الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طهران تؤكد حقها في امتلاك التكنولوجيا النووية...واشنطن: ايران التحدي الاول لسياستنا الخارجية

تم نشره في الجمعة 10 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
طهران تؤكد حقها في امتلاك التكنولوجيا النووية...واشنطن: ايران التحدي الاول لسياستنا الخارجية

 

 
عواصم - وكالات الانباء
اعتبرت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس امس ان ايران تمثل التحدي الرئيسي للسياسة الخارجية الاميركية وذلك غداة التهديدات الايرانية بالرد اذا ما اتخذ مجلس الامن الدولي اجراءات ضد طهران.
وقالت رايس امام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ ''لا توجد دولة تطرح علينا تحديا كبيرا اكثر من ايران التي تهدف سياستها الى جعل الشرق الاوسط يذهب في اتجاه معارض لما نرغب فيه''. واضافت رايس ''انه بلد مصمم على صنع سلاح نووي متحديا المجتمع الدولي المصمم هو ايضا على منعها من ذلك''. واضافت ''انه بلد يشكل ممولا مركزيا لما وصفته بالارهاب سواء كان في جنوب ايران او الاراضي الفلسطينية او لبنان'' مشيرة خصوصا الى دعم طهران لحركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني.
واكد وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد امس ان ''لا علم لديه عن خطط لمهاجمة ايران'' وذلك غداة تهديد طهران بالانتقام ان تحرك مجلس الامن الدولي ضدها.
وعلى سؤال طرحه احد اعضاء مجلس الشيوخ اثناء جلسة استماع امام لجنة خاصة بالميزانية في هذا المجلس، قال رامسفيلد ''لا علم لي بخطط لمهاجمة ايران''.
ويجتمع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اليوم في سالزبورغ (النمسا) في لقاء مخصص رسميا للتقارب مع البلقان لكن من المتوقع ان يطغى عليه خصوصا الملف النووي الايرانـي.
وهذا الاجتماع غير الرسمي الذي سيستمر يومين كان مخصصا اساسا للبحث في مسالة بالغة الاهمية بالنسبة للرئاسة النمساوية وهي التقارب بين الاتحاد الاوروبي ودول البلقان الغربية. لكن التصعيد الاخير على مستوى الملف النووي الايراني الذي احيل على مجلس الامن الدولي قد يعيد النظر في جدول اعمال الاجتماع.
الى ذلك صعدت طهران لهجتها وتحديها للغرب بشأن برنامجها النووي مجددة التأكيد على مواصلة ذلك البرنامج وأنها ستقاوم أي ضغط أو مؤامرة تستهدفها خاصة عقب إحالة مجلس الوكالة الذرية تقرير مديرها لمجلس الأمن الدولي.
وقال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي في خطاب له أمام مجلس الخبراء، إن الشعب الإيراني ''أصبح أقوى من ذي قبل، وسيقاوم مثل الفولاذ أي ضغط أو مؤامرة''.
وأضاف ''بعون الله ثم باستخدام المنطق والحكمة وبالحفاظ على وحدتكم، ستواصلون طريقكم نحو التكنولوجيا المتقدمة بحيث تشمل التكنولوجيا النووية''.
وتتزامن تصريحات المرشد الأعلى مع رفض الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد التهديدات بفرض عقوبات على بلاده قائلا إن ''زمن الترهيب قد ولى وحل زمن إرادة الشعب''.
وشدد نجاد على حق بلاده في امتلاك التقنية النووية الذي اعتبره بأنه ''لا رجعة عنه''، مؤكدا أن اجتماعات بعض القوى واتخاذها القرارات لن يجبر الإيرانيين على التراجع.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش