الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلينتون وأوباما يتفقان على وقف الهجمات ذات الطابع العنصري

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
كلينتون وأوباما يتفقان على وقف الهجمات ذات الطابع العنصري

 

واشنطن - الدستور - محمد سعيد ، وكالات الانباء

تعهد مرشحا الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي السيناتور هيلاري كلينتون والسيناتور باراك أوباما بإبعاد المسائل العرقية عن معركة الترشح الحزبية لسباق الرئاسة الأمريكية منهيين بذلك أياما من الجدل بين المعسكرين حول أصل أوباما الأمريكى الأفريقى. وقالت كلينتون في مناظرة متلفزة فى لاس فيجاس مع أوباماوهما أبرز مرشحين ديمقراطيين "أعتقد أن الشيء الأهم حاليا هو أن السيناتورأوباما وأنا نتفق تماما على أنه لا العرق ولا النوع يجب أن يكون جزءا من هذه الحملة".

وأضافت "نحن بحاجة إلى نظام سياسي يشعر فيه الناس أن بإمكانهم التصويت لأي شخص لأننا جميعا في نفس المركب.. سنحرز تقدما معا". واضافت ان جون ادواردز "ابن عامل النسيج والسناتور اوباما الذي يقدم قصة نموذجية وانا بصفتي امرأة استفدنا من حركة الحقوق المدنية".وقالت "نحن ننتمي الى اسرة الحزب الديموقراطية الواحدة".

من جانبه ، قال أوباما "عادة ما يمثل الأصل العرقى قضية في سياساتنا وفي بلدنا. لكن أحد مسلمات حملتي هي أننا لا يمكن أن نحل هذه التحديات إن لم نتحد معا كشعب".

واضاف "نحن امة في حالة حرب. العالم الذي نعيش فيه في خطر ووضع الاقتصاد يضع ضغوطا كبيرة جدا على عائلاتنا".

من ناحية أخرى أعربت كلينتون عن قلقها من أموال الحكومات الأجنبية التى رسخت من أقدامها مؤخرا فى كبرى الشركات الأمريكية . وقالت"يجب أن نعرف الكثير عن تلك الأموال . إنها بحاجة إلى التحلى بمزيد من الشفافية. نحن بحاجة إلى أن يكون لدينا مزيدا من السيطرة على ما تفعله (هذه الاستثمارات) والطريقة التي تستخدم في تحقيق ذلك".

واعتبرت كلينتون الجهود التي يبذلها بوش من احتواء اسعار النفط بانها "مثيرة للشفقة".وقالت ان "الرئيس بوش موجود في الخليج مستجديا السعوديين واخرين خفض سعرالنفط. انه لامر مثير للشفقة".وطالبت باعتماد سياسة اخرى في مجال الطاقة كي لا نخضع للنفط الاجنبي. وقالت "هذا الامر واشياء اخرى كثيرة ستكون مهمة رئيسنا المقبل". لكن منافسها أوباما ركزعلى اعتماد امريكا على النفط الذي يدر مليارات الدولارات على منتجيه في دول الخليج.

وقال أوباما منتقدا سياسة الرئيس الأمريكي جورج بوش في هذا الشأن "جزء من أسباب قدرة الكويت وآخرين على القدوم إلى هنا وشراء شركاتنا هو افتقارنا لسياسة في مجال الطاقة".

في الجانب الجمهوري ، سجل حاكم ماساتشوستس السابق ميت رومني الثلاثاء اول فوز كبير له في السباق الى البيت الابيض بحلوله في المرتبة الاولى في الانتخابات التمهيدية في ميشيغن وهي نتيجة تفتح المنافسة مجددا على مصراعيها في المعسكر الجمهوري.

و تقدم رومني على جون ماكين ومايك هاكابي ، يحيي مجددا حالة الترقب في المعسكر الجمهوري قبل اربعة ايام من الانتخابات التمهيدية في كارولينا الجنوبية . وكان الكثير من المراقبين يعتبرون ان هزيمة جديدة لرومني في ميشيغن (شمال) بعد خسارته في ايوا ونيوهامبشر كانت ستقضي على طموحاته الرئاسية.

واظهرت النتائج التي شملت حوالى ثمانين بالمئة من الاصوات ان رومني حصل على %39 من الاصوات في ميشيغن.وحل جون ماكين ثانيا بحصوله على %30 تقريبا في حين انه فاز في هذه الولاية خلال محاولته الاولى العام ,2000

الى ذلك ، يبدو ان الانتخابات الرئاسية الاميركية المقبلة ستكون الاعلى كلفة في تاريخ امريكا .وستصل نفقات الحملة الانتخابية الجارية حاليا بحلول الرابع من تشرين الثاني الى ما لا يقل عن مليار دولار ، حتى ان مجلة "فورتشن" اوردت رقم ثلاثة مليارات دولار.

وقد اعلن عمدة نيويورك مايكل بلومبرغ انه سيكون على استعداد لانفاق مليار دولار وحده اذا ما قرر خوض السباق. وعلى سبيل المقارنة ، وصلت كلفة الحملة الانتخابية الماضية عام 2004 الى 693 مليون دولار. وقبل عشرين عاما في 1988 كلفت الانتخابات الرئاسية 59 مليون دولار ، كما يذكر المؤرخون بان ابراهام لينكولن انفق عام 1860 حوالي مئة الف دولار للوصول الى سدة الرئاسة.





التاريخ : 17-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش