الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكد سيطرته على الارض وفتحه ثغرات لدخول العدو * حزب الله يقتل 12 اسرائيليا ويجرح 132 في معارك برية وهجمات صاروخية

تم نشره في الجمعة 4 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
اكد سيطرته على الارض وفتحه ثغرات لدخول العدو * حزب الله يقتل 12 اسرائيليا ويجرح 132 في معارك برية وهجمات صاروخية

 

 
عواصم - وكالات الانباء
قتل حزب الله 4 جنود من الجيش الاسرائيلي في معارك برية في الجنوب اللبناني قبل ان تفتك صواريخه بـ 8 اسرائيليين في مناطق مختلفة من الدولة العبرية وتخلف 132 جريحا بعضهم في حالات حرجة ليرتفع عدد القتلى الى 12 اسرائيليا .
وشهد الجنوب اللبناني امس معارك عنيفة على اربعة محاور بين القوات الاسرائيلية التي تحاول تعزيز مواقع لها داخل الاراضي اللبنانية او التقدم الى مواقع اخرى ، وبين مقاتلي حزب الله ودفعت اسرائيل الى الجنوب اللبناني بـ 10 الاف جندي لاقامة "منطقة امنية" تضم 20 قرية لبنانية بمسافة ستة كيلو مترات .
وخاض حزب الله معارك برية طاحنة سبقتها عشرات الغارات الجوية الاسرائيلية على سهل البقاع والجنوب اللبناني ترافقت مع قصف مدفعي اسرائيلي بري وبحري على منطقتي صور ومرجعيون وتواصلت المعارك على الحدود بين لبنان واسرائيل لليوم الرابع على التوالي وتحاول القوات الاسرائيلية السيطرة على ثلاث تلال استراتيجية في القطاعات الثلاثة للجنوب الغربي والاوسط والشرقي ، وتواجه بمقاومة شديدة من مقاتلي حزب الله. في القطاع الغربي تقدمت وحدات عسكرية اسرائيلية باتجاه تلة الرامية التي تقع على مسافة كيلومترين من الحدود الا انها تواجه صعوبات كبيرة في التقدم .
وفشل الجيش الاسرائيلي حتى الان من السيطرة على عيتا الشعب رغم انها فتحت جبهة جديدة عند قرية رميش الحدودية الواقعة الى الشرق من عيتا الشعب حيث تدور معارك ضارية.
وتقدمت القوات الاسرائيلية مسافة كيلومتر ونصف الكيلومتر باتجاه ميس الجبل وتمركزت في بستان زيتون مجاور لهذه القرية المحاذية للحدود حيث تقدمت القوات الاسرائيلية مسافة 1,5 كلم باتجاه قرى العديسة وكفركلا والطيبة وتدور المعارك مع مقاتلي حزب الله للسيطرة على تلة العويضة التي تشرف على مرجعيون وشمال اسرائيل.
واعلن حزب الله انه تمكن من تدمير 4 دبابات ميركافا وجرافتين ما ادى الى وقوع اصابات في صفوف الاسرائيليين.
اما على المحور الرابع في مارون الراس حيث تتمركز القوات الاسرائيلية على مسافة تقل عن كيلومتر داخل الاراضي اللبنانية ، يسجل اطلاق نار متقطع حيث تراجعت حدة المعارك بشكل ملحوظ بعد تراجع القوات الاسرائيلية من اطراف بنت جبيل الى قرية مارون الراس.
من جهة ثانية قصفت الطائرات الاسرائيلية جسرا فوق نهر العاصي ما ادى الى تدميره بالكامل وقطع الطريق الرئيسية بين مدينتي بعلبك والهرمل في سهل البقاع.
وقبل ذلك قصفت المقاتلات الاسرائيلية التلال المحيطة بنهر الليطاني جنوب سهل البقاع حيث يقول الاسرائيليون ان حزب الله ينصب منصات لاطلاق الصواريخ.
وافادت الشرطة اللبنانية ان منطقتي صيدا وصور على الشاطىء اللبناني اضافة الى منطقة النبطية شرقا تعرضت لنحو ثلاثين غارة جوية استهدفت بشكل خاص الطرقات. كما قصفت البحرية الاسرائيلية قرى تقع جنوب صور في حين قصفت المدفعية الاسرائيلية من شمال اسرائيل بلدة كفرشوبا المجاورة لمزارع شبعا.
من جانبه امطر حزب الله المناطق الاسرائيلية باكثر من 200 صاروخ كاتيوشا في اقل من ساعة ادت الى مقتل 8 اسرائيليين وجرح 132 جراح بعضهم حرجة وحدثت الوفيات في مدينتي عكا ومعالوت وقال رئيس بلدية عكا شمعون لانسري لتلفزيون القناة الثانية الاسرائيلي "الناس مختبئون في الملاجيء انه امر صعب لكن الناس يفهمون ان جنودنا لا يزالون يقاتلون في لبنان واننا سنجتاز هذه المرحلة."
من جانبه اكد مسؤول في حزب الله ان مقاتلي الحزب يسيطرون على جنوب لبنان وعزا تقدم القوات الاسرائيلية في بعض المحاور الى اتباع تكتيك "حرب العصابات". وقال حسين رحال "لم يسيطر الاسرائيليون على اي منطقة في الجنوب. نحن الذين نسيطر على الارض. نفتح لهم ثغرات ويكونون تحت انظارنا".
واضاف ردا على سؤال عن اخبار صحافية مفادها ان الجيش الاسرائيلي سيطر على عدد من القرى "عندما يصلون الى مسافة معينة داخل الارض اللبنانية ويبدأون بالتجمع يهاجمهم مقاتلونا فيعودون محملين بخسائرهم". وقال "نتبع منذ اسبوع اسلوب حرب العصابات لاستنزاف الجيش الاسرائيلي".
وعلى سبيل المثال ، اكد رحال بان مقاتلي الحزب تركوا القوات الاسرائيلية تتقدم فجر اليوم الخميس "مسافة كلم واحد عن الحدود لتصل الى تلة الحمامص قرب بلدة الخيام (القطاع الاوسط)".
واضاف "هاجمهم مقاتلونا ودمروا لهم اربع دبابات وجرافتين فعادوا ادراجهم".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش