الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بيلين: إسرائيل مستعدة للتنازل عن القدس الشرقية والحرم الشريف

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
بيلين: إسرائيل مستعدة للتنازل عن القدس الشرقية والحرم الشريف

 

الدوحة (د ب أ) كشف الوزير الإسرائيلي السابق يوسي بيلين أن إسرائيل مستعدة "للتنازل" عن القدس الشرقية والحرم الشريف مشيرا إلى أن الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني توصلا إلى تفاهمات حول قضايا جوهرية منها الحدود والقدس داخل "الغرف المغلقة".

وأكد بيلين في حديث لصحيفة "العرب" القطرية نشرته اليوم الثلاثاء أن "عدم شجاعة القيادة الإسرائيلية والفلسطينية وحماقة الدور الأميركي قد أفشلت المسيرة السياسية وجعلت مداولات آنابوليس عقيمة".

وأوضح النائب الذي استقال من الكنيست أنه اعتزل السياسة بعدما فشلت رئيسة حزب كاديما المنتخبة تسيبي ليفني في تشكيل الحكومة، وضياع فرصة الانضمام لها كوزير للعدل ، مؤكدا احتفاظه بقدرته على مواصلة التأثير على مجريات الأمور السياسية من خارج البرلمان.

ووجه بيلين ، طبقا للصحيفة ، "انتقادات للساسة الإسرائيليين الذين لا يقرنون أقوالهم عن السلام والتنازلات بالأفعال على الأرض" كما انتقد السلطة الفلسطينية لقبولها بـ "المماطلة والدخول بمسار تفاوضي مهلهل وغير مقيد بجدول زمني".

وقال إن " فشل أنابوليس (مؤتمر سلام الشرق الأوسط الذي عقد في مدينة انابوليس الأمريكية في تشرين ثان العام الماضي) في تحقيق أهدافه المعلنة بسبب مواقف إسرائيل والسلطة الفلسطينية التي لم تستغل الوقت المتاح في العام الأخير، أما البيت الأبيض فارتكب خطأ فادحا في عدم تكريس مبعوث خاص لمتابعة قرارات المؤتمر نحو إخراجها لحيز التنفيذ".

وأضاف بيلين:

"لست متشائما جدا بشأن المسيرة السياسية في ظل التحولات الحاصلة والمتوقعة في الولايات المتحدة وإسرائيل والحلبة الفلسطينية ولكن المهمة صعبة".

وفيما يتعلق بتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل ايهود أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس وتأكيدهما قرب التوصل لاتفاق ، قال بيلين:

"صحيح ولكن القيادات تفتقد الشجاعة المطلوبة لتحويل تصريحاتهم المتكررة هذه ، لاتفاقية موقعة فوفق معلوماتي أنجز الطرفان في الغرف المغلقة تقدما قلص الهوة بين المواقف بشكل جدي جدا خاصة في قضية الأرض حيث اتفقا على إنهاء الاحتلال والانسحاب لحدود الرابع من حزيران 1967 مع تعديل بعض الحدود".

وفيما يخص مدينة القدس أجاب:

"موضوع القدس يبدو صعبا ولكن هناك اتفاقا على تبعية الأحياء العربية للسيادة الفلسطينية والأحياء اليهودية للسيادة الإسرائيلية".

وردا على سؤال بان ذلك يعنى موافقة الطرف الإسرائيلي على الانسحاب من حوض الحرم القدسي أيضا قال الوزير السابق:

"نعم هذا يشمل الحوض المقدس".

ووصف بيلين موضوع حق العودة بـ "القضية الحساسة والأصعب من بين قضايا الحل النهائي "، قائلا:

"لم أطلع على تفاصيل هذه القضية ، ولكن الفارق بين مواقف الطرفين أقل مما كان عليه يوم تفاوضنا في طابا آخر أيام حكومة (ايهود) باراك عام 2001".

وشدد على ضرورة أن تتوصل إسرائيل لاتفاق مع السلطة الفلسطينية دون انتظار تسوية الخلاف الفلسطيني الداخلي ، مؤكدا أن "المبادرة العربية خطوة هامة وعلامة فارقة في تاريخ علاقاتنا مع العرب ولابد من قبولها والعمل بها دون التنازل عن المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين وأعتقد أن إسرائيل ستقبلها".

وعن الدور الأمريكي في المسيرة السياسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين قال بيلين:

"كان الدور الأمريكي بهذا الخصوص غير ناجع بل مضر منذ البداية فما المعنى أن تصر واشنطن على إجراء انتخابات بمشاركة حماس دون قبولها اتفاقات أوسلو، واشنطن لم تقم بأي شيء نافع يغير في المسيرة السياسية العاقر، بل إن مدة حكم الرئيس جورج بوش شكلت مصيبة واحدة كبيرة للمنطقة".

التاريخ : 18-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش