الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنسق الأميركي لمكافحة الإرهاب يحذر من انتقام حزب الله لمقتل مغنية

تم نشره في السبت 13 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
المنسق الأميركي لمكافحة الإرهاب يحذر من انتقام حزب الله لمقتل مغنية

 

 
واشنطن - الدستور - محمد سعيد

توقع منسق مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأميركية ديل ديلي أن يقوم حزب الله الذي وصفه بـ "منظمة إرهابية عالمية خطيرة" بالانتقام لمقتل قائده العسكري عماد مغنية ، فيما استبعد صحة الأنباء التي تشير إلى وفاة زعيم القاعدة أسامة بن لادن الذي قال أنه يعيش في عزلة تامة بسبب الأنشطة العسكرية وغير العسكرية الدؤوبة للقوات الباكستانية والأميركية.

وقال ديلي في مؤتمر صحفي بمركز الصحافة الأجنبية بواشنطن إن تأكيد إسرائيل على مسؤوليها وضباطها العسكريين لتوخي الحذر أثناء وجودهم في الخارج خشية انتقام حزب الله منهم لمقتل مغنية يعتبر تصرفا حصيفا. مشيرا إلى أنه لم يتبين بعد من الذي يقف وراء اغتيال مغنية لكنه رجح أن تكون سوريا أو بعض الفصائل اللبنانية.

وكان مغنية قد اغتيل في دمشق في شباط الماضي بعد أن نسفت سيارته وأنحى حزب الله باللائمة في هذه العملية على إسرائيل.

ودعا ديلي سوريا إلى ضرورة أن تتحرك بجدية أكثر لوقف مرور المقاتلين الأجانب إلى العراق ، والاندماج في الدبلوماسية العالمية ، والتوقف عن التلاعب السياسي في لبنان ، والكف عن العمل كمعبر للسلاح الإيراني إلى حزب الله في لبنان.

وقال ديلي إن سوريا لم تستطع حتى الآن الاندماج في النظام السياسي العالمي وأنها لذلك تلعب في النظام السياسي الداخلي للبنان. وقال إن التعاون الطفيف الذي أبدته في الحد من تدفق المقاتلين الأجانب والمفجرين الانتحاريين عبر أراضيها إلى العراق لم يكن نزولا على رغبة المجتمع الدولي واستجابة لنداءاته بل فقط للنجاة بنظامها الحاكم.

واعتبر ديلي ان فعالية بن لادن قد قوضت تماما ولم يعد يستطيع القيادة او السيطرة على المراسلات وأن كل هذا أثر على قدرته على فعل شيء والدليل على ذلك عجزه عن أن يفعل أي شيء ذي بال لسنوات مضت.

واعترف ديلي بأن الولايات المتحدة لم تتحرك بالسرعة الكافية للإمساك ببن لادن ، لكنه استدرك قائلا أنه مثلما أمسكت بمانويل نورييجا وابو العباس الذي قاد عمليات منظمة التحرير الفلسطينية في الثمانينات فإنها ستمسك ببن لادن. مشيرا إلى تقلص شعبية بن لادن إلى درجة كبيرة في العالم العربي والإسلامي وخاصة في المناطق الشمالية الغربية من باكستان المتاخمة للحدود مع أفغانستان حيث يعتقد أنه يختبىء ، حيث ادعى ديلي إن نسبة التأييد لبن لادن هناك قد تراجعت من 70 في المئة في آب عام 2007 إلى نحو 4 في المئة فقط حاليا.



Date : 13-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش