ينفذها وافدون جدد يستقلون شاحنات صغيرة مسلحة ظهروا لاول مرة الشتاء الماضي. ويقول الادلاء ان الصحراء كان يتردد عليها طويلا مهربون يستقلون شاحنات مليئة باللاجئين الافارقة الهاربين شمالا صوب ليبيا وما وراءها. لكن خلال الاشهر القليلة الماضية ظهرت على المسرح عصابات مسلحة تسليحا ثقيلا تستقل شاحنات صغيرة عليها مدافع رشاشة.وتباينت المعلومات عن هوية الخاطفين. ويعتقد مسؤولون مصريون ان الخاطفين اجانب ربما من السودان او تشاد.وفي برلين ، أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في برلين عدم وجود معلومات جديدة حول مصير 19 الرهائن. وأضاف المتحدث أن مجلس إدارة الأزمات بوزارة الخارجية يعمل على مدار الساعة ويتصل بكافة الجهات المعنية من أجل إطلاق سراح المخطوفين.

ومجموعة السياح مكونة من خمسة ألمان وخمسة إيطاليين ورومانية إضافة إلى ثمانية مصريين يرافقونهم في رحلة سفاري الى منطقة صحراوية في جنوب مصر تضم شواهد لما قبل التاريخ.

Date : 27-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش