الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«توازي في مدلولاتها المعارك على الارض» * الحرب النفسية تبلغ ذروتها بين حزب الله واسرائيل

تم نشره في السبت 5 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
«توازي في مدلولاتها المعارك على الارض» * الحرب النفسية تبلغ ذروتها بين حزب الله واسرائيل

 

 
صور (لبنان) - ا ف ب
تعكس قناة المنار التابعة لحزب الله صورة حماسية ووطنية عن التنظيم الذي يقاتل الجيش الاسرائيلي في جنوب لبنان منذ أكثر من ثلاثة أسابيع. ومع كل ملحق إخباري ، يتكرر مقطع غنائي فحواه ان مقاتلي حزب الله هم رجال لبنان وسيحررون ارض الجنوب حتى من دون مدافع. لكن المنشورات التي تلقيها الطائرات الاسرائيلية فوق بلدات الجنوب تنطوي على لهجة مغايرة تماما. فهي تظهر الامين العام لحزب الله حسن نصرالله مختبئا خلف مدنيين لبنانيين فيما كتب عليها بالعربية ان "المدافعين عن لبنان لصوص". والواقع ان الحرب "من اجل القلوب والارواح" بلغت ذورتها في لبنان على كل الجبهات ، من التلفزيون الى الاذاعة الى الانترنت الى الهواتف النقالة ، حتى صارت توازي في اهميتها المواجهات الضارية على تخوم البلدات الجنوبية. وتقول آمال سعد استاذة العلوم السياسية في الجامعة الاميركية في بيروت وصاحبة كتاب عن حزب الله ان "الحرب النفسية توازي في مدلولاتها المعارك على الأرض". وتريد اسرائيل اقناع اللبنانيين بان حزب الله يحتجز بلادهم رهينة ويستخدمها في حرب فرضتها ايران وان السلام والازدهار يظلان رهنا بالقضاء عليه. لكن حزب الله لا يزال متحكما في الاعلام في جنوب لبنان الذي يعتبر خط المواجهة الاول مع اسرائيل منذ ثلاثين عاما ويواصل دفع ضريبة الدم. فمعظم سكان هذه المنطقة ، سواء صيادين خسروا مصدر رزقهم او طلابا عاطلين عن العمل او ربات منازل ، يحرصون على الاستماع الى اذاعة النور ومشاهدة قناة المنار التابعتين لحزب الله. ويؤكد حسن محمود 24" عاما" المهندس في المعلوماتية ان اعلام الحزب "هو الوحيد الصادق فيما القنوات الاخرى تكذب" ، فيما يتابع قناة المنار مع اصدقاء في مقهى يصر على فتح ابوابه في مدينة صور الجنوبية.
وحاولت الدولة العبرية اسكات صوت حزب الله عبر استهداف مبنى قناته التلفزيونية في بيروت ومكاتبها في مدن أخرى وهوائياتها التي دمر بعضها ، لكنها واصلت البث من دون انقطاع. وكان رد حزب الله باطلاق رسائل قصيرة على الهواتف النقالة الاسرائيلية داعيا الاسرائيليين الى "الهروب الان ومن دون تاخير لان حزب الله سيقصف مناطقكم" ومؤكدا ان "الحكومة الاسرائيلية تكذب عليكم وترفض الاقرار بالهزيمة". بدورها ، ردت اسرائيل بالتشويش على اغنيات عربية معاصرة تبثها اذاعة لبنانية واستبدلتها برسائل تقول ان "الموت والدمار" حلا محل صيف مزدهر وعد به اللبنانيون ، وذلك "بفضل" حزب الله.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش