الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشعل يصف خطة الفصل بـ `علان حرب` على الشعب الفلسطيني.. أولمرت: الجدار الفاصل في الضفة سيكون الحدود النهائية لاسرائيل

تم نشره في السبت 11 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
مشعل يصف خطة الفصل بـ `علان حرب` على الشعب الفلسطيني.. أولمرت: الجدار الفاصل في الضفة سيكون الحدود النهائية لاسرائيل

 

 
القدس المحتلة، دمشق - وكالات الانباء: كشف رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت عن المزيد من تفاصيل خطته "لفصل" إسرائيل عن الفلسطينيين خلال مقابلات صحفية نشرت امس حيث قال إنه سيحول الجدار الفاصل المثير للجدل بالضفة الغربية إلى حدود نهائية لاسرائيل.
وقال إنه بحلول 2010 لن يكون هناك مستوطنون إسرائيليون على الجانب الشرقي من الجدار. وهذه هي المرة الاولى التي يعترف فيها مسؤول إسرائيلي بأن الهدف من الجدار الذي تشيده إسرائيل هو أن يكون حدودا نهائية لها.لكن أولمرت قال إنه يمكن نقل الجدار! واضاف ''سنتجمع خلف خط الجدار وستظل القدس موحدة وستبقى الكتل الاستيطانية المركزية وسيجري توسيعها. وفي نهاية العملية سننفذ انفصالا كاملا عن أغلبية الفلسطينيين''. وشدد أولمرت في مقابلاته الصحفية على أن حكومته ستشيد المنطقة (إي.1) المثيرة للجدل شرق القدس للربط بين المدينة ومستوطنة معاليه أدوميم.
من جهة اخرى، كرر اولمرت القول ان اسرائيل قد تستهدف اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف اذا ''تورط'' حسب زعمه في هجمات فلسطينية. ووعد باستخدام ''قبضة من حديد'' ضد المسلحين الفلسطينيين قبل الانتخابات العامة الاسرائيلية التي تجري في 28 اذار الحالي. ووصف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل خطة اولمرت لرسم الحدود النهائية لاسرائيل بانها ''اعلان حرب'' على الشعب الفلسطيني، مؤكدا ان زعيم كاديما ''يكرر اخطاء'' رئيس الوزراء ارييل شارون.وقال مشعل في حديث لوكالة فرانس برس في منزله في دمشق ان ''خطة فك الارتباط تقوم على الانسحاب من المناطق ذات الكثافة السكانية الفلسطينية. هذا ليس سلاما بل اعلان حرب على الشعب الفلسطيني''. ورأى ان هذه الخطة تؤدي الى ''استمرار اسرائيل بالبقاء في مساحة كبيرة من الضفة الغربية مع وجود الجدار مع الاستيطان مع رفض التنازل عن القدس الشرقية ورفض حق العودة للشعب الفلسطيني''. وتابع ان هذه الخطة وضعت ''انطلاقا من مراعاة الاعتبارات والمصالح الامنية لاسرائيل ولا تراعي متطلبات صنع سلام حقيقي القائم على انسحاب حقيقي والاعتراف بالحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة''. واكد مشعل انه يتعين''على اسرائيل اولا ان تغير موقفها وتعترف بحقوقنا ونحن بعد ذلك سوف نخطو الخطوة التي تصنع سلاما حقيقيا''، مضيفا ان ''حماس ملتزمة بانهاء الاحتلال الاسرائيلي. وحول موضوع اخر، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان الحركة ''تضمن نزاهة مالية كاملة للدول المانحة''، مؤكدا ان الاموال لن تكون في ''قنوات فساد وانما للشعب الفلسطيني مباشرة''.


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش