الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشخيص موثوق عن وضعه يتطلب `اياما كثيرة` * كاسترو يؤكد استقرار حالته الصحية ومعنوياته مرتفعة

تم نشره في الخميس 3 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
تشخيص موثوق عن وضعه يتطلب `اياما كثيرة` * كاسترو يؤكد استقرار حالته الصحية ومعنوياته مرتفعة

 

 
هافانا - وكالات الانباء: اعلن الزعيم الكوبي فيدل كاسترو في بيان تلاه مذيع اول امس ان حالته الصحية "مستقرة" وان معنوياته "جيدة" ، لكنه اوضح ان تشخيص موثوق عن وضعه يتطلب "اياما كثيرة".
وقال كاسترو في رسالته "يمكنني القول انه وضع مستقر لكن تحسنا عاما للحالة الصحية يتطلب وقتا". واضاف ان "كل ما يمكنني قوله هو ان الوضع سيستمر اياما كثيرة قبل البت في الحالة" الصحية .
وقبل ايام من عيد ميلاده الثمانين قلل كاسترو في رسالته من شأن الحديث عن انه ربما كان على اعتاب الموت بعد العملية الجراحية .
واضاف كاسترو الذي ظهر اخر مرة علانية في كلمة القاها يوم 26 تموز لم يظهر على شاشات التلفزيون ولم يكن هناك تسجيل بصوته ، ولم يشر الى متى سيصبح قادرا على استئناف مهامه الحكومية ، "اشعر انني بصحة جيدة والمهم ان يستمر كل شيء في العمل في البلاد وان يعمل بشكل جيد والقوات المسلحة الثورية والشعب جاهزان للدفاع عن البلاد". مؤكدا "انني في حالة معنوية جيدة تماما." ويعتقد بعض الكوبيين رغم انهم قلقون بشأن صحة كاسترو انه تجري عملية خلافة تم التخطيط لها جيدا تحت رعاية الحزب الشيوعي الحاكم. وقال ارماندو دياز وهو زعيم محلي بالحزب في هافانا "راؤول زعيم ثوري بدون شك والثورة امنة معه."
من ناحيتها ، نفت ادارة الرئيس جورج بوش التي شددت الحظر المفروض على كوبا منذ فترة طويلة انها ستنتهج موقفا أكثر تساهلا. وقال توني سنو المتحدث باسم البيت الابيض "محاولة راؤول كاسترو لفرض نفسه على الشعب الكوبي" لن يترتب عليها أي فرق بالنسبة لنا. واضاف "لا توجد خطط للاتصال بهم." وسعى رئيس الجمعية الوطنية ريكاردو الاركون الى تهدئة القلق من ان موت كاسترو أصبح وشيكا. وقال رئيس البرلمان الكوبي الاركون "الزعيم الكوبي سيقاتل دائما حتى اللحظة الاخيرة. لكن اللحظة الاخيرة بعيدة جدا."
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش