الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

170 ألف قبرصي يوناني يأملون استعادة املاكهم في الشمال

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
170 ألف قبرصي يوناني يأملون استعادة املاكهم في الشمال

 

 
نيقوسيا - ا ف ب

"آمل ان ارى منزلي قبل ان اموت" هذا ما تقوله تيتينا لويزيدو التي هجرت من منزلها على غرار الالاف من القبارصة اليونانيين الذين فروا من شمال بلادهم اثر الغزو التركي في 1974 ، وهي اليوم تعقد آمالا كثيرة على المفاوضات الجديدة لاعادة توحيد شطري الجزيرة.

وتضيف لويزيدو "طالت معاناة الناس" ، موضحة ان منزلها الذي ولدت فيه وكبرت يقطنه اليوم مواطنون اتراك وصلوا ضمن نحو 100 الف تركي آخر الى الشطر الشمالي من الجزيرة المحتل منذ 1974 بحسب السلطات القبرصية اليونانية.

وفي 1996 قضت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان بان تدفع انقرة التي تحتل قواتها الشمال القبرصي لهذه المواطنة القبرصية تعويضا ماليا وان تعيد اليها منزلها.

ولكن وعلى الرغم من ان لويزيدو قبضت من انقرة تعويضا بلغت قيمته مليون يورو في 2003 الا انها لم تصبح حتى الآن مالكة رسميا لمنزلها وهي ترفض الذهاب لمعاينته قبل ان يعود الى ملكيتها بالكامل.

ويؤكد المحامي كونستانتيس كاندوناس الذي يتولى القضية ان "ما من قبرصي يوناني استعاد ملكيته حتى الآن".

وطرد نحو 170 الف قبرصي يوناني من شمال الجزيرة في 1974 ونحو 45 الف قبرصي تركي من جنوبها ، واليوم تكاد لا تجد عائلة واحدة في عداد سكان الجنوب البالغ عددهم نحو 750 الف نسمة الا وفيها "لاجئ" واحد على الاقل.

ويؤكد رئيس غرفة التجارة والصناعة في قبرص مانتوس مافروماتيس ان "الاكثر اهمية بالنسبة الى القبارصة اليونانيين في هذه المفاوضات هو الملكية" ، معربا عن امله شخصيا في ان يحصل على الاقل على تعويض مالي عن مصنع والده لمضخات المياه.

ومن ناحيته يضيف المحامي كاندوناس "البعض يريدون تعويضات ، آخرون يريدون استعادة املاكهم ، ولكنهم يريدون خصوصا الحق في الاختيار" ، مؤكدا انه "بكى" عندما عاد ليتفقد املاكه بعد رفع الحظر على حرية الانتقال بين شطري الجزيرة في ,2003



Date : 26-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش