الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفض توصيات ممثل الامم المتحدة المعتمدة على نتائج انتخابات مشكوك فيها

تم نشره في الاثنين 16 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
رفض توصيات ممثل الامم المتحدة المعتمدة على نتائج انتخابات مشكوك فيها

 

 
بغداد - الدستور - الخليل عبيد

اعلنت الهيئات التي تمثل العرب في محافظة كركوك المتنازع عليها بين الاكراد والعرب والتركمان ، رفضها القاطع لتوصيات الامم المتحدة لحل مشكلة المناطق المتنازع عليها في العراق وذلك خشية سريانها على المدينة متعددة القوميات .

واكد ممثلو العرب في كركوك خلال اجتماع حاشد التمسك بالثوابت الوطنية ودعمهم الكامل لكتلة" الوحدة العربية" في كركوك باعتبارها خير ممثل لآمال وطموحات العرب بحسب وصفهم .

وكان ممثل الامين العام للامم المتحدة ستيفان دي مستورا ، قد قدم في الخامس من الشهر الجاري توصيات بشأن المرحلة الاولى للمناطق المتنازع عليها بعد نجاحه في نزع فتيل التفجير عبر موافقة جميع الاطراف على تاجيل تطبيق المادة رقم 140 من الدستور. وتنص المادة رقم 140 على تطبيع الاوضاع واجراء احصاء سكاني واستفتاء في كركوك واراض اخرى متنازع عليها ، لتحديد ما يريده سكانها وذلك قبل 31 كانون الاول - ,2007 واوصى دي مستورا بان تتحكم ادارة اقليم كردستان بمدن قضائي مخمور (جنوب الموصل) وعقرة (شمال الموصل) وان تتولى السلطة المركزية ادارة مدن قضاء الحمدانية (شمال شرق الموصل) ومندلي(مدينةحدوديةشرقبغداد. يشار الى ان غالبية مسيحية تسكن بلدات سهل نينوى التابع لقضاء الحمدانية ، في حين تسكن مندلي غالبية من الاكراد الشيعة ( الفيليين).

ومن المتوقع ان يقدم دي مستورا توصيته بشأن المرحلة الثانية للمناطق المتنازع عليها وهي: تلعفر (غالبية تركمانية شيعية) وسنجار وشيخان (اكراد من الطائفة الايزيدية) وخانقين (اكراد شيعة) على ان تكون المرحلة الثالثة من التوصيات مخصصة لكركوك.

توصيات بناء

على انتخابات مشكوك فيها

ويؤكد العرب والتركمان رفض التوصيات كونها "تعتمد نتائج الانتخابات المحلية للعام 2005 التي شككوا فيها بسبب ما وصفوه حينها بالتزوير .

ويبرر العرب رفضهم التوصية بان قضاء مخمور الواقع على حدود مدن الموصل واربيل وكركوك ، يضم ناحية تسمى القراج ذات غالبية عربية سيتم عزلها عن مخمور ، كما يخشون ان تكون التوصية بشان كركوك رهنا بنتائج الانتخابات ايضا ، مما سيؤدي الى فصل قضاء الحويجة ومدن الرشاد والزاب والعباسي والرياض وقضائي داقوق والدبس عن المدينة لالحاقها بكردستان.

واشار رئيس الكتلة العربية حسين علي صالح الجبوري الى ضرورة الانتباه الى حجم المخاطر المحدقة بالعرب في كركوك اذا لم يهتموا بالعملية الانتخابية والدعوة الى مراجعة مراكز التسجيل في مناطقهم لتحديث سجل الناخبين.

ودعا رئيس الكتلة العربية كل الاطراف الحريصة على وحدة العراق الى اعتماد تقسيم مقاعد مجلس المحافظة بنسبة %32 لكل من العرب والاكراد والتركمان و4% للكلدو آشوريين". وقد عبر الاكراد عن رفضهم لقرار تقسيم مقاعد مجلس محافظة كركوك على اساس النسب المئوية وقالت صحيفة عراقية يشرف عليها حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال الطالباني ، ان تطبيق مقترح تقسيم مجلس محافظة كركوك على اساس النسب المتساوية بين الاكراد والعرب والتركمان سيفتح نار جهنم على العملية الانتخابية المزمع اقامتها في المحافظات .



Date : 16-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش