الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كيباكي خبير اقتصادي وناشط سياسي منذ نصف قرن

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
كيباكي خبير اقتصادي وناشط سياسي منذ نصف قرن

 

 
الرئيس الكيني موي كيباكي 76( عاما) الذي اعيد انتخابه لولاية ثانية واخيرة ، هو خبير اقتصادي يحظى باحترام اوساط الاعمال في بلاده التي بدأ نشاطه السياسي فيها منذ الاستقلال في ,1963 واتهمه خصمه رايلا اودينغا باللجوء للتزوير لاعادة انتخابه.

وكيباكي الذي سبق ان انتخب رئيسا في 2002 بعد فشله مرتين في 1997 1992و امام الرئيس السابق دانييل اراب موي ، هو ثالث رئيس لكينيا بعد موي وجومو كينياتا. ووعد كيباكي خلال الحملة الانتخابية بتشكيل حكومة "نظيفة" في حال اعادة انتخابه في الوقت الذي يتهمه خصومه بالفشل في مكافحة الفساد الامر الذي جعل منه احد اولوياته علاوة على اصلاح المؤسسات. وبطريقة تعبيره المتكلفة في كثير من الاحيان ، ركز الرئيس الكيني على الاداء الاقتصادي منذ خمس سنوات وعلى استقرار بلاده في منطقة تعاني من الاضطراب ، لنيل ولاية رئاسية ثانية.

ومثلت شعارات حملته دعوة للاستمرار على الدرب ذاته درب "التغيير الذي يمكنكم ملاحظته" و"لنواصل العمل". واتاح له النمو المسجل في السنوات الماضية في كينيا دعما قويا من اوساط الاعمال. والرئيس كيباكي الخبير الاقتصادي المعروف والوزير السابق خصوصا للمالية ، والنائب السابق لرئيس الجمهورية ، حاضر على الساحة السياسية الكينية منذ نحو نصف قرن.

وفي بداية ستينات القرن الماضي تخلى الشاب كيباكي استاذ الاقتصاد الذي درس في اوغندا ولندن ، عن كرسي جامعة ماكاريري دي كامبالا (اوغندا) لينضم الى الكفاح من اجل الاستقلال. وساهم اثر ذلك في صياغة دستور كينيا واصبح نائبا في اول برلمان بعد الاستقلال عن بريطانيا في ,1963 ولد كيباكي في 1931 في نييري على منحدرات جبل كينيا وهو يتحدر من قبيلة كيكويو كبرى قبائل البلاد والتي تقوم بدور مهيمن سياسيا واقتصاديا في البلاد منذ استقلالها.

ومكنته خبرته الاقتصادية في 1966 من منصب وزير التجارة والصناعة ثم منصب وزير المالية بعد ثلاث سنوات الذي بقي فيه حتى 1982 لينتقل في 1978 من حكومة الرئيس كينياتا الى حكومة الرئيس موي خلال فترة شهدت فيها كينيا ازدهارا اقتصاديا نسبيا. وشغل كيباكي بين 1978 1988و منصبي نائب الرئيس ووزير الداخلية كما شغل منصب نائب رئيس الاتحاد الوطني الافريقي لكينيا الحزب الحاكم منذ الاستقلال. غير انه ومع اعتماد التعددية في كينيا في 1991 انتقل كيباكي الى المعارضة.

وخسر الانتخابات الرئاسية في مواجهة موي في 1992 ثم 1997 وبقي مع ذلك ابرز وجوه المعارضة لحين فوزه في الانتخابات الرئاسية للعام 2002 بدعم من الرجل الذي تحول لاحقا الى خصمه اللدود رايلا اودينغا. ومنذ 2002 حافظ كيباكي على علاقات وثيقة مع سلفه الذي دعا الكينيين في آب الى اعادة انتخابه ، معتبرا انه "لا يتحرك وفق نزعة قبلية وانه مع وحدة البلاد". وكيباكي المستثمر الزراعي الثري والجد لعدة مرات ، هو ايضا لاعب غولف مثابر.

«ا ف ب»



Date : 02-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش