الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ما حدث بالازهر ظاهرة شاذة غريبة عن قيم وسماحة شعبنا» * مبارك: استقرار الشرق الاوسط * مرهون بحل عادل للقضية الفلسطينية

تم نشره في السبت 30 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
«ما حدث بالازهر ظاهرة شاذة غريبة عن قيم وسماحة شعبنا» * مبارك: استقرار الشرق الاوسط * مرهون بحل عادل للقضية الفلسطينية

 

 
القاهرة - وكالات الأنباء
قال الرئيس المصري حسني مبارك ان استقرار وامن منطقة الشرق الاوسط مرهون بحل القضية الفلسطينية والتوصل الى سلام عادل يضمن الحقوق الفلسطينية والأمن للاسرائيليين . واضاف الرئيس المصري في حديث تنشره صحيفة "اخبار اليوم" المصرية اليوم السبت ان السلام ليس كلمة تقال ولكنها ممارسة تتم على الارض وتتطلب وجود ثقة مشتركة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.
وبعث مبارك في حديثه برسالة مشتركة الى الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي مفادها انهما الخاسران من استمرار تردي الأوضاع وعدم الدخول المباشر في مفاوضات للسلام تنال دعم ومساندة الشركاء الدوليين.
وقال ان مصر تسخر علاقاتها مع اسرائيل لدعم المفاوض الفلسطيني وتحقيق الوفاق الفلسطيني الداخلي ، بينما تحث الادارة الامريكية على انتهاز الفرصة المتاحة لكسر جمود عملية السلام.
في سياق آخر اعرب الرئيس مبارك عن "حزنه" ازاء استعراض الفنون القتالية الذي قام به طلبة تابعون لجماعة الاخوان المسلمين في جامعة الازهر ، مؤكدا على معارضته لاولئك الذين يريدون "اعادة عقارب الساعة للوراء".
وقال "لقد حزنت لما حدث فى جامعة الازهر واعتقد أنه درس للجميع". واضاف مبارك ف"ان المستقبل نصنعه بايدينا وبقدر وعي وادراك شبابنا وقدرتهم على التجاوب مع طموحات مصر التى نحبها جميعا بعيدا عن المهاترات او الممارسات الهدامة التى تريد إعادة عقارب الساعة للوراء".
وكان خمسون طالبا ملثما يرتدون زيا اسود وقد عصبوا جبينهم بشريط كتب عليه "صامدون" ، قاموا في العاشر من كانون الاول باستعراض للفنون القتالية امام مكاتب رئيس الجامعة الاسلامية احمد الطيب.
واضاف مبارك "ان ما حدث بالازهر ظاهرة شاذة غريبة عن قيم وسماحة شعبنا وابنائنا".
واثار استعراض الازهر جدلا واسعا في مصر حول طبيعة ونوايا الاخوان المسلمين وادى الى اعتقال عشرات من اعضاء الجماعة اثر نشر صور للاستعراض في صحيفة مستقلة.
واثر هذه الاحداث اجتمع الرئيس المصري بشيخ الازهر محمد سيد طنطاوي واحمد الطيب.
وشدد مبارك خلال الاجتماع على ضرورة الحفاظ على الخط المعتدل للازهر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش