الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هاجم انان وعارض نشر قوة سلام في الصومال * البشير: المجتمع الدولي يدعم متمردي دارفور بالسلاح

تم نشره في السبت 9 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
هاجم انان وعارض نشر قوة سلام في الصومال * البشير: المجتمع الدولي يدعم متمردي دارفور بالسلاح

 

 
الخرطوم - وكالات الأنباء: رفض الرئيس السوداني عمر حسن البشير انتقادات من الامين العام للامم المتحدة كوفي انان أمس، قائلا ان الامم المتحدة تقدم مطالب غير معقولة وتغض الطرف عن أنشطة متمردي دارفور.
وقال انان الخميس ان الحكومة السودانية قد يتعين عليها الرد "بشكل فردي وبشكل جماعي" لعدم حمايتها مواطني دارفور من جرائم القتل والاغتصاب والدمار.
وقال البشير في مؤتمر صحفي في الخرطوم ان جبهة الانقاذ الوطني مسؤولة عن الاضطرابات الاخيرة في دارفور التي ازدادت سوءا رغم توقيع اتفاق جزئي للسلام في نيجيريا في ايار.
وقال البشير "كلما حققنا نجاحا نجد ان الاصوات تعلو بدعاوى فارغة وباطلة اذا كان هناك أي مشاكل في دارفور فهي بسبب نشاط جبهة الخلاص والتي تم تشكيلها بعد اتفاق ابوجا".
وتضم الجبهة الجماعات المتمردة في دارفور التي رفضت الاتفاق الذي وقعته بالعاصمة النيجيرية ابوجا الحكومة السودانية وفصيل رئيسي واحد من فصائل المتمردين.
وأضاف البشير "تم تشكيل هذه القوة بسبب التشجيع الواضح من الاسرة الدولية لانه كان الاتفاق بمعاقبة ومحاسبة اي جهة لا توقع الاتفاق او تحاول تعطيل السلام في دارفور." ومضى يقول "هذه المجموعة تلقت دعما يتمثل في اسلحة ومعدات وعربات عبر الحدود ولم يجد هذا العمل ادانة".
واستطرد البشير "كيف نكون ممنوعين من التصدي لجبهة الخلاص ومطالبين ان نحمي المواطنين منهم." وقال انان للصحفيين في نيويورك ان الحكومة السودانية تقع عليها مسؤولية حماية مواطنيها وانها فشلت بشكل واضح في ذلك.
واضاف انان "عليهم الرد في وقت مناسب بشكل جماعي وبشكل فردي على ما يحدث في دارفور." وقال مسؤول أمريكي رفض نشر اسمه ان المبعوث الامريكي اندرو ناتسيوس سيصل الى السودان اليوم السبت وسيزور الخرطوم ودارفور وجنوب السودان في مسعى لاقناع حكومة الخرطوم بقبول قوة دولية "مختلطة" للمساعدة في تهدئة العنف في دارفور.
في سياق آخر أعلن البشير الذي استضافت بلاده مفاوضات سلام بين الاطراف الصوماليين ، رفضه نشر قوة حفظ سلام في الصومال بناء على قرار اقره اخيرا مجلس الامن الدولي. وقال البشير "نرفض قوات دولية في الصومال على الاساس نفسه الذي رفضنا فيه قوات دولية في دارفور". واضاف "انها محاولة لافشال جهود المصالحة" بين الحكومة الصومالية والمحاكم الاسلامية ، لافتا الى ان الجانبين قررا التوصل الى اتفاق خلال لقاء مقبل في السودان. واكد البشير ان "هناك مخططا لتبقى الصومال مفككة".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش