الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بين يدي وزيرة الصناعة والتجارة

نزيه القسوس

الاثنين 16 أيار / مايو 2016.
عدد المقالات: 1751

المخالفات التي يرتكبها عدد كبير من التجار سواء في العاصمة عمان أو باقي المدن الأردنية هي مخالفات كثيرة جدا سواء كانت تعديا على الأرصفة ورمي النفايات أو عدم وضع الأسعار على البضائع المعروضة مما يضطر أمانة عمان والبلديات إلى تجنيد عدد كبير من المفتشين لمراقبة هؤلاء التجار ومراقبة الأسواق وأحيانا يضطر هؤلاء المفتشون إلى اصطحاب أفراد من الشرطة أو الدرك لأن بعض التجار يرفضون الإلتزام بتعليمات نظام الأسواق وقد سمعنا كثيرا عن اعتصامات قام بها بعض التجار حتى لا يخالفوا نتيجة تعديهم على الأرصفة المخصصة للمشاة .

ورد لهذه الزاوية اقتراح من أحد المواطنين بالنسبة لمعالجة موضوع المخالفات وهو اقتراح رائع جدا وقابل للتطبيق ويريح الأمانة والبلديات من تجنيد عدد كبير من المفتشين أو الإستعانة برجال الشرطة والدرك وهذا الإقتراح يتمثل في أن يضع كل تاجر رقم سجله التجاري على القارمة الموجودة فوق محله أو على باب المحل في مكان بارز وعندما يمر مفتش الأمانة أو البلدية من أمام أي محل تجاري ويرى أنه مخالف للأنظمة والقوانين لا يتحدث مع هذا التاجر أبدا ولا يشعره أنه مخالف بل يسجل المخالفة على رقم سجله التجاري وهذه المخالفة تذهب مباشرة إلى وزارة الصناعة والتجارة وتوضع على السجل التجاري الخاص بالتاجر وعندما يذهب هذا التاجر في بداية العام يجد أن عليه مخالفة أو عدة مخالفات فيضطر لدفعها لأن محله لن يرخص إذا لم يدفع هذه المخالفات .

هذا الإقتراح سهل التنفيذ وهو قابل للتطبيق بسرعة وسينجح نجاحا كبيرا ولإثبات ذلك نقول إن مخالفات  السير تسجل في أحيان كثيرة على السيارات ولا يعرف عنها أصحاب هذه السيارات لذلك عندما يذهبون لترخيص سياراتهم يجدون هذه المخالفات فيقومون بدفعها رغما عنهم لأنهم إذا لم يدفعوها لن ترخص سياراتهم .

لقد سمعنا كثيرا عن اشتباكات حصلت بين بعض التجار وبعض مفتشي الأمانة أو البلديات ورجال الشرطة بسبب المخالفات فلماذا لا نريح هؤلاء المفتشين ورجال الشرطة من هذا العناء ونطلب من كل تاجر أن يضع رقم سجله التجاري على باب محله أو على القارمة وكل تاجر مخالف توضع مخالفته على سجله التجاري وصدقوني أن التجار سيحسبون ألف حساب لهذا الإجراء كما نحن نحسب ألف حساب لمخالفات السير وسيحاول أي تاجر تجنب المخالفات لأنه في النهاية سيدفع النقود بدل هذه المخالفات .

هذا الإقتراح سهل التطبيق وهو اقتراح متطور وسيساعد كثيرا على تجنب آلاف المخالفات كما يجعل التاجر يفكر ألف مرة إذا ما فكر بالإعتداء على الرصيف الموجود أمامه أو رمي نفاياته في الشارع .

هذه الملاحظة تستحق الإهتمام ونرجو أن نرى تطبيقا لها في القريب العاجل .



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش