الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حزب الله يقهر القوة العسكرية الاسرائيلية

تم نشره في الجمعة 11 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
حزب الله يقهر القوة العسكرية الاسرائيلية

 

 
القدس المحتلة - ا ف ب
بعد شهر من عدوانها على لبنان ما زالت القوة العسكرية الاسرائيلية تواجه تحديا اقل منها في العدد والتكنولوجيا لكنه اجبر اكثر من مليون اسرائيلي على الاختباء او النزوح.
وبعد اربعة اسابيع من اندلاع المعارك لم تتحقق بعد الاهداف التي حددتها السلطات العسكرية والحكومية الاسرائيلية ، اي الحؤول دون اطلاق حزب الله صواريخ قصيرة وبعيدة المدى والافراج عن الجنديين اللذين اسرا في الثاني عشر من تموز.
وحتى الآن ، لم تنجح الطائرات المقاتلة الاسرائيلية التي شنت ثمانية الاف غارة منذ بدء العدوان ولا المدفعية التي اطلقت اكثر من مئة الف قذيفة على لبنان ولا الهجوم البري الجاري في عدة مناطق والذي يشارك فيه عشرون الف رجل ، في الحد من قصف حزب الله الصاروخي ولا في "دحر" الحزب . وقتل 36 مدنيا وثمانون عسكريا منذ بداية النزاع.
وما زالت عدة مدن اسرائيلية مثل حيفا وطبريا وصفد التي تقع على بعد عشرات الكيلومترات من الحدود تتعرض لقصف الكاتيوشا وقد خلت شوارعها من المارة وشل نشاطها الاقتصادي.
وهذا الى جانب الصواريخ بعيدة يمكنها الوصول الى مدن تبعد كثيرا عن الحدود بما فيها قلب تل ابيب.
وللمرة الاولى منذعام 1948 قررت السلطات اخلاء مناطق مثل كريات شمونا التي خلت تقريبا من سكانها الاربعة وعشرين الفا منذ الاربعاء.
و قررت الحكومة الاسرائيلية المصغرة الاربعاء توسيع العمليات البرية وارسال الاف الجنود الى لبنان في محاولة للسيطرة على منطقة "امنية" على امل اخراج المقاومة اللبنانية منها.
وقال مسؤول عسكري رفيع المستوى ان اسرائيل "تحتاج لاسبوع تقريبا للوصول الى نهر الليطاني واربعة اسابيع لتطهير كامل المنطقة الواقعة جنوبه"حسب ادعائه .
وذهب حاييم رامون وزير القضاء العضو في الحكومة المصغرة ان "هذه الحرب التي فرضت علينا ، يجب ان ننتصر فيها" في حين اعتبر رئيس الاركان الجنرال دان حالوتس علنا ان هذا النزاع الجديد "اهم بكثير من الحروب التي سبقته باستثناء حرب عام 1948."
وذكرت الصحف ان الجنرال حالوتس يعتبر ان هذه الحرب يجب ان تسمح باستعادة قوة ردع الجيش التي تآكلت كثيرا في نظر العالم العربي الذي يشيد ببطله الجديد الامين العام لحزب الله حسن نصر الله.ويبدو ان الجيش فوجئ بشجاعة ومثابرة مقاتلي حزب الله.
وافادت مصادر صحافية اجنبية ان اسرائيل تملك عتادا عسكريا حديثا جدا لا يقارن بالذي يملكه حزب الله وخصوصا اربعة الاف دبابة 470و طائرة مقاتلة 15و بارجة حربية وثلاث غواصات في جيش قوامه 600 الف رجل بما في ذلك قوات الاحتياط.
اما حزب الله فيضم بين 600 الى الف مقاتل وما بين ثلاثة الى خمسة الاف مقاتل اخر يمكن حشدهم وعشرة الاف في الاحتياط بعتاد يقدر بنحو عشرة الاف صاروخ قصير المدى وصواريخ ابعد مدى.
لكن رغم هذا الفارق يبدو القلق في اسرائيل حقيقيا.
وكتب بن كسبيت الصحافي في "معاريف" انه "اذا واصل نصر الله ممارساته فان ذلك قد يؤدي الى مسار يهدد وجود اسرائيل". واضافت الصحيفة ان النتيجة هي ان اسرائيل تقاتل منذ شهر "اي اكثر مما دامت حرب تشرين الاول "1973.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش