الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملقي العقبة الاقتصادية منطقة جاذبة للاستثمارات العربية والاجنبية للمملكة

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

العقبة – الدستور –

 ابراهيم الفرايه و ناديه الخضيرات

العقبة الخاصة.. اسواق تجارية.. واحياء سكنية.. وشواطىء.. وساحات عامة.. وارصفة.. وغيرها تشهد وجها جديدا عنوانه المشرق الحقوق والواجبات.. واحترام النظام والقانون من خلال ما نشاهده يوميا من فكر اداري جديد يطبقه ..رجل يرفض في كثير من الاحيان استقبال ضيوفه او التجول مساء بسيارة الدولة لانه يعتبر ذلك مخالفة وتجاوزا.

الدكتور هاني الملقي رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة منذ قدومه الى المدينة الساحلية العقبة وضع امامه عدة اهداف، أبرزها النظام والقانون والالتزام والواجبات والحقوق والفهم والتفهم.

ولم يسترسل الرجل كثيرا في الحديث والتصريحات معتمدا على مبدأ ثابت هو أفعال لا أقوال ، متخذا من الهدوء والحوار والعمل الجاد منهجاً في اقناع الجميع ان الوقت قد حان لاعادة الوجه الجميل للعقبة الخاصة بعد ان ضربت المخالفات والتشوهات والاعتداءات وجهها الأرجوان.

الحديث مع رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة يكتسب اهمية خاصة في هذه المرحلة التي باتت فيها العقبة عاصمة الاردن الاقتصادية والثقافية و السياحية  بعد أن نضجت المنطقة الخاصة بكل تفاصيلها وباتت هي حديث المدينة لا بل المملكة داخليا و خارجيا .

 وفي التفاصيل اكد د. هاني الملقي ان ما شهدته العقبة وتشهده من بناء ونماء وتطور اقتصادي واجتماعي يعود بالدرجة الاساس للدعم الملكي الكبير من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين الذي حرص وفي كل ملتقى دولي او اجتماع او ندوة على ان تكون العقبة ومشروعها على اجندة اعمال جلالته لكي تظل العقبة بؤرة الحدث الاقتصادي وان تقدم على انها خيار استراتيجي استثماري متميز معززا بمزايا نسبية تتمثل بموقع العقبة الجغرافي وتاريخها وحضارتها .



و شدد الملقي  على  ان فلسفة منطقة العقبة الأقتصادية الخاصة تأتي من الرؤية الملكية السامية حيث أرتائها صاحب الجلالة على أن تكون منطقة أقصادية جاذبة لرؤوس الأمول الوطنية والعالمية بحيث تكون أحدى محركات الأقتصاد الأردني ، مشيدا بجهود جميع القطاعات في العقبة ودورها في رفعة الأقتصاد ودورها التكميلي لأنجاز جميع المشاريع الواعدة .

واضاف  د. الملقي في حديث (للدستور) لقد نافسنا في العقبة العديد من المناطق التجارية والاقتصادية والسياحية واللوجستية واثبتنا قدرتنا ليس على المنافسة فقط ولكن على التفوق والنجاح وعلى تعزيز روح التكاملية بين العقبة ومختلف المناطق والمدن المشابهة في دول الاقليم .

وقال  الملقي، ان منطقة العقبة الأقتصادية تشكل منطقة جاذبة للاستثمارات العربية والاجنبية للمملكة، وهي تختلف عن المناطق الحرة، حيث تستجذب استثمارات كبيرة في المجالات السياحية والنقل والتجارة واللوجستيات والشحن والصناعات.

منوها الى  ان ما يزيد عن 4 الاف غرفة فندقية متوفرة حاليا في العقبة بنسبة أشغال جيدة و من المتوقع  وخلال السنوات القادمة اضافة 4 الاف غرفة فندقية جديدة من خلال المشاريع العملاقة التي تنفذ حاليا في العقبة.

مؤكدا في الوقت ذاته على أهمية أنشاء شركة طيران عاملة في الأقليم تكون رابطة مع الدول المجاورة والدول الأوروبية و تعظيم دور القطاع العقاري الممثل في المشاريع الكبرى في منطقة التخصص .

واكد د. الملقي ان الاحتياجات الخاصة بالبنية التحتية في العقبة حاليا هي على سلم اولويات السلطة بتخطيط منها وبتنفيذ من شركة تطوير العقبة الذراع التنفيذي للسلطة حيث سيتم تعزيز منظومة النقل السككي وايصال السكة الحديد الى الموانيء الجديدة وهو المشروع الذي سيشكل نقلة نوعية في مجال منظومة النقل وبناها التحتية . مشيرا في الوقت ذاته ان مدينة العقبة تحظى باهتمام كبير من قبل السلطة لاسيما في مجال البنية التحتية و تطويرها باعتبارها شريان الحركة و الوجة الجميل للمدينة لافتا الى    ان ما تم تنفيذه من اعمال عطاء الخلطة الاسفلتية تجاوز 50% من كمية العطاء الكلي ، والتي باشرت السلطة بطرحه مطلع هذا العام بقيمة مليون ومائتي الف دينار .

وشملت اعمال التنفيذ شوارع في منطقة الخامسة والثالثة وشارع القدس والفاروق بالاضافة الى معالجة الهبوطات التي طرأت على بعض المناطق , واعادة تأثيث للجزر الوسطية ، وتنفيذ اعمال لعدد من الممرات في مناطق الثالثة والتاسعة والمعامل والعاشرة .

واشار الملقي ان العمل ما زال مستمرا، حيث سيتم استكمال اعمال الخلطة الاسفلتية في مناطق الوسط التجاري وحي صلاح الدين ومنطقتي الشلالة والخزان، كما سيتم اعادة تأهيل مدخل سوق الخضار بمادة الانترلوك منعا لتجمع المياه جراء بعض الحفر التي تنشأ من عمليات الشطف والتنتظيف من بعض المحال التجارية .

واكد الملقي ان اعمال البنية التحتية و تحسينها جاءت لتحسين مستوى الطرق و الخدمات في العقبة نظرا لتقادمها ومعالجة الحفر وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين بعد دراستها ووضعها على سلم الاولويات من حيث الحاجة والاهمية، منوها الى نية السلطة طرح عطاءات اخرى لرفع سوية الخدمات المتعلقة بالبنية التحتية مستقبلا .

من جهة ثانية نفى الملقي كل الشائعات و الاقاويل عن عزم  السلطة توزيع أراض على سكان مدينة العقبة، مشيرا إلى أن السلطة واستجابة منها في تلبية أولويات التوسع العمراني في العقبة ستطرح مجموعة من قطع الأراضي المخدومة من البنية التحتية ووفق أسس معتمدة ومتفق عليها للبيع مقابل ثمن مناسب.

وقال إن سلطة المنطقة الخاصة ومنذ إنشائها تواكب التطورات السكانية والنمو  السكاني المتسارع في العقبة وتعمل على تجهيز البنى التحتية لقطع أراض تكون قادرة على مواجهة هذا التزايد وفق أسس ومعايير مدروسة بعناية لكي تكون العقبة قادرة على استيعاب الزيادة السكانية المتسارعة.

وشدد الملقي على أن أي معلومات تخص موضوع الاراضي في العقبة ستصدر مباشرة من الجهات المعنية في السلطة والتي ستكون معلومات شفافة ودقيقة وواضحة  للجميع بما يخدم المنطقة وسكانها وضمن سياسة السلطة الشفافة في التعامل مع كافة القضايا التي تهم المجتمع المحلي في مدينة العقبة.

وحول النشاط السياحي في العقبة حاليا اكد د. الملقي ان العقبة اليوم تسير بخطوات ثابتة لأن تكون مركز جذب اقتصادي استثماري وسياحي عالمي على البحر الاحمر من خلال السياسات النموذجية التي تطبقها سلطة المنطقة الخاصة الى جانب وجود مطار دولي مفتوح الأجواء بمواصفات عالمية وشبكة مواصلات متطورة يضاف اليها بنية تحتية ممتازة. .ما ساهم في ارتفاع  نسبة حجوزات فنادق العقبة بتصنيفاتها المختلفة حيث وصلت مع نهاية الاسبوع الماضي الى اكثر من 95 %، في حين  شهدت فنادق فئة 5 نجوم نسبة حجوزات بلغت 100 % من مختلف محافظات المملكة بالاضافة الى السائحين القادمين عبر البحر من خلال البواخر السياحية وعبر مطار الملك الحسين الدولي.

و اشار الملقي  إلى بدء تدفق السياح الروس الى العقبة بعد نجاح العقبة الخاصة في جذب واستقطاب الشركات السياحية الروسية حيث وصل أكثر من 600 سائح روسي الاسبوع الماضي ، ضمن رحلات سياحية منتظمة منذ بداية العام لزيارة المثلث الذهبي العقبة والبتراء ووادي رم، مؤكداً ان النشاط السياحي الحالي الذي تشهده العقبة يأتي بسبب منظومة الخدمات التي تقدمها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الى جانب العديد من القطاعات السياحية الحكومية والخاصة، بالاضافة الى الحوافز والبرامج والتي ساهمت بشكل كبير بتدفق آلاف الزوار والسياح الى العقبة.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش