الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشعل: حق العودة «لا يلغى بالتعويض ولا بالتوطين»

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
مشعل: حق العودة «لا يلغى بالتعويض ولا بالتوطين»

 

 
دمشق - وكالات الانباء

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل في دمشق العرب والمسلمين الى كسر الحصار الذي تفرضه اسرائيل على غزة ، واعتبر ان حق عودة الفلسطينيين الى ارضهم "لا يلغى بالتعويض ولا بالتوطين".

وقال مشعل في افتتاح مؤتمر حول حق عودة اللاجئين الفلسطينيين "عار ما يجري في غزة على الانظمة العربية والاسلامية قبل ان يكون عارا على المجتمع الدولي" ، مضيفا ان "كل دولة عربية تستطيع ان ترسل سفينة عبر البحر الى غزة".

وافتتح الملتقى العربي الدولي لحق العودة اجتماعا في دمشق بعنوان "العودة حق" ، تحضره شخصيات سياسية وفكرية وباحثون من 54 دولة عربية واجنبية.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان حق العودة "لا يلغى بالتعويض ولا بالتوطين ولا بالوطن البديل". وقال "نرفض التعويض بديلا عن العودة ونرفض التوطين والتهجير والوطن البديل" ، مضيفا ان "كل من يساوم على حق العودة او يتساهل فيه متورط في مصادرة حق العودة الذي هو من اهم حقوق شعبنا ومتورط في مشاريع التوطين والوطن البديل".

وترفض اسرائيل مطالب الفلسطينيين بعودة لاجئي 1948 الى بيوتهم.

وأدان مشعل "بكل قوة استمرار المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية والاصرار على استمرارها في ظل الانقسام الفلسطيني" ، معتبرا ان "المفاوض الفلسطيني غير مؤهل وغير مفوض لذلك".

من جهة ثانية ، دعا مشعل الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما الى "تقديم شيء" للشعب الفلسطيني.وقال ان "انتخاب اوباما يشكل لا شك تغييرا لكن ادعو العرب الى عدم تقديم اي مبادرة جديدة او التورط في اي تطبيع".

واضاف "نحن لسنا مطالبين بتقديم اي شيء" ، مؤكدا ان "اوباما هو المطالب بان يقدم شيئا للعالم والشعب الفلسطيني والعراقي والافغاني".

وألقى مشعل باللوم على الطرف الآخر في الانقسامات الفلسطينية (حركة فتح والسلطة) ، مشيرا إلى أن حماس لم تفشل حوار القاهرة ، إنما الطرف الآخر هو من وضع شروطا تتصل بإلغاء حق المقاومة.

وقال محمد سعيد بخيتان الأمين القطري المساعد لحزب البعث الحاكم في سوريا في كلمته في افتتاح الملتقى الذي يستمر يومين ، إن حق العودة غير قابل للتصرف أو المساومة ولا يمكن إسقاطه مع مرور الزمن ، ولا يضعف باختلال موازين القوى ما دام الشعب العربي الفلسطيني متمسكا به.

وأضاف أن "إصرار إسرائيل على احتلال الأرض العربية في فلسطين والجولان وجنوب لبنان وانتهاك الحقوق العربية وخاصة حق العودة ، يؤكد بما لا يقبل الشك ، عدم استعدادها للتوجه الحقيقي نحو السلام ، فالسلام ليس هاجسا إسرائيليا ولا من خياراتها الاستراتيجية" ، مؤكدا أن "حصار قطاع غزة المحكم بهذا الشكل ولفترة طويلة يعد واحدا من أبشع صور إرهاب الدولة".

وشدد بخيتان على أن الضمان الحقيقي لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني هو في وحدته الوطنية التي هي مطلب وطني فلسطيني وقومي عربي ، مؤكدا أن المقاومة بمعناها الشامل هي الطريق نحو استعادة الحقوق "المغتصبة" وتحقيق السلام.

Date : 24-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش