الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايد يرفض نتائج التحقيق مستبعدا فكرة الحادث...الشرطة البريطانية تستبعد فكرة وجود مؤامرة وراء مصرع ديانا

تم نشره في الجمعة 15 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
الفايد يرفض نتائج التحقيق مستبعدا فكرة الحادث...الشرطة البريطانية تستبعد فكرة وجود مؤامرة وراء مصرع ديانا

 

 
لندن - وكالات الانباء
استبعدت الشرطة البريطانية أمس كليا وجود مؤامرة وراء مصرع الاميرة ديانا في حادث سيارة في باريس في 1997.
وبعد تحقيق استمر ثلاث سنوات اعلن المدير السابق لشرطة سكتلنديارد جون ستيفنز ان ''الادعاءات'' بوجود مؤامرة كما يقول محمد الفايد والد دودي الفايد صديق ديانا الذي قضى معها في الحادث ''لا اساس لها''.
كما نفى الشائعات التي تحدثت عن ان الاميرة ديانا كانت حاملا وانها خطبت سرا لدودي الفايد على ان يتزوجا في الصيف.
وقال ''ليس هناك مؤامرة لقتل اي من الاشخاص الذين كانوا في السيارة. انه حادث مفجع'' موضحا ان السيارة كانت تسير بسرعة فائقة وان السائق كان تناول كميات كبيرة من الكحول.
واوضح ان ''ديانا لم تكن مخطوبة ولم تكن تستعد لذلك''.
وكان دودي الفايد ''42 عاما'' والاميرة ديانا ''36 عاما'' قتلا في 31 آب 1997 حين اصطدمت سيارتهما بعمود في نفق الما بباريس.
واثار نبأ مصرع الاميرة ديانا صدمة للملايين من معجبيها في العالم وسرت شائعات عن احتمال تعرضها لمؤامرة.
ويبقى الملياردير محمد الفايد مقتنعا بان ابنه الوحيد وديانا كانا ضحية مؤامرة حاكتها اجهزة الاستخبارات البريطانية للحؤول دون زواجهما.
وقبل نشر التقرير الذي اتى في اكثر من 800 صفحة رفض نتائجه مستبعدا فكرة الحادث.
وقال الفايد للقناة الرابعة لاذاعة هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ''كيف يمكنني القبول بمثل هذا الامر المثير للصدمة؟ ادرك في اعماق قلبي انني الشخص الوحيد الذي يعرف الحقيقة''. واوضح الفايد انه وظف خمسة من افضل الاخصائيين في الطب الشرعي في بريطانيا وان نتائجهم تتناقض مع نتائج التقرير الذي وضعه ستيفنز. واضاف ان ''اللورد ستيفنز نفذ ببساطة ما طلبته منه اجهزة الاستخبارات'' البريطانية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش