الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رايس تأمل بتوسيع الهدنة الى وقف شامل لاطلاق النار يسمح باستئناف محادثات السلام * * عباس:مباحثات تشكيل حكومة الوحدة وصلت الى طريق مسدود

تم نشره في الجمعة 1 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
رايس تأمل بتوسيع الهدنة الى وقف شامل لاطلاق النار يسمح باستئناف محادثات السلام * * عباس:مباحثات تشكيل حكومة الوحدة وصلت الى طريق مسدود

 

 
اريحا ، القدس المحتلة - وكالات الانباء
اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس في ختام لقائه مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ان المباحثات مع حركة حماس لتشكيل حكومة وحدة وطنية وصلت الى طريق مسدود.
وقال عباس في مؤتمرصحفي مشترك مع رايس في اريحا بالضفة الغربية "مع الاسف وصلنا الى طريق مسدود وهذا مؤلم جدا لنا ، لاننا نعلم كم يعاني شعبنا من صعوبات. مع الاسف لم ننجح ، ولم نصل الى النتيجة التي نريدها .. حكومة قادرة على الاقلاع بالوضع الفلسطيني تنهي الحصار".
وأضاف "ما أريده هو حكومة تفك الحصار ولا أبحث عن أحزاب وأسماء فهذا لا يهمني إطلاقا بل أريد شخصيات قادرة ومحترمة وخبراء أيا كانت أسماؤهم يؤمنون بأننا يجب أن نقلع ويقبلون بالشرعية العربية والدولية".
وردا على سؤال ما اذا كان سيقوم باتخاذ إجراءات دستورية بعد فشل المشاراوات ، قال عباس "هذا الامر يحتاج إلى دراسة".
واستبعد الدخول في مواجهة مع أي طرف من الاطراف الفلسطينية في حال اتخاذ إجراءات دستورية قائلا "نقطة واحدة نستثنيها ونستبعدها وهي الحرب الاهلية".
واكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه للصحفيين ان عباس سيتوجه الى الفلسطينيين في الايام المقبلة في خطاب ليعلن رسميا فشل المباحثات لتشكيل حكومة وحدة وطنية.
واكدت رايس وعباس اثر مباحثاتهما على رغبتهما في ان يشمل وقف الاعمال العسكرية بين اسرائيل والفلسطينيين الضفة الغربية وقطاع غزة معا.وقالت الوزيرة الاميركية "نأمل في اقرار وقف شامل لاطلاق النار".واشادت من جهة ثانية بجهود عباس لتطبيق التهدئة في قطاع غزة والتي تم الاتفاق عليها بين اسرائيل والفلسطينيين الاحد بعد اشهر من العمليات الدامية.
وفيما يتعلق بالجانب الفلسطيني من خريطة الطريق ، قالت رايس "من مصلحتنا جميعا أن يكون هناك سلطة أمنية فلسطينية موحدة وقادرة على تنفيذ التزاماتها حسب خريطة الطريق.. وبالمناسبة هذه التزامات ليست تجاه الخطة ولكنها التزامات للشعب الفلسطيني وجعل هذا الشعب آمنا ويكون هناك سلطة وسطوة للقانون وبالحياة الفلسطينية".
وركزت رايس على أهمية إصلاح الاجهزة الامنية في الاراضي الفلسطينية قائلة "هناك جهود نقوم بها مع الاسرائيليين والفلسطينيين فالعنصر الامني هام جدا".
وبعد لقائها مع عباس ، انتقلت رايس الى القدس المحتلة للقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت. وبعد محادثات مع اولمرت قالت الوزيرة الاميركية للصحفيين "انها الهدنة التي بدأ سريانها في قطاع غزة مطلع الاسبوع هشة تماما ونود ان نراها معززة وموسعة."
وتابعت ان "اقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ، مستقلة وديموقراطية وتعيش في سلام الى جانب اسرائيل لن يكون فقط انجازا مشهودا وانما انجازا عادلا".
وتأتي زيارة رايس لاريحا والقدس المحتلة بعد مرور خمسة أيام على إعلان التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في قطاع غزة والتي يتمنى الجانبان أن يتسع نطاقها ليشمل الضفة الغربية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش