الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطيبي يركز في حملته الانتخابية على التمييز بين اليهود والعرب * بشارة: اليمين الاسرائيلي يحاول اختطاف »فرصة تاريخية« لترسيم الحدود

تم نشره في الأحد 26 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
الطيبي يركز في حملته الانتخابية على التمييز بين اليهود والعرب * بشارة: اليمين الاسرائيلي يحاول اختطاف »فرصة تاريخية« لترسيم الحدود

 

 
غزة -اف ب: اعتبر النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي عزمي بشارة ان اليمين الاسرائيلي يسعى الى "اختطاف فرصة تاريخية يعتبرها سانحة دوليا لترسيم الحدود من جانب واحد".
واكد بشارة الذي يركز حملته الانتخابية على "الهوية العربية والمواطنة" ان "احزاب اليمين الاسرائيلية بما فيها كاديما تحاول اختطاف الفرصة السانحة دوليا برايها لفرض الحدود من طرف واحد برضى اميركي".
واعتبر ان "هذه الفرصة سانحة دوليا ايضا نظرا للضعف العربي الناجم عن ازمة العراق ولبنان وغيرها ومحاصرة سوريا، وبهذا الضعف العربي والتبعية العربية للولايات المتحدة يحاول اختطاف اللحظة التاريخية لفرض حدود من طرف واحد من دون مفاوضات".
ويدعو رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة ايهود اولمرت في برنامج حزبه الانتخابي كاديما الى "ترسيم حدود اسرائيل" من طرف واحد، بسبب عدم وجود شريك فلسطيني برأيه للتحاور معه، عبر تفكيك عشرات المستوطنات المعزولة في الضفة الغربية التي يعيش فيها اكثر من 80 الف مستوطن من اصل 250 الفا يقيمون في الارض الفلسطينية عدا القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل بعد احتلالها في حزيران عام 67 .
واوضح بشارة (50 سنة) ان الهدف من تركيزه على مسالة الهوية والمواطنة في حملته الانتخابية هو العمل ''للحفاظ على المجتمع العربي في الداخل من التشرذم بين طوائف وقبائل وعائلات كما تريد اسرائيل وهذا يمس حياة الناس اليومية، خصوصا انهم يعرفون من التجربتين العراقية واللبنانية ما قد يعني هذا التشرذم''.
ودعا بشارة الناخبين العرب في اسرائيل الى المشاركة بكثافة في الانتخابات التشريعية الثلاثاء المقبل مؤكدا ''اذا ما نجحنا ، في اشارة الى التجمع الوطني الديموقراطي، في اخراج المواطن العربي من الاحباط المتأثر بالاوضاع الاقليمية ومن الدعاية الصهيونية فاننا سننجح ان نكون القوة الاولى في الساحة العربية داخل اسرائيل ، وهذا قد يعني اربعة مقاعد وهو ارتفاع كبير''.
واظهر استطلاع الاربعاء ان الاحزاب العربية الثلاثة المشاركة في الانتخابات العامة الاسرائيلية ستحصل على عشرة مقاعد من اصل 120 مقعدا في الكنيست. واوضح الاستطلاع ان التجمع الوطني الديمقراطي سيحصل على اربعة مقاعد والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة (شيوعيون) على ثلاثة مقاعد والقائمة العربية الموحدة للتغيير على ثلاثة مقاعد ايضا.
من جهته، يركز النائب احمد الطيبي المرشح على القائمة العربية في حملته الانتخابية على رفض ترسيم الحدود من طرف واحد، وعلى مكافحة التمييز الذي يعاني منه المواطنون العرب داخل اسرائيل.
وقال''ليس ثمة موضوع لا يوجد فيه تمييز بين اليهود والعرب'' في اسرائيل، مؤكدا على ''ضرورة استمرار النضال المدني لردم الهوة بين الاغلبية اليهودية والاقلية العربية''.
وشدد الطيبي على ان ''اسرائيل فعلا هي يهودية وديموقراطية ولكنها ديموقراطية تجاه اليهود ويهودية تجاه العرب''.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش