الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتقاد أمريكي مبطن لمصر في مجلس الامن بشأن حرية التعبير

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 واشنطن -  وجهت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة سامنتا باور انتقادا مبطنا الى مصر بسبب قمعها حرية التعبير، مؤكدة ان مكافحة الارهاب لا ينبغي ان يستخدم وسيلة للقضاء على المعارضة السياسية.

واتى الانتقاد الاميركي لمصر خلال جلسة عقدها مجلس الامن الدولي حول سبل مكافحة الدعاية المتطرفة وترأسها وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس خلال شهر ايار الجاري. وقالت باور ان «هدفنا المشترك المتمثل بمكافحة ايديولوجيا الارهاب لا ينبغي ان يستخدم ابدا ذريعة للقضاء على المعارضة السياسية». وأضافت ان «القضاء هو اداة اساسية في التصدي (للجهاديين) ولكن لا ينبغي ان يستخدم فزاعة ضد اولئك الذين يعبرون عن آراء غير شعبية او ينتقدون السلطات».

ولفتت السفيرة الاميركية بالخصوص الى ان تدابير  مثل «سجن صحافيين والحكم على مراسلين بالاعدام ومعاملة وسائل الاعلام وكأنها عدوة للدولة، تؤتي نتاج عكسية بالكامل». وأضافت ان الصحافة هي «حليف عندما يتعلق الامر بقول الحقيقة بشأن الجماعات الارهابية». ولم يعلق الوزير المصري خلال الجلسة على تصريح السفيرة الاميركية، لكن الصحافيين سألوه عند انتهائها عن رده على ما قالته باور فاجاب ان «تصريحاتها لم تكن موجهة ضد مصر» وانها كانت تتحدث «بصورة عامة جدا». ودعا شكري الى «الفصل بين المواضيع لعدم تمييع الرسالة» التي يريد مجلس الامن ايصالها بشأن التطرف، مشددا على انه «من المهم الحفاظ على الوجهة، وارسال رسالة واضحة، وعدم الخلط بين مكافحة الارهاب ومسائل اخرى».(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش