الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فتيل «حرب القرم» يوشك ان يشتعل بين روسيا واوكرانيا

تم نشره في الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
فتيل «حرب القرم» يوشك ان يشتعل بين روسيا واوكرانيا

 

 
موسكو - الدستور

تلوح في الأفق هذه الأيام بوادر أزمة سياسية جديدة أخرى بين روسيا وأوكرانيا ، الأمر الذي قد يؤجج الخلافات السياسية لتتحول إلى صراع على الحدود والذي كان قد أُخمد بعد سنوات قليلة من انهيار الاتحاد السوفيتي ، حيث بدأ فتيل حرب دبلوماسية جديدة بين البلدين حول شبه جزيرة القرم خاصة مدينة "سيفاستوبول" (مقر قاعدة الأسطول الروسي في البحر الأسود) ، حيث كانت البداية من عمدة مدينة موسكو "لوجكوف" وخلال الاحتفال بأعياد النصر على النازية وبمرور 225 عاماً على ألأسطول الروسي في البحر الأسود ، طالب السلطات الروسية بضرورة العمل على استرداد المدينة وعدم التنازل عن حقوق روسيا في شبه جزيرة القرم.

وجاء رد الفعل الأوكراني شديداً بأن وضعت عمدة موسكو في قائمة الأشخاص الممنوعين من دخول أوكرانيا ، معتبرة تصريحاته حول القرم معادية لأوكرانيا وضارة بمصالحها وتهديداً لوحدة أراضيها ، ويأتي بعد ذلك الرد الروسي بمنع نائب وزير العدل الأوكراني "أفهين كورنتشوك" من دخول روسيا. مشيرةً إلى أنه وعلى الرغم من ذلك إلا أن الرئيس الأوكراني "فيكتور يوشينكو" يأمل في أن يكون مستقبل العلاقات الثنائية مع ميدفيديف على نحو أفضل من ذي قبل. وتزداد حدة التوتر بقرار يوشينكو للحكومة الأوكرانية بضرورة إعداد مشروع قانون يساعد أوكرانيا على الانتهاء من الاتفاق الذي عُقد مع روسيا عام 1997 وبموجبه تستأجر روسيا قاعدة أسطول البحر الأسود في "سيفاستوبول" والذي من المقرر أن ينتهي خلال عام ,2017 وتعليقاً على هذا أكد بيان وزارة الخارجية الروسية على أن القرار الأوكراني لا يساعد على تعزيز الثقة بين البلدين بل من شأنه أن ينعكس سلباً على العلاقات الثنائية بصفة عامة وعلى المفاوضات الجارية حول مستقب القاعدة البحرية الروسية ، مشيراً إلى أنه من السابق لأوانه مناقشة هذا الملف على أنه يجب مراعاة كامل العلاقات الثنائية.

اوكرانيا..السعي الى الناتو

وبينما يرى خبراء أوكرانيون بأن سعي أوكرانيا للانضمام لحلف الناتو والوعود التي حصلت عليها من الدول الكبرى في الحلف ، هي التي تدفع القيادة الأوكرانية في سلوك مثل هذا النهج تجاه روسيا بهدف تحقيق الأمن القومي لأوكرانيا بعيداً عن النفوذ الروسي ، يرى خبراء عسكريون روس في إصرار أوكرانيا على قرارها الخاص بالأسطول الروسي يظل عامل إضرار بالمصالح الروسية في المنطقة التي لا يجب على القيادة الروسية أن تتركها مع حتمية البحث عن بديل لاسيما في ظل الأنباء التي تتوارد عن شروع وزارة الدفاع في بناء قاعدة بحرية جديدة لهذا الأسطول في مدينة "نوفوروسيسك" على الرغم من التكاليف الطائلة لمثل هذا العمل.

شبه جزيرة القرم

وتساءل البعض هل يمكن لروسيا أن تُعيد النظر من جديد حول اتفاق ترسيم الحدود الذي وقعته مع أوكرانيا؟، خاصة مع تأكيد المندوب الروسي لدى حلف الناتو "ديمتري راجوزين" بأن قرار نقل شبه جزيرة القرم إلى التبعية الأوكرانية عام 1954 قد افتقر إلى الشرعية ، منوهاً بأن قاعدة الأسطول الروسي في "سيفاستوبول" يجب أن تبقى لحماية المصالح الروسية باعتبار أن روسيا هي التي أنشأت هذه القاعدة.

حرب باردة

ولم تقف حالة التوتر في العلاقات الروسية الأوكرانية مؤخراً على القرم ، بل تجاوزتها لتصل إلى منظمة التجارة العالمية ، فروسيا التي تكافح من أجل الوصول لعضوية هذه المنظمة استيقظت على واقع مطالبة أوكرانيا المنضمة حديثاً لهذه المنظمة بضرورة أجراء مفاوضات منفصلة حول بعض القضايا المتعلقة بانضمام روسيا للمنظمة ، لتنضم بذلك أوكرانيا إلى جورجيا التي تعيش حرباً باردة مع روسيا ، وعلى الدبلوماسية الروسية أن تبذل المزيد من الجهد والعناء من أجل الحيلولة دون مزيد من التوترات في جبهات أخرى.

بقى أن نقول ، إن العلاقات بين البلدين تشهد توتراً متصاعدا خاصة مع عجز حزب الأقاليم الموالي لروسيا في أن يكون مؤثراً حقيقياً في اتجاهات السياسية الأوكرانية ، مما يدفع روسيا للتصادم المباشر مع القيادة الأوكرانية التي على الرغم من الخلافات التي بينهم إلا أن هناك هدف واحد يجمعهم وهو ضرورة الخروج من عباءة روسيا ونفوذها والتقرب أكثر نحو الغرب لتبقى أوكرانيا رهينة الصراع الداخلي المنقسم على نفسه وجوهراً للخلافات بين القوى الخارجية.



Date : 04-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش