الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حفل افطار اقامته الخارجية الاميركية بواشنطن ... بيرنز : القتال الان ليس بين المسيحية والاسلام بل بين التطرف والتسامح

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
في حفل افطار اقامته الخارجية الاميركية بواشنطن ... بيرنز : القتال الان ليس بين المسيحية والاسلام بل بين التطرف والتسامح

 

 
واشنطن - الدستور
شدد وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز ونظيرته للدبلوماسية العامة كارين هيوز على ان اكثر الصراعات مرارة الحاصلة حاليا في العالم ليست هي بين ديانة واخرى ، او بين ثقافة واخرى ، بل هي اكثر ما تكون الان بين التطرف والتسامح.
وقال بيرنز: القتال الان ليس قتالا بين المسيحية والاسلام ، او اليهودية والالحاد ، او البوذية والهندوسية ، بل هو قتال بين التطرف والتسامح.
وكان بيرنز وهيوز يتحدثان في حفل الافطار الرمضاني الذي اقامته وزارة الخارجية ليل 18 الشهر الجاري لعدد كبير من ممثلي الاميركيين المسلمين وبعض ممثلي الجالية الدبلوماسية في العاصمة الاميركية للاحتفاء بشهر رمضان المبارك.
وقد كرس حفل افطار هذا العام لتكريم عدد من النساء المسلمات الرائدات في مجال وميادين عديدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش