الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القطامين انشاء 30 فرعا انتاجيا توفر 12 الف فرصة عمل

تم نشره في الخميس 12 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور - حمدان الحاج

أكد وزير العمل الدكتور نضال القطامين ان الوزارة تعمل من اجل تطوير وتعزيز بيئة العمل ودعم الإقتصاد الاردني وجذب الإستثمارات وإحياء المناطق النائية والبعيدة عن مراكز المحافظات إقتصاديا، وتسهم بدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وإنشاء فروع الإنتاج (المصانع) لخلق فرص عمل للمساهمة في خفض نسب البطالة.

جاء ذلك خلال رعايتة لورشة عمل « خطط الحكومة لتعزيز ودعم بيئة العمل الاردنية» التي نظمتها غرفة التجارة الامريكية امس بحضور السفيرة الامريكية في عمان آليس ويلز.

وقال القطامين ان الحكومة تسير ضمن التوجيهات الملكية السامية للتواصل مع القطاع الخاص والاستفادة من الامكانيات والخبرات التي يملكها بهدف توفير بيئة اعمال مناسبة تستفيد من حالة الامن والاستقرار التي تعيشها المملكة بالرغم من التوترات الاقليمية،مشيرا الى الحوافز والمزايا الكبيرة التي تقدمها هيئة الاستثمار والوزارة للمستثمرين المحليين والاجانب لقاء إنشاء المصانع والمشاريع في المناطق النائية والبوادي التي لا يوجد بها مشاريع اقتصادية للقطاع الخاص التي من شأنها توفير فرص عمل للاردنيين وخاصة الإناث وذوي الإعاقة , مع التأكيد على توفير ظروف عمل لائقة وملائمة للعاملين في هذة المشاريع.

وأوضح القطامين وجود 16 فرعا انتاجيا قائما الان، مبينا أن الطموح في القريب العاجل لزيادة أعداد العاملين في الفروع الإنتاجية الـ (16) من (3316) إلى (4300) عاملة، مشيرا الى انشاء 30 فرعا انتاجيا في المناطق النائية والبوادي لتوفر جميعها 12000 فرصة عمل، مضيفا ان كلفة هذة المشاريع مجتمعة تقدر بـ 53 مليون دينار تم توفيرها من وزارة التخطيط وصندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني.

وقال  الوزير إن الوزارة تعمل للتوجه الى الاماكن الاشد فقرا من خلال المعارض الوظيفية بحيث تشمل المحطة التشغيلية وزارة العمل وصندوق التنمية والتشغيل والتدريب المهني والشركة الوطنية للتشغيل والتدريب، اضافة الى التعاون مع المؤسسات والوزارات الاخرى لبحث احتياجات المناطق التي تشهد فقرا شديدا وارتفاعاً في نسب البطالة، لافتا الى ان مسؤولية مؤسسات الدولة الوقوف على هذه المناطق وبحث مشاكلها والعمل على حلها بالتعاون مع اعضاء مجلس النواب في تلك المناطق والحكام الاداريين.

وأضاف ان الوزارة اطلقت المحطة المتنقلة للتشغيل والتي ستعم جميع مناطق المملكة بهدف الوقوف على احتياجات تلك المناطق التي تشهد عزوفا عن العمل وتأمين ابنائها بوظائف لائقة من حيث الدخل ونوع العمل.

واشار الى التعاون بين غرف التجارة والصناعة بصفتهم شريكا استراتيجيا للوزارة ولتذليل كافة الصعوبات وتوفير الخدمات للقطاعات التجارية والصناعية بسهولة ويسر.

وبين القطامين ان التجارب العالمية اثبتت ان منهجية الشراكة تؤدي في حال دمجها وتكاملها بصورة حقيقية الى تحقيق نتائج اقتصادية فعالة تساهم في تطوير مختلف جوانب التنمية الاقتصادية والاجتماعية وانجاز مشاريع وبرامج عالية الجودة.

كما استعرض القطامين مؤشرات سوق العمل الاردني ونسب البطالة حسب المؤهلات العلمية والقطاعات والمحافظات ,مبينا ان هناك عدد من العوامل ساهمت في ارتفاع نسبة البطالة منها زيادة عدد الداخلين الجدد إلى سوق العمل الناتج عن ارتفاع معدلات النمو السكاني،تراجع الطلب الخارجي على الأيدي العاملة الأردنية وضعف المواءمة بين مخرجات النظام التعليمي والاحتياجات الفعلية لسوق العمل وتزايد أعداد الخريجين الأكاديميين ومزاحمة العمالة الوافدة ومنافستها للعمالة المحلية نتيجة قبولها بظروف عمل قد لا يقبل بها العمال الأردنيون،وخصوصا العمالة السورية.

وأكد ان العمالة الوافدة واللجوء السوري اثرا سلبا على سوق العمل والعمالة الاردنية.

من جهتة قال محمد البطاينة رئيس مجلس ادارة غرفة التجارة الامريكية ان الغرفة تأسست في الأردن( جمعية الأعمال الأردنية الأمريكية جابا عام 1999) كمنظمة طوعية غير ربحية، تسهم في التنمية الاقتصادية من خلال تشجيع التبادل الإقليمي للتجارة والاستثمار بين الأردن والولايات المتحدة، وتنمية الأعمال التجارية، والدفاع عن السياسة العامة، وتنمية الموارد البشرية، وتوسيع قاعدة قطاع الاعمال. وقد أصبحت المنظمة عضوا رسميا في غرفة التجارة الامريكية في الولايات المتحدة في نيسان 2004 .

واضاف البطاينة ان غرفة التجارة الأمريكية في الأردن تسعى لتعزيز التجارة الثنائية بين الأردن والولايات المتحدة وتهدف إلى خلق بيئة مناسبة لجذب الاستثمارات وتوفيق الأعمال المحلية والوطنية والدولية بين الأردن والولايات المتحدة.وشدد البطاينة ان الاردن لديه قوة عاملة شابة نابضة بالحياة لا تزال تتفوق في مجالات مثل المعلومات والاتصالات والهندسة وصناعة الادوية وغيرها الكثير.واستعرض المستثمر سنال كومار تجربة الفرع الانتاجي لشركة الازياء التقليدية في محافظة عجلون/عنجرة الذي وفر اكثر من 300 فرصة عمل لإناث، والتسهيلات المقدمة من الحكومة لإنجاح هذا الفرع، مشيرا نيته انشاء فرعين اخرين في منطقة فقوع والطفيلة بقدرة استيعابية 900 عامل وعاملة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش