الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خزفيات حازم الزعبي. توظيف تشكيلي لمفردات التراث

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان-الدستور

أفتتح قبل ايام في جاليري الأورفلي في أم أذينه المعرض الشخصي للفنان الأردني حازم الزعبي بعنوان «خزف وألوان «، وذلك بحضور حشد من الفنانين التشكيليين والنقاد وجمهور الفن التشكيلي.

وتميزت أعمال الفنان حازم الزعبي بدراسات بصرية لها خصوصية ومن ناحية أخرى تجد الإشارة إلى خصوصيات أخرى لها دلالاتها في أعمال الخزاف الزعبي، فهو لا يوظف مفردات التراث توظيفا زخرفيا بقدر ما يوظفه توظيفا تشكيليا، بمعنى أن الحرف أو الرمز لا يهدف إلى التعبير عن كيان رمزي ولا كيان زخرفي والنتوءات والانتفاخات سعيا في النهاية إلى توليد لغة بصرية نقية بعيدة عن الإثارة الرمزية والتشويش.وبحسب الناقد مازن عصفور فإن معرض الزعبي يمثل بصمة مهمة وبارزة على الساحة الفنية المحلية، وثمرة عمل دؤوب وتجربة خصبة طوّع خلالها الفنان المادة الخام بمعرفية جمالية وفنية وتقنية جمع خلالها الفنان بين هندسة الروح لمفردات الموروث وبين جمالية دقة الصّنعة وبراعة التشكيل اعتمد فيها على مبادئ الوحدة والتماثل والتكرار.

‎ويضيف عصفور أن الزعبي يعطي اهتماما خاصا لجمالية الحركة ورشاقتها في تشكيلاته، فتارة نجده يعمد إلى إحداث تعدد في الاتجاهات في خطوطه، وتارة يفتت حركتها الساكنة باستخدام المفاجآت الفراغية النشطة والمتحركة لإكساب تشكيلاته دينامية ونبضاً ويقودنا ذلك التصور إلى الاستنتاج بأن الفنان يسعى الجمع بين لوحات ((البعدين)) ومجسمات ((الثلاثة ابعاد)) في سياق تشكيلي واحد،بطبيعة الحال فإن الألوان التي يوظفها الفنان مستمدة من خامات الأرض والتراب التي التحم بها وعشقها عشق الممارسة اليومية في تنقلاته في البيئة والصحراء العربية.

وحازم الزعبي من مواليد اربد، تخرج من اكاديمية الفنون الجميلة في بغداد وهو رئيس رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين منذ العام 1993 والعام 2004 / 2005 . أستاذ خزف في كلية الفنون الجميلة – الجامعة الأردنية

 يستمد الخزاف حازم الزعبي مفردات أعماله السيراميكية من الرموز القديمة، غير أنه لا يكتفي بالنقل الحرفي، وإنما يضيف إليها من مخيلته البصرية لإشباع النص البصري بالألوان والتشكيلات المتنوعة أو على الأقل هذا ما أوحى به آخر معارضه.

حائز على جائزة اليونسيف للفن

تلتحم مفردات الزعبي، الحائز على جائزة اليونسكو للفن والإبداع العام 1994، وجائزة الدولة التقديرية العام 2004، اللصيقة بالأرض والموروث الإنساني الذي تتبعه الفنان في العديد من مناطق الأردن في الحدود الشرقية ووادي رم وضانا والأغوار والبتراء، ومن الكتابات النبطية والصفوية والأشكال والرسوم الفطرية للحضارات والتجمعات البشرية في غير مكان من الأردن عبر حقبه التاريخية، تلتحم جميع تلك المفردات ضمن إيقاع موسيقي يعمل على تنظيم علاقاتها البصرية ويجمع بين تنوعاتها بسلاسة واقتدار.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش