الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البخيت والرئيس الفلسطيني يبحثان الاحداث المؤسفة على الساحة الفلسطينية * عباس أمام خيارين: حكومة طوارىء أو انتخابات مبكرة

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
البخيت والرئيس الفلسطيني يبحثان الاحداث المؤسفة على الساحة الفلسطينية * عباس أمام خيارين: حكومة طوارىء أو انتخابات مبكرة

 

 
عواصم - وكالات الانباء: استقبل رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت امس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس واستمع منه الى شرح حول جولته الأخيرة في المنطقة. «طالع ص3»
وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر بشأن الاحداث المؤسفة التي تشهدها الساحة الفلسطينية حيث اكدا بهذا الصدد على اهمية توفير الدعم المالي للسلطة الفلسطينية لتتمكن من الالتزام باستحقاقات الرواتب وبما يضمن معالجة هذه القضية من الاساس. كما جرى تبادل وجهات النظر بشان القضية الفلسطينية وسبل التحرك لاحياء عملية السلام في الشرق الاوسط خاصة في ضوء الزيارة التي ستقوم بها وزيرة الخارجية الاميركية الى المنطقة. واطلع الدكتور البخيت رئيس السلطة الفلسطينية على المباحثات التي اجراها جلالة الملك عبدالله الثانـي وفخامة الرئيس المصري محمد حسني مبارك في القاهرة يوم امس الاول والتي جدد خلالها الزعيمان دعمهما لرئيس السلطة الفلسطينية ولجهود تشكيل حكومة وحدة وطنية. وفي تفاصيل الوضع في الاراضي الفلسطينية قتل مسلحون من حركتي حماس وفتح المتناحرتين في الاراضي الفلسطينية شخصا وأصابوا أربعة اخرين في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة أمس ، في الوقت الذي دعا فيه رئيس الوزراء اسماعيل هنية الى انهاء الاقتتال الداخلي. وقال نبيل عمرو مستشار الرئيس محمود عباس ان عباس يبحث بجدية امكانية تشكيل حكومة طوارىء تتألف من خبراء او الدعوة الى اجراء انتخابات مبكرة لانهاء الازمة مع حماس. وقال عمرو ان القرارات يجب ان تتخذ خلال وقت قصير.
وفي غزة وقع تبادل لاطلاق النار داخل مستشفى الشفاء الرئيسي بين قوة شرطة تقودها حماس وأسرة قتيل من مقاتلي حركة فتح. وأصيب ثلاثة أشخاص على الاقل في الاشتباك. كما تصاعد العنف في الضفة الغربية حيث قتل مسلحون من فتح بالرصاص نادلا لعدم التزامه بالاضراب الذي نظمته فتح احتجاجا على اندلاع العنف حيث رفض اغلاق مطعمه. وفي نابلس أطلق مسلحون مجهولون النار على حراس ناصر الدين الشاعر ، نائب رئيس الحكومة الفلسطينية مما اسفر عن اصابة أحدهم. من جهته اتهم النائب المستقل حسن خريشة الطرفين بتنظيم ما وصفه بانه فوضى رسمية وحذر من أن ذلك وضع لم يسبق حدوثه حتى في وقت الانقلابات العسكرية. واضاف ان عدد الفلسطينيين الذين قتلوا نتيجة حالة الانفلات الامني عقب الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة وصل الى 170 فلسطينيا. وتابع "الغريب ان الصراع بين الاطراف يدور حول سلطة بلا سيادة وتخضع للاحتلال الاسرائيلي". كما اتهم خريشة حركتي فتح وحماس باتخاذ قرار بالتصعيد والكذب على الشعب الفلسطيني فيما يتعلق بمسألة تشكيل حكومة وحدة وطنية.
وقالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية خالدة جرار ان القوى اجتمعت من دون حماس وفتح وأنها طالبت الرئيس عباس بالعودة فورا الى الاراضي الفلسطينية وتحديدا الى قطاع غزة لاستئناف الحوار بشأن حكومة الوحدة الوطنية. واعتبرت جرار ان سبب الاشتباكات حسب رؤية القوى الوطنية الاخرى هو "توقف الحوار بشأن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وتعنت الطرفين في حماس وفتح كل على موقفه".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش