الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمن التركي يعتقل 29 شخصا من أنصار فتح الله غولن في إزمير

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

اسطنبول - ألقت قوات الأمن التركية، القبض على 29 شخصا، في إزمير غربي تركيا، أمس، في عملية ضد تنظيم الكيان الموازي، بينهم، محمد مظهر غولن (28 عاما)، المسؤول عن المدارس والمراكز التعليمية التابعة للتنظيم في تركيا، أحد أقرباء زعيم التنظيم فتح الله غولن.

وقال مسؤولون في مديرية أمن إزمير، في تصريحات لوكالة الأناضول التركية، إن عمليات الاعتقال تمت بتوجيهات من النيابة العامة في إزمير، ضد مصادر تمويل التنظيم، حيث جرت مداهمة 73 مكانا بشكل متزامن، في وقت مبكر من صباح أمس.

ونُقل المقبوض عليهم إلى شعبة مكافحة الإرهاب في مديرية أمن إزمير، وما تزال العملية مستمرة، وهو ما يعني احتمال ارتفاع عدد الموقوفين.

وتصف السلطات التركية جماعة «فتح الله غولن» - المقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ العام 1998، بـ «الكيان الموازي»، وتتهمه بالتغلغل في أجهزة الدولة،  خاصة سلكَي الشرطة والقضاء.

من جهة ثانية بحث البرلمان التركي في جلسة عامة مشروعا لمراجعة دستورية تتضارب في شأنها الاراء، من اجل رفع الحصانة النيابية عن نواب تستهدفهم اجراءات قضائية في ما يعد اخطر تهديد موجه الى نواب الحزب المؤيد للاكراد، في خضم تجدد النزاع الكردي.

 وجرت عملية التصويت الاولى بالاقتراع السري على ان تليها عملية تصويت ثانية نهائية يوم الجمعة. واذا ما اقر المشروع الذي قدمه حزب العدالة والتنمية الحاكم، فإنه سيؤدي الى تعليق المادة 83 من الدستور التي تضمن الحصانة النيابية للنواب. فحوالي 130 من 550  نائبا ينتمون الى جميع الاحزاب الممثلة في البرلمان، معنيون رسميا بهذا المشروع، ومنهم 59 نائبا عن حزب الشعوب الديمقراطي ابرز الاحزاب المؤيدة للاكراد.

 وحزب الشعوب الديمقراطي الذي تتهمه الحكومة التركية بأنه «الواجهة السياسية» لحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه انقرة وواشنطن وبروكسل بأنه منظمة ارهابية، يرى في هذا المشروع مناورة من الحكومة لاستبعاد نوابه.

 وقد تسببت مناقشة المشروع في اللجان النيابية الى مشاجرات حادة بين نواب حزب العدالة والتنمية وحزب الشعوب الديمقراطي، تعكس التوترات الناجمة عنه.

 وإذا ما تمت الموافقة على المشروع بأكثرية الثلثين (367 نائبا)، فإنه يعرض نواب حزب الشعوب الديمقراطي ومنهم قائداه صلاح الدين دمرطاش وفيغن يوكسكداغ، لملاحقات قضائية، فيما يتهم خصوم الرئيس رجب طيب اردوغان باستغلال السلطة. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش