الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خدمات المطار تضعف مناخ الاستثمار..

خالد الزبيدي

الخميس 19 أيار / مايو 2016.
عدد المقالات: 2012



تعد المطارات من مكونات بيئة الاستثمار في الدول، وهي صورة تعكس مدى الحداثة والالتزام، ومجموع الخدمات بتفاصيلها التي تقدمها المطارات.. ومطار الملكة العليا الدولي لاشك انه انيق من حيث الشكل، اما بالنسبة للخدمات وانتظامها فهي لا تبشر، وتظهر تراجعا يوما بعد اخر، ويقينا انها لا تلبي متطلبات التطور وتنامي الاعتماد على النقل الجوي، والحاجة تستدعي جهة مرجعية للرقابة وتقييم هذا التراجع والبدء في تصويبه.

هناك رفع الاسعار بدون مبررات للخدمات المقدمة للشركات والمسافرين ومن يصل الى المطار لاغراض التوديع او استقبال المسافرين، يجد هناك ارتفاعا عن الفترة السابقة، ومن هذه المظاهر الهوامش المرتفعة التي تتقاضاها فروع البنوك التي تمارس خدمة صرافة العملات للمسافرين، فالهامش بيعا وشراء للعملات اكبر بكثير من الهوامش المتعارف عليها في سوق الصرافة والبنوك في السوق المحلية، والتفسير الذي قدمه اثنان من موظفي فرعين مصرفيين يعملان في المطار ان شركة المطار تستوفي عمولة على شكل نسبة من المبالغ التي يتم تبديلها للمسافرين تصل 3% من المبلغ المطلوب استبداله، وهذه نسبة غير منطقية، ويضاف اليها عمولة البنك، والهامش بين البيع والشراء، يعني ان هناك اجحافا بحق الناس.

بعد منتصف ليلة اول من امس تم حجز اكثر من 150 مسافرا ومسافرة في الوصلة ( التيوب ) الواصل بين الطائرة وصالة الوصول لمدة 15 دقيقة بانتظار فتح باب الصالة التي تكون مفتوحة عادة، والسبب في ذلك ان الموظف المعني بتلك الصالة لم يكون موجودا، والرحلة كانت قادمة من الكويت الى عمان ووصلت الساعة 02:30 بعد منتصف الليل، وبعد الخروج من صالة الوصول لاستقلال الحافلة لم تكن موجودة، وبعد مراجعة مكتب المعلومات لشركات النقل المعتمدة، افاد بأن الحافلة تنطلق من المطار الى عمان الساعة الـ06:00 صباحا يعني على المسافر ان ينتظر قرابة ثلاث ساعات.

هناك ملاحظات اخرى هي في غير مصلحة تقدم خدمات المطار، منها على سبيل المثال عدم كفاية الكراسي المخصصة لمستقبلي المسافرين، وعدم توفر ابسط الخدمات وهي براد لشرب المياه للعامة داخل الصالات، واذا اراد المواطن شربة مياه عليه ان يدفع 1.16 دينار، وقد لا تكون باردة..الجهات التي تعمل بكفاءة وصمت..رجال الامن العام الذين ينجزون معاملات المسافرين بيسر وسرعة وحسن استقبال، وموظفو الجمارك الذين يبدون تعاونا مريحا.

يبدوا ان انصراف نظر ادارة شركة المطار الدولي الى ( الابداع) في الحصول على الاموال بمعزل عن تقديم خدمات جيدة، قاد اوضاع الخدمات في المطار الى ما وصلت اليه، وان الحاجة تستدعي اصلاح الاوضاع قبل فوات الاوان، حتى لا نلحق بمناخ الاستثمار اضرارا بالغة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش