الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تكثيف حملات تأييد ومعارضة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 لندن - كثف ديفيد كاميرون وجيريمي كوربن وبوريس جونسون... الذين يمثلون كل الاتجاهات السياسية التي تؤيد بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي او تدعو الى الخروج منه، حملاتهم في انحاء البلاد أمس، قبل اقل من ستة اسابيع على الاستفتاء. فلدى الفريق الذي يؤيد بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الاوروبي، وقرر القيام بما لا يقل عن الف تحرك في انحاء البلاد  فقط، اراد رئيس الوزراء المحافظ ديفيد كاميرون ان يجمع صفوف حزب المحافظين ويوحد كلمتهم، فيما ينوي زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كورين الدفاع عن البقاء في الاتحاد الاوروبي مع توجيه الانتقادات لحزب المحافظين الحاكم.

وفي دائرته اوكسفوردشير (جنوب شرق)، اكد رئيس الوزراء ان الخروج من الاتحاد الاوروبي سيعني نهاية عضوية بريطانيا في البنك الاوروبي للاستثمار الذي ضخ 16 مليار جنيه استرليني (20 مليار يورو) في مشاريع بريطانية في السنوات الثلاث الاخيرة. واوضح ايضا ان الرجال والنساء الذين يتعاطون السياسة من كل الاتجاهات، يجمعون «بصوت واحد» على ضرورة بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي، مؤكدا ان مستقبل المملكة المتحدة «اهم من الاحزاب السياسية».

ومن المقرر ان يشارك زعيم الليبراليين الديمقراطيين (وسط يمين) تيم فارون والنائبة عن الخضر كارولاين لوكاس في هذه الفعاليات التي تعارض الخروج من بريطانيا، في حين ما زالت استطلاعات الرأي تضع الفريقين على قدم المساواة في نوايا التصويت، اذ حصل كل منهما على 50%. لكن زعيم المعارضة جيريمي كوربن قال إن الحكومة المحافظة وليس الاتحاد الاوروبي، مسؤولة عن «العديد من المشكلات» التي تواجهها البلاد. وأضاف خلال تجمع في لندن ان «الاتحاد الاوروبي كان يمكن ان يعود علينا بفوائد كثيرة لو كانت لدينا حكومة تتخذ خيارات جيدة وتعرف اختيار اولوياتها».«أ.ف.ب».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش